استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • ماجد الخليفي
  • Wed 31 October 2018
  • قبل 3 اسبوع
  • 225

هنا نلتقي .. وقفة وفاء لبطل فارقناه

أمس كنت في مجلس عزاء بطلنا بلال سعد، الله يرحمه ويغفر له، وكان يجلس بقربي ابنه الأكبر، ورويت له قصة حدثت لي مع والده.. ففي عام 1994 كنت مديراً لمنتخب ألعاب القوى المشارك في دورة الألعاب الآسيوية في هيروشيما، وكان آنذاك الشيخ خالد بن ثاني رئيساً للاتحاد وجبر الرميحي نائبا، وضم الفريق نخبة من ابطال ألعاب القوى، في الواقع هم أبطال ومحترفون بالفطرة من خلال التزامهم في التدريبات والسلوك الرياضي بشكل عام، أذكر منهم طلال منصور، محمد سليمان، ابراهيم اسماعيل، أحمد ابراهيم، وبقية الابطال، وطبعا البطل المرحوم بلال سعد وعبداللـه الشيب في القفز العالي .

وفي هذه البطولة، لا اعرف ماذا حصل للمرحوم بلال سعد وعبدالـله الشيب تحضيرهم واعدادهم للبطولة غير جيد، وهم يعلمون انهم لن يحققوا النتائج المأمولة منهم، لذلك لم يلتزموا في التدريبات والنظام بشكل عام. وقد اشتكى منهم بعض اللاعبين بأن هناك سهراً في السكن مما يسبب ازعاجاً لباقي اللاعبين، وتحدثت مع المرحوم بلال ولكن لم يلتزم واخبرت رئيس الاتحاد، وقال لي تصرف معهم!!.

حينها اتخذت قراراً بنقلهم من السكن الى سكن آخر وطبعا هذا الاجراء لم يعجبهم ولكنهم انتقلوا اليه، احتراما للجميع.

وفي هذه البطولة حقق ابطالنا الميداليات الذهبية الواحدة تلو الاخرى، واذكر في حينها ان البعثة تلقت اتصالاً هاتفياً من سمو الأمير الوالد مهنئا بهذه الميداليات وتحدث مع اللاعبين.

الله يرحم البطل بلال سعد، كان بطلاً بالفطرة في رمي الجلة لما يمتلكه من قوة جسمانية رهيبة ويعتبر بطل اسيا فيها، وكان بإمكانه ان يصبح بطلا للعالم ولكن مشكلته انه لا يلتزم مع مدربيه ودائما يطلب تغييرهم، مع ان الاتحاد جلب افضل مدربي الجلة في العالم لان الاتحاد يثق بأن بلال بإمكانه تحسين رقمه الآسيوي ليصبح رقما عالميا.

الله يرحم البطل بلال ويغفر له ويصبر أهله وذويه ويدخله جنات الفردوس.

هذه القصة التي حدثت اصبحت للدعابة والفكاهة، ومنها لو تهجم عليك بلال صاحب القوة الجسمانية والعضلات الكبيرة ماذا كنت ستفعل؟. قلت الحمدلله انه ماصار شي!.

هذه القصة التي تحولت الى دعابة، تمت إعادتها على سمو الأمير الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الذي حضر العزاء معزياً ابناء المرحوم البطل بلال وضحك منها، مع ان سمو الأمير منذ عامين او اكثر عندما قابلته سألني عن هذه القصة وقال لي مازحاً: هل صحيح ان بلال اراد ضربك في هيروشيما؟!.

«شكرا لسمو الأمير على حضوره العزاء وهذه عوايده مع أهل قطر وكل من خدم الوطن».

بإدارة الاتحاد المهنية حققنا افضل الانجازات للاتحاد ولقب بعدها بـ«الاتحاد الذهبي».

تجربة جميلة استفدت منها.

وبحسن الادارة يتحقق النجاح.

مع التحية

ماجد الخليفي

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي