استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Thu 29 November 2018
  • قبل 2 اسبوع
  • 202

بيئة غير محفزة !

جملة قالھا رئیس نادي الخریطیات الشیخ خلیفة بن ثامر من خلال لقاء تلفزیوني عبر برنامج المجلس في الأسبوع الماضي. قالھا بكل یأس من وضع الخریطیات متذیل الترتیب وكان یعاني من شبح الھبوط في المواسم الماضیة. تحدث عن سنة باقیة في جعبته ولا یمانع في الاستقالة لو وجد البدیل الراغب في تولي المھمة؟!.

لیسأل عن إمكانیة تواجده في مكان ریاضي اخر سواء الاتحاد القطري او خلافه لیقول: البیئة غیر محفزة ریاضیاً!!.

نعم، وھو كذلك البیئة الریاضیة الكرویة لم تعد كما كانت، یقولھا رئیس ناد، ونقولھا نحن في الاعلام الریاضي ویقولھا الجمھور المتابع ویقولھا الریاضي العاشق .

نعم، اللاعب لا یجد مستحقاته المالیة لتكون متراكمة وھو ینتظرھا شھراً وراء الاخر ولا تودع له، لیلعب في الملعب وھو یعلم ان نھایة موسمه الھبوط او البقاء في المنطقة الدافئة. لنجد ناديا عریقا كالوكرة ھبط ولم یعد الى الیوم موسمین وھم قابعون في دوري المظالیم .

نعم، لنجد الاعلام یمجد في اندیة الباور من الدحیل والسد، لنجد نفس الأسطوانة في كل موسم، الاعلام الریاضي یندب حظ العربي المسكین ویعزي الشارع في حال الریان اقرب منافس للكبار واحیانا الغرافة والسیلیة في الصورة كنوع ِمن التغیير لا اكثر .

نعم، لنجد الجمھور یندب حظ أندیتھم الجماھیریة التي لم تعد سوى اسم بلا شيء یذكر مجرد اشباح في الموسم الریاضي ادارياً وفنياً.

فعلا بیئة ریاضیة مملة، رتیبة، حفظھا المشاھد والمشجع والصحفي، سنویا نفس المانشيتات، نفس ترتیب جدول الدوري لا جدید؟!.

  • خلیفة خمیس :

رئیس الخریطیات أشاد بإدارة خلیفة خمیس للدحیل وھذا شيء لا شك فیه، اداري ذكي محنك، لكن تواجد خلیفة خمیس في مكان یوجد لدیه دعم مادي بلا حدود. لو كان خلیفة خمیس مسؤولاً في الخریطیات او الخور مثلاً ھل یستطیع تحقیق مجد ریاضي كما حدث مع لخویا سابقاً والدحیل حالیا بعد دمج العسكر، لتصبح قوة الفریق اثنین في واحد.

نقطة سوداء: ھناك أصوات مطبلة تظھر في الاعلام تقول: الدعم الكبیر للسد والدحیل ظاھرة عالمیة في اكبر الدوریات نجد دعماً للأندیة دون اخرى؟!. كلام صحیح في دوریات واندیة عالمیة، تكون ذات طابع تجاري وعائلي 100 % ، لا اندیة تدعم من حكومة دولة، یجب ان تكون جمیع الأندیة سواء؟!. لا ان يصل حال اندیتنا القطریة لما نراه، لا دوري قوي ولا ندیة حاضرة نسفت جمیع الأندیة في فریقین، تم قتل الأندیة الجماھیریة وتكدس جمیع المواطنین في ناد واحد .

اضافة الى ان اللاعبین العالمیین هم في اندیة معینة بالملایین، وباقي اللاعبین ینتظرون الفرج من المستحقات ودك شباكھم بالاھداف اسبوعیا من كبار الدوري. لا ألوم الأندیة على سوء ادائھا لان البیئة الریاضیة محبطة جداً .

  • نقطة على السطر: قالھا مبارك غانم في مانشيت الشرق: إذا أردتم دوري قويا فساووا بین الجمیع.

ھذه ھي كلمة السر!.

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي