استاد الدوحة
كاريكاتير

رحل وترك حزناً عميقاً.. الوسط الرياضي يودع الكابتن عبيد جمعة

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Tue 06 November 2018
  • 9:35 AM
  • eye 115

انتقل الى رحمة الله تعالى الكابتن عبدالـله جمعان (عبيد جمعة) اللاعب والمدرب السابق في نادي السد والمحلل في قنوات الكأس الرياضية, وترك رحيله حزنا عميقا في الوسط الرياضي الذي ودعه بالامس.

وفقد الوسط الرياضي أحد المدربين الوطنيين الذين كانت لهم بصمة واضحة وهو اول مدرب عربي يفوز بلقب بطولة الاندية الاسيوية مع نادي السد في العام 1989, كما انه أسهم كلاعب ومدرب في العديد من الانجازات والبطولات.

 

 

مسيرة حافلة وعامرة بالبطولات والإنجازات

ولد الكابتن عبيد جمعة في العام 1953, وبدأ مشواره مع نادي السد وهو لم يتجاوز سن الثامنة عشرة من العمر, وشارك مع المنتخب القطري في بطولة كأس الخليج 1974. لعب الكابتن عبيد جمعة في مركز الوسط المدافع وحقق بطولات عديدة مع نادي السد.

انهت الاصابة مسيرته بعد عشر سنوات قضاها مع نادي السد والمنتخب الوطني، حيث ابعدته الاصابة رغم انه كان قادرا على العطاء لسنوات. لقبته الجماهير بصخرة الدفاع ووزير الدفاع؛ نظرا للاداء القوي الذي كان يقدمه في المباريات، حيث كان احد ابرز المدافعين في تلك الفترة.

بعد اعتزاله اللعب اتجه الى مجال التدريب وحقق نجاحات كبيرة وقاد السد في العام 1989 للفوز بلقب بطولة الاندية الاسيوية وانهى احتكار الايرانيين والكوريين الجنوبيين للبطولة ومهد الطريق للفرق العربية للفوز باللقب في السنوات التالية.

كان اول مدرب عربي يحصل على لقب بطولة الاندية الاسيوية, كما أسهم في حصول السد على لقب بطولة الاندية العربية عندما عمل مساعدا مع الروماني الراحل ايلي بلاتشي في العام 2001.

اخر مهمة تدريبية له كانت مع المنتخب الوطني الرديف في العام 1998 وبعد ذلك اتجه الى مجال التحليل الرياضي وعمل محللا في قنوات الكأس الرياضية منذ تأسيسها في العام 2005 وحتى قبل وفاته بيوم واحد عندما شارك في تحليل مباراة الدحيل والعربي ضمن الجولة الحادية عشرة لدوري نجوم QNB مع الكابتن خالد سلمان.

التعليقات

مقالات
السابق التالي