استاد الدوحة
كاريكاتير

محترف العربي دييغو جارديل لـ«استاد الدوحة»: الأدوار الدفاعية تكبّلني.. لكن مصلحة الفريق هي الأهم

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Wed 05 December 2018
  • 9:23 AM
  • eye 95

المنافسة على المربع مازالت ممكنة ولكن بشرط!!

 

تمكن العربي خلال الجولة الماضية من تحقيق فوز صعب على الخريطيات في مباراة كان نجمها الأبرز بلا منازع البرازيلي دييغو جارديل، ليس فقط من خلال صناعة هدفي فريقه، بل أيضا من خلال مجهوداته الكبيرة طوال المواجهة، ووقوفه خلف جل العمليات الهجومية العرباوية.

«استاد الدوحة» حاورت جارديل بعد المباراة، وسألته عن سبب عدم ظهوره بالمستوى المأمول في عدة مباريات سابقة، على غرار ما قدمه من أداء مميز أمام الصواعق.. كما سألته عن طموحات الفريق خلال الفترة القادمة وعن إمكانية المنافسة على المربع الذهبي.  

 

واجهتم صعوبة كبيرة من أجل تحقيق الفوز على الخريطيات رغم النقص العددي في صفوف المنافس.. ما هو السبب حسب رأيك؟

بعد أن تلقوا البطاقة الحمراء أحسسنا بنوع من الاطمئنان لأننا سنكمل المواجهة بتفوق عددي، وقد تحكمنا في اللعب وسجلنا هدفين.. تلك هي كرة القدم، الحكم أخرج البطاقة الحمراء ولم أر اللقطة جيدا من موقعي.. عموما كانت مباراة جيدة من جانبنا وآمل أن نحقق النقاط الثلاث أيضا في المباراة القادمة.

صحيح أنكم حققتم الفوز، لكن الخريطيات كان قريبا جدا من اقنتاص التعادل وهو منقوص من لاعب؟

نعم كان بإمكانهم أن يسجلوا، ونحن أيضا كنا نستطيع أن نضيف هدفا آخر، كانت مباراة مفتوحة، وأعتقد أنها أصبحت صعبة بالنسبة لنا لأننا لم نتمكن من استغلال الهجمات المرتدة.

 

المربع!!.. نعم يمكننا أن نفعلها

هل يمكن القول إن العربي أصبح في مأمن بعد الفوز على الخريطيات؟

لا، ليس بعد، تنتظرنا عدة مباريات يجب أن نعمل خلالها على تقديم مستوى جيد على غرار ما قدمناه أمام الخريطيات.. حققنا خطوة للأمام ونستطيع أن نذهب أبعد من ذلك، لهذا علينا أن نواصل العمل بجد ونستميت في الدفاع عن حظوظنا وأن نحترم كل المنافسين.

إلى أين يستطيع العربي أن يصل في دوري الموسم الحالي من وجهة نظرك؟

نريد أن نتقدم خطوة بخطوة، علينا التركيز حاليا على المباراة القادمة أمام أم صلال وهي فرصة جديدة للحصول على النقاط الثلاث.. وبالتركيز على كل مباراة على حدة يمكننا أن نحسن ترتيبنا ونصل إلى مراكز أعلى.

هل يملك العربي حظوظا في بلوغ المربع الذهبي، أم ترى أنها مهمة صعبة؟

كم هو الفارق بيننا وبين المركز الرابع، 5 نقاط.. يمكننا أن نفعلها، لمَ لا، لكن من أجل ذلك علينا أن نواصل تقديم مستويات جيدة على غرار ما أظهرناه أمام الخريطيات.

 

أحبّذ مركز صانع الألعاب

فرديا، كان أداؤك مميزا أمام الخريطيات.. هل تعتقد أنها أفضل مباراة لك مع العربي هذا الموسم؟

لا أعرف، من المؤكد أنها كانت إحدى أفضل مبارياتي، وأنا سعيد لذلك وعليّ أن أحافظ على هذا المستوى.. أحتاج لأن أعمل بجد، وأريد أن أواصل على هذا النحو من أجل قيادة العربي لتحقيق الأفضل.

في بعض المباريات، نرى أن مستواك ينزل إلى ما دون المأمول.. ما هو السبب؟

إنه أمر يتعلق بالفريق، فالمدرب يحتاجني في بعض الحالات لألعب في مركز لا أرتاح فيه، لكن من واجبي مساعدة الفريق والجهاز الفني، وتقديم مصلحة المجموعة على مصلحتي الفردية، فهناك تكتيك يجب تطبيقه.

هل تقصد أنك لا تلعب جيدا عندما يُطلب منك القيام بأدوار دفاعية في خط الوسط؟

نعم هذا ما قصدته، فعندما أكون في مركز لاعب الوسط المدافع لا أُقدم الأداء الذي أطمح إليه.

من الواضح أنك تحبذ التواجد باستمرار في مركز صانع الألعاب؟

نعم، مثلما حدث أمام الخريطيات.. أحب أن ألعب حرّا وأحصل على المساحات الكافية، عندها أكون مرتاحا، فهذا هو المركز الذي كنت أشغله في البرازيل، وأيضا مع العربي في الموسم الماضي، وهو المركز الذي أستطيع فيه أن أتطور وأن أقدم أفضل ما لديّ.. أنا سعيد بما قدمته في مباراة الخريطيات وأريد أن أواصل على هذا النسق.

 

جمهور العربي ساعدني كثيراً

بعيدا عن مدى نجاحك في تقديم المطلوب منك كصانع ألعاب، فالأمر الواضح هذا الموسم هو أن العربي يعاني على الصعيد الهجومي.. ما هو السبب حسب رأيك؟

نعم هذا صحيح.. في مباراة الخريطيات، وأيضا في مباريات أخرى، كان يمكننا أن «نقتل» المنافس، لكننا لا نسجل.. علينا أن نعمل على هذا الصعيد لأنه عندما لا تسجل الأهداف لا تستطيع تحقيق الفوز.

في الأخير، ما هي الرسالة التي يمكن أن توجهها لجمهور العربي من خلال هذا الحوار؟

أعلم جيدا أن العربي يملك القاعدة الجماهيرية الأكبر في قطر، وأنا أحترمهم كثيرا.. أريد أن أشكرهم على دعمهم لي ووقوفهم بجانبي، لقد ساعدوني كثيرا منذ قدومي إلى العربي، وهذا ما يجعلني سعيدا كثيرا بالتواجد في النادي وبخوض هذه التجربة في قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي