استاد الدوحة
كاريكاتير

ختام مرتقب مساء اليوم .. نجاح وارتياح لاجتماعات تنفيذية الاتحاد الدولي للصحافة الرياضية

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Fri 02 November 2018
  • 9:45 AM
  • eye 112

جولة لنخبة من الصحفيين وأعضاء الإتحاد إلى اللجنة العليا واستاد خليفة ومؤسسة قطر


نظمت لجنة الاعلام الرياضي القطري جولة خاصة لوفد اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي للصحافة الرياضية، صباح أمس الخميس على هامش اجتماعات الجمعية العمومية المنعقدة في الدوحة والتي تختتم مساء اليوم الجمعة.
وبعد سلسلة من الإجتماعات الصباحية، انطلق موكب الوفد الزائر من مقر اقامة الوفد في منتجع شرق في الدوحة، بحضور مبارك البوعينين عضو لجنة الاعلام الرياضي وعدد كبير من أعضاء المكتب التنفيذي.
وكانت المحطة الأولى للزيارة الى مقر اللجنة العليا للمشاريع والارث في برج البدع حيث كانت جلسة التعارف عن الأقسام التي يضمها المبنى الخاص باللجنة المنظمة لمونديال 2022 والاطلاع على مايحتويه من اركان مختلفة عن التاريخ الكروي ولمحة خاصة عن ماضي الكرة القطرية والعهد الذهبي لابرز الاندية ومحطات من المشاركات والانجازات الدولية ، فضلا عن فيديو يبرز لحظات الفرح في فوز قطر بشرف تنظيم مونديال 2022 ، قبيل ان يتم عرض فيلم خاص يلخص مراحل تطور الاستادات التي ستحتضن مباريات كاس العالم وتطور الاعمال والقدرة الاستيعابية لها والحديث عن شبكات الطرق والمواصلات والجسور ومترو الدوحة وترام لوسيل والتاكسي المائي والامور اللوجستية التي تهم المشجعين والتحضيرات التي تسبق انطلاق الحدث العالمي .

 


المحطة الثانية واستمتاع بالتبريد

وكانت المحطة الثانية للجولة في استاد خليفة المونديالي اول الملاعب الجاهزة لاحتضان كاس العالم وتجول الوفد في ارض الملعب واستمع الى شرح مفصل من علي حسن المنصوري مدير استاد خليفة عن اعمال التوسع التي طرات عليه بعد مرحلة التجديد واستعداداه لاستقبال مباريات كاس العالم ، كما تعرف جميع اعضاء اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي على تقنية التبريد التي يتمتع بها الاستاد والتي أبهرت الجميع في ظل استطاعة الاستاد في خفض درجة الحرارة داخل الملعب .
وجاءت المحطة الثالثة في مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع والتعرف على مراحل تطورها وماتقدمه من مبادرات ثم جاءت المحطة الرابعة في برج الشعلة في اسباير زون ومنه الى محطة الختام في حضور منافسات بطولة العالم للجمباز الفني في اسباير .

 
أحمدي : قصة أشبه بالحلم

قال الايراني سيد عبد الحميد احمدي  عضو اللجنة التنفيذية " :
انه امر عظيم لقارة اسيا ان تحتضن قطر لكاس العالم وتستضيف بطولة هي الاهم لدى الشعوب ، وقد لمسنا التطورات الكبيرة في مراحل انجاز الأعمال الخاصة بمنشآت المونديال في قطر وحقيقة كل شيء يتغير في الدوحة ، وكانت اخر زيارة لي لقطر في 2006 ولمست تغييرات هائلة ، وأضاف أحمدي " : هناك العديد من الخطط الرائعة التي تعدها اللجنة المنظمة من اجل استضافة مميزة تترك ارثا لدى ابناء قطر وللمنطقة برمتها ، فضلا عن التسهيلات التي ستوفر لزوار المونديال من مختلف انحاء كاس العالم ولاشك انها قصة اشبه بالحلم بالنسبة لكل من يعمل من اجل هذا المونديال " .


محطة مضيئة في تاريخ قطر الرياضي


علق الروماني ايمانويل فانتانيانو عضو اللجنة التنفيذية على الزيارة بدوره فقال " :  هناك العديد من الاحداث العالمية والتظاهرات الرياضية التي تحتضنها قطر سنويا في الطريق الى كاس العالم 2022 وهذه النجاحات لاشك انها ستشكل عوامل إيجابية في تاريخ قطر .
وأضاف : بالنسبة لنا فقد راينا كم العمل الكبير في الملاعب الضخمة التي تعد لاحتضان كاس العالم والبنى التحتية والمرافق التي يتم اعدادها لتكون جاهزة قبل وقت كاف من موعد البطولة فضلا عن ان قطر تريد لكاس العالم ان تشكل منعطفا هاما في مسيرتها على كافة الاضعدة ، وتستفيد من الإرث الكبير لبطولة بحجم كاس العالم والاستراتيجية التي نراها حاليا قائمة .
وأشار ان البطولة ستكون احدى المحطات المضيئة في سجل قطر الرياضي حتى مابعد انتهاء كأس العالم وسيكون لها مساهمات كبيرة في نجاحها بالاستضافة وتعريف المجتمعات بالثقافة القطرية وان يشكل هذا فخرا كبيرا للجيل الصاعد في قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي