استاد الدوحة
كاريكاتير

الآيسلندي هيمير هالجريمسون بعد تقديمه رسمياً كمدرب: هدفي هو تحقيق طموحات العربي

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 3 شهر
  • Wed 12 December 2018
  • 9:50 AM
  • eye 334

قدم النادي العربي مدربه الجديد الايسلندي هيمير هالجريمسون بعد التعاقد معه لمدة موسم ونصف الموسم, وحضر المؤتمر الصحفي رئيس النادي الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني, وتطرق المدرب للمشروع الجديد الذي سيربطه بالنادي العربي واكد انه يسعى لتحقيق تطلعات وطموحات النادي الذي وصفه بالعريق.

بينما اكد رئيس النادي انهم امام مشروع جديد من خلال تكوين منظومة احترافية للعمل في فريق كرة القدم, وابدى الشيخ خليفة بن حمد بن جبر تفاؤله بالمرحلة القادمة، داعيا جمهور العربي للالتفاف حول الفريق.

 

الشيخ خليفة بن حمد بن جبر رئيس النادي:

نسعى لتكوين منظومة احترافية ومشروع طموح

أكد الشيخ خليفة بن حمد بن جبر آل ثاني رئيس النادي العربي انهم يتطلعون لتكوين منظومة احترافية في فريق كرة القدم ولديهم مشروع طموح يهدف الى اعادة العربي للواجهة والمنافسة على البطولات والالقاب، مبديا تفاؤله بالمرحلة القادمة, وتقدم رئيس النادي بالشكر الى المدرب هالجريمسون لقبوله مهمة تدريب العربي وتطلعه لتحقيق النجاح مع النادي. وقال في المؤتمر الصحفي الخاص بتقديم المدرب الجديد: نرحب بالمدرب العالمي في قطر ونتمنى له التوفيق والنجاح في مهمته مع العربي.. واضاف: لدينا مشروع لاعادة النادي العربي صاحب الجماهيرية والشعبية والتاريخ.

واكد: اشكر المدرب على قبول التعاقد مع العربي ونرحب به في قطر ونتمنى له التوفيق, لدينا مشروع في النادي العربي صاحب الجماهيرية والتاريخ لاعادته الى الواجهة والمنافسة على البطولات والالقاب من جديد.

 

التعاقد مع مدرب عالمي كبير

تحدث رئيس العربي عن المدرب الجديد، وقال: تحدثنا مع المدرب عن الكثير من الامور التي يعيشها العربي وظروفه وجماهيره. تعاقدنا مع مدرب عالمي كبير ونحن كمجلس ادارة العربي نقدم الدعم الكامل للمدرب, وهو لديه الرغبة والتحدي ان يقود النادي العربي الى تحقيق النجاح خصوصا وهو صاحب الجمهور الاول في قطر.

واضاف: الكل يعلم ان العربي فقد الكثير من البطولات في الفترة الاخيرة وهدفنا واضح في المرحلة القادمة وهو العودة للمنافسة على جميع البطولات وان نعيد العربي كما كان في السابق الى منصات التتويج، وهذا يحتاج عملا ومثابرة بتكاتف الجميع.

 

الوجوه الجديدة في جهاز الكرة

تطرق الشيخ خليفة بن حمد بن جبر إلى الوجوه الجديدة في جهاز الكرة، قائلا: رئيس الجهاز سعود عبدالعزيز الجاسم ونائب رئيس الجهاز عبدالعزيز السليطي، وهم من ابناء النادي ونحن نثق فيهم ونقدم لهم الدعم سواء المدرب او رئيس الجهاز، اذ يجب ان يكون هناك تكاتف.

واضاف: المدرب يحتاج وقتا ليتعرف على الفريق ويحتاج وقتا للعمل، وهناك فترة توقف تصل الى 50 يوما للتعرف على الفريق والعمل, سيكون هناك اجتماع بين المدرب واللاعبين, نأمل ان تكون عودة العربي مبشرة بالخير وان تعود جماهيره مرة اخرى.

 

التحدي والرغبة في النجاح

المدرب الآيسلندي قال في بداية تصريحاته بالمؤتمر الصحفي: من اهم الاسباب التي جعلتني اقبل مهمة تدريب العربي هي الرغبة والتحدي لدى رئيس النادي العربي وكل الاشخاص الذين التقيت بهم، كما ان النادي صاحب تاريخ كبير وشعبية كبيرة ايضا وهذا يضعني تحت مسؤولية للعمل من اجل اعادة النادي الكبير الى دائرة النجاح من جديد.

واضاف: لدينا مشروع بناء الفريق للمستقبل، وما يسعدني هو تفهم الرئيس في ان عملية البناء ستكون للمدى البعيد وليس في الوقت الراهن, وما يشجعني اكثر هو وجود دعم من جميع الانحاء في النادي، وهذا دافع كبير بالنسبة لي.

وتابع: قطر لديها الان كل ما يمكن ان يغري أي مدرب من حيث الامكانيات والتجهيزات حتى النواحي العلمية ايضا وانا هنا ليس لتقديم خبرتي فقط ولكن حتى اتعلم واتطور ايضا على المستوى الشخصي.

 

مدارس وثقافات مختلفة في الدوري

تطرق المدرب في حديثه للدوري القطري والمنافسة فيه، فقال: في الدوري القطري سنتعامل مع مدارس وثقافات كروية مختلفة وهذا جيد للغاية ويساعدني كمدرب على التعلم والتطور عبر الاحتكاك مع مدربين من مدارس مختلفة ولاعبين ايضا من ثقافات مختلفة.

واضاف: ليس لدي فكرة كبيرة عن الدوري ولكني سأعمل على استكشاف ذلك بشكل اكبر من خلال الجهاز المعاون وسنقوم بالعمل بشكل متواصل من اجل الوصول الى ما نطمح اليه.

وتابع: سنعمل على التطور من الان في كل مباراة ورسم استراتيجية للنادي للعودة الى الالقاب، ونعرف ان ذلك سيأخذ بعض الوقت, لدينا الان حتى يناير فرصة للوقوف على اللاعبين الموجودين قبل التفكير في التعاقدات الجديدة ولكن علينا الان ان نرى الامكانيات الموجودة قبل التفكير في التعاقدات.

وقال ايضا: لدي فلسفة خاصة تعتمد على التنظيم والتركيز لاعداد الفريق بالشكل الجيد, لقد توقفت بعد 7 سنوات مع المنتخب بعد ان حققنا ما يمكن تحقيقه، وحصلت على فرصة لالتقاط الانفاس لعدة اشهر وحصلت خلالها على عدة محاضرات للتطور، وقد جئت من بلد هاوٍ لكرة القدم وقد اتيحت لي الفرصة للعمل مجددا واطمح لتحقيق النجاح.

 

التنظيم والعمل الجاد والانضباط

تحدث المدرب الايسلندي ايضا عن طبيعة عمله فقال: الكثيرون تحدثوا معي عن عملية تغيير المدربين المستمرة في الدوري القطري، وسمعت عن هذا المقعد الساخن او الحارق وانا جئت من بلد بارد هو ايسلندا اتمنى ان اطفئ ناره قليلا, لقد وجدت الدعم من ادارة النادي واعتقد انه وعد صادق.

واضاف: علينا ان نجد فلسفة نعيد بها النادي وسنحاول ان نرسم من خلال عملنا ان من يرى العربي يرى شخصيته, هناك فارق بين تدريب منتخب وتدريب ناد، فالمنتخب امامك عدة ايام لتجهيز الفريق وكل لاعب قادم من جانب مختلف ولكن في النادي لديك متسع من الوقت بشكل يومي لالتقاء الادارة والجهاز والتعامل مع اللاعبين وان لديك الوقت للتحضير تكتيكيا وفنيا, وانا سعيد لان معي مساعدين يعرفون الدوري بصورة كبيرة.

واضاف: بالنسبة للمشروع الخاص بالنادي العربي وانا سأكون جزءا منه, لقد تحدثت قبل القدوم مع عدد من المدربين، ابرزهم اندرسون الذي عمل هنا ويمتلك خبرة، وعندما تلقيت اتصالا من النادي قمت بالتحليل ومتابعة العديد من المباريات وقمت بمناقشة العديد من الامور، منها الانتقال والاستقرار في قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي