استاد الدوحة
كاريكاتير

قطر قلب الرياضة العالمية النابض.. انطباعات عفوية لضيوف " تنفيذية " الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Thu 01 November 2018
  • 9:57 AM
  • eye 139

جياني ميرلو يؤكد من الدوحة: العوامل الاجتماعية والسياسية تؤثر على الصحافة الرياضية

المجرية شيستو: قطر ستقدم بطولة مميزة في 2022

 

من جميع الاتجاهات تضخ الرياضة القطرية قيما وخلاصات مهنية واحترافية لمسيرة الرياضة العالمية لتصبح الدوحة نموذجا عالميا لكل المضامين والمعاني النبيلة للرياضة.

وهذه المرة عبر استضافة اجتماعات المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، حيث تتواصل هذه الاجتماعات والمشاورات بشأن جوائز الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، إذ وصل فريق المحكمين إلى الدوحة وقاموا بجولة أخذتهم إلى مدينة مشيرب رفقة مبارك البوعينين عضو لجنة الإعلام الرياضي القطري.

وتتواصل اجتماعات اليوم الثالث باجتماع هام للجنة المحكمين على أن يقوم الوفد الدولي الزائر بزيارة عدد من المؤسسات الهامة مثل اللجنة العليا للمشاريع والإرث ومؤسسة قطر واستاد خليفة وغيرها.

وسادت حالة لافتة من الارتياح بين الحضور المنتسبين للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية والقادمين من عدد من دول العالم، فيما أجمع الكثيرون من تصريحاتهم على أن قطر أصبحت قلب الرياضة العالمية النابض.

 

ميرلو يتحدث

شدد الايطالي جياني ميرلو رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية على تأثير العوامل الاجتماعية والسياسية التي تعيق عمل الصحفيين.

جاء هذا في تصريحات أدلى بها ميرلو عقب اجتماعات اليوم الثاني للجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية التي تقام في منتجع شرق بالدوحة.

وقال رئيس الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية جياني ميرلو: نعم، بامكان الصحفي أن يكون حرا وأنا أحدهم.

وتابع جياني ميرلو: على الرغم من المعوقات الاجتماعية والسياسية والجغرافية، فان الصحفي لايزال يمتلك القدرة على أن يكون مستقلا وان يكون مشاكسا في كتاباته.

وفي هذا السياق، قال ميرلو: نعم، بامكانه ذلك إذا أراد وأنا أحدهم.

وأشار ميرلو الى ما يعيشه الصحفيون من ظروف صعبة في مناطق كثيرة حول العالم.

وأضاف: هذا لا يعني أننا نصدر احكاما على أحد.. نحن فقط نحكم على المعطيات من  وجهة النظر الصحفية البحتة. ليست السياسة هي التي تحركنا.

وأضاف: نحن ندرك جيدا كيف نحكم على الأشياء وتقصي الحقيقة بكل حيادية.

وفي نفس الاطار، قال ميرلو: نحن الصحفيين ندرك جيدا كيف نقيم الأشياء وكل واحد هنا حر في رأيه. المشكلة أن هناك العديد من الصحفيين يقومون بعمل جيد وهو ما يجعل عملنا صعبا.

وفي معرض حديثه عن التحديات التي تواجهها الصحافة الرياضية المكتوبة اليوم، قال ميرلو: ان الاهتمام بتقارير المباريات قد تراجع كثيرا حيث أصبح بامكان المشجعين مشاهدة المباريات عبر القنوات التلفزيونية.

وأضاف: ان مستقبل الصحافة الرياضية يكمن في تميز مضمون المقال الذي ينقل وجهة نظر صاحبه بطرح جديد. انها تلك المجموعة المتمازجة من الألوان المختلفة التي ستصنع الفارق وتقدم للقراء شيئا مختلفا تماما عما يقدمه لهم الآخرون.

 

شيستو: قطر ستقدم بطولة مميزة في 2022

المجرية زوزا شيستو عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحفيين الرياضيين قالت إن ما رأيته في الدوحة من تطور عمراني وبنية تحتية متقدمة إبان زيارتي هذه أذهلني، حيث رأيت مدينة متطورة جدا، ترحب بزوارها في أجواء رائعة، وباعتباري مشاركة كمستشارة ضمن لجنة بناء ملعب «بوشكاش» في بلادي يمكنني أن أقول بأن قطر تسير بخطى ثابتة في الطريق الصحيح لتقديم نسخة مميزة من كأس العالم 2022.. وعبرت عن سعادتها بأن زيارة بطولة كأس العالم للجمباز الفني المقامة بالدوحة هذه الأيام مدرجة ضمن برنامج الجولة التي سيقوم بها الوفد اليوم.

وأضافت أن جائزة الاتحاد للصحفيين الرياضيين تعتبر محفزة جدا لهذه الشريحة التي تقدم الأخبار الرياضية للجمهور بشكل مشوق ومميز، حيث يمكن للصحفي الرياضي أن يقدم خبرا رائعا من تطويره لقصة رياضية قصيرة بأن يتناولها من جوانب جاذبة ومشوقة، لأن الصحفي الرياضي يمتلك المهارة والأدوات اللازمة التي تمكنه من ذلك.

وأشارت إلى أن الصحفيين الرياضيين يواجهون صعوبات في الدفاع عن مهنتهم تجاه تحديات وسائل التواصل الاجتماعي، ويمكنهم أن يقوموا بذلك بإقناع الجمهور بأن تقديم الخبر الرياضي مسؤولية أعمق وأقوى من مجرد تغريدة أو صورة منشورة على موقع.

التعليقات

مقالات
السابق التالي