استاد الدوحة
كاريكاتير

أبدى فخره بما قدمه العنابي أمام الصين.. فليكس سانشيز: قدمنا مباراة رائعة.. وأهنئ اللاعبين

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sat 08 September 2018
  • 9:36 AM
  • eye 216

أكد الإسباني فليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري أن فريقه قدم أداء طيباً للغاية امام المنتخب الصيني واستحق عليه الفوز بعدما نافس بقوة وفرض اسلوبه على كل مجريات المباراة وخلق الكثير من الفرص وسجل واحدة فقط وكان بإمكان العنابي أن يسجل أكثر من هدف وينهي المباراة بحصيلة أكبر قياسا على الفرص التي صنعها والسيطرة الميدانية التي سجلها.

وحول المباراة وتفاصيلها الفنية، قال سانشيز: قدمنا مباراة جيدة للغاية وكنا الطرف الأفضل بعدما فرضنا اسلوبنا وخلقنا عديد الفرص.. صحيح أننا ارتكبنا بعض الاخطاء التكتيكية في البداية بعدما مارس الفريق الصيني ضغطا عالياً علينا، لكننا تعاملنا مع الامر بشكل جيد بعد ذلك وفرضنا نسقنا وخلقنا الكثير من الفرص وسجلنا هدف السبق الذي لم يثننا عن مواصلة العمل على ذات الوتيرة بحثاً عن المزيد وكان بإمكاننا التسجيل بعدما صنعنا المزيد من الفرص.

واضاف المدرب الإسباني: في الشوط الثاني غيّر المنتخب الصيني اسلوبه لكننا تكيفنا مع هذا التغيير وتعاملنا معه كما يجب ولم نمنحهم الفرصة كي ينفذوا ما خططوا له وواصلنا الأفضلية الواضحة التي تجلت بكم الفرص التي خلقناها في الشوط الثاني ايضا.. ويمكنني القول ان المنتخب القطري قدم مباراة رائعة واهنئ كل اللاعبين على المستوى والروح القتالية التي أظهروها.

 

ثقتي كبيرة باللاعبين الجدد

حول المستجدات التي طرأت على مستوى التشكيل بعدما فقد الفريق عددا من العناصر الاساسية جراء الإصابة دون أن يؤثر ذلك على المستوى العام.. قال سانشيز: لقد فقدنا عناصر دأبت على التواجد معنا في جل التشكيلات خلال المباريات الكثيرة التي خضناها منذ فترة طويلة، لكننا في الوقت نفسه لعبنا بالتشكيلة المتاحة وباللاعبين الجاهزين، ويمكن القول ان اللاعبين الذين شاركوا اليوم كانوا خير معوض عن الغائبين ولم يُشعروا أحداً بأن الفريق منقوص، ولعل هذا ما يجعلني اقول انني اضع كل ثقتي باللاعبين الجدد الذين انضموا للفريق لأنهم قدموا الأداء المطلوب، وسأعتمد دائما على وضع التشكيل من اللاعبين الجاهزين دون أي مخاوف في ظل ما يقدمه كل اللاعبين من مستوى ثابت.

 

نختار الطريقة التي تناسب اللاعبين

وحول توظيف اللاعبين خلال المرحلة الحالية في ظل الغيابات بتواجد لاعبين في مراكز ربما لم يعتادوا على اللعب بها، قال سانشيز: نضع اللاعبين في المراكز التي تسمح لهم بتقديم الأفضل.. وقد يتعارض ذلك في بعض الأحيان مع المراكز التي يلعبون بها في أنديتهم، لكن ذلك يتوقف دوما على حاجتنا الى المراكز ورؤيتنا الخاصة لقدرات اللاعبين وما يمكن أن يقوموا به من واجبات وفق النظام التكتيكي الذي نختاره.

وحول اسلوب اللعب الثابت الذي يتبناه المنتخب بغض النظر عن المتوافر من اللاعبين، اوضح سانشيز: نختار دائما الطريقة التي تناسب اللاعبين وتجعلهم يقدمون الأفضل، ليس من المهم الارقام التي يتداولها الإعلام حول توزيع اللاعبين 4 – 2 – 3 - 1 او غيره.. المهم تحركات اللاعبين وطريقهم تعاملهم دفاعيا وهجوميا وهذا ما نركز عليه دائما وفق نهج يساعدهم على تقديم الأفضل.

 

قادرون على مقارعة أي منتخب

أكد سانشيز ان طموحه هو الوصول الى المباراة الأولى في كأس اسيا بأفضل صورة ممكنة وبأداء قوي جدا، مشددا على أن تحقيق ذلك يعني بالنسبة له ان العنابي سيكون قادرا على مقارعة أي منتخب في القارة الاسيوية.

وقال سانشيز: كل مدرب يود الحصول على المزيد من الوقت من اجل العمل، وطموحي الشخصي هو أن اصل الى المباراة الافتتاحية في كأس اسيا يوم التاسع من يناير المقبل بأفضل صورة ممكنة وبالاداء القوي، الامر الذي يعني لي حينها أن فريقي سيكون قادرا على منافسة أي فريق في القارة الاسيوية، وسنتعامل مع المنافسات بنظام الخطوة خطوة.. لقد وضعنا خطة تحضير طويلة الأمد واعتقد انها خطة جيدة تهدف الى ايصال الفريق الى قمة الجهوزية وقمة الحضور البدني والتكتيكي بالنسبة للاعبين.

 

مارتشيلو ليبي: العنابي كان أفضل منا بكثير

اعترف الإيطالي مارتشيلو ليبي مدرب المنتخب الصيني بأن المنتخب القطري كان افضل من فريقه بكثير من المراحل خلال المباراة الودية التي جرت أمس، مشيرا الى ان العنابي لم يسرق الانتصار بل كان فوزه مستحقا وعن جدارة في وقت كان فيه فريقه تائها.

وقال ليبي: وجب التأكيد على ان المنافس كان افضل منا بكثير، لقد كان دفاعهم جيدا وهجومهم قويا وفعالا، واذا كان سلاحنا السرعة فإن العنابي هو من اشهر هذا السلاح في المباراة وتفوق علينا ايضا، حيث عانينا كثيرا امام المنتخب القطري وحقيقة لم أكن اتوقع ان نعاني بهذا الشكل، لقد تفاجأت بالصورة التي ظهر عليها المنتخب الصيني والاداء الذي يقدمه فريقي يثير الكثير من القلق.

واضاف المدرب الإيطالي: لو كانت نهائيات كأس اسيا ستقام بعد اسبوع من الآن لكنت في قمة القلق والتوتر من الحالة البدنية والنفسية التي ظهر عليها فريقي امام المنتخب القطري، لكن عزائي ان هناك متسعا من الوقت من اجل العمل على تصحيح الأخطاء التي ظهرت في مباراة اليوم، اذ امامنا وقت طويل للعمل وامامنا اختبارات ودية اخرى يمكننا من خلالها تغيير الصورة وتحسين الكثير من الأمور.

التعليقات

مقالات
السابق التالي