استاد الدوحة
كاريكاتير
img
  • د. منيرة ال ثاني
  • Thu 07 February 2019
  • قبل 5 شهر
  • k

«تعز من تشاء وتذل من تشاء»

قالها سمو الأمير تميم بن حمد آل ثاني: (أبشروا بالعز والخير).

وها نحن اليوم أعزنا الله بقائد يقودنا إلى بر الأمان.

ليكرمنا الله بالانتصارات الواحد تلو الآخر.. ليتحقق العز بالمعز علي.

ويكرمنا الله بذكاء أكرم عفيف وقيادة الهيدوس الذي داس عليهم دوس مع رجال تميم المجد، ليسجل التاريخ اسم العنابي بحروف من ذهب في بطولة أشبه ما يقال عنها (حرب).

إذاً، منتخب قطر الوطني انتصر في حرب عسكرية سياسية بثوب رياضي مزيف، انتصر بعيون الجميع في كافة الأصعدة ليبقى لهم العار بصمة في هذه البطولة الآسيوية التي لم يحسنوا استقبالها أو ختامها .

شكراً لكم:

Bein sport، شكراً، صاحبة الحقوق الرسمية الحصرية..

شكراً برنامج المجلس وراعيه خالد جاسم ..

كانوا فعلياً من استضاف البطولة في قلب مجلسه العامر في عاصمة الرياضة الدوحة. وحّد قلوب العرب في آسيا وافريقيا، بعيدا عن شتات أهل البطولة التائهين بين سياسة دولة غبية ساقها سوء حظها إلى استضافة بطولة قارية. لا يعلمون الفارق بين ان تكون مستضيف بطولة قارية وبين بطولة ودية بين دول الحصار.

شكراً الإعلامي مشعل شاكر الشمري الذي قاتل في إظهار العنابي عبر شاشة الكأس وخلال السوشيال ميديا بشكل جعلنا نشعر بأن الوفد الإعلامي القطري متمثل في وجوده، (الله يعطيك العافية).

نهاية الحديث: مبروك لنا زعامة آسيا الى 2023 لنتواجد في مونديال الدوحة 2022 العنابي المستضيف وبطل القارة الآسيوية ..

بدأنا البطولة ونحن أسياد الإعلام. وأنهيناها ونحن أسياد آسيا في هذه البطولة .

التعليقات

Chat (0)التعليقات

مقالات
السابق التالي