استاد الدوحة

بمشاركة جميع منتسبيه في مختلف الإدارات واللجان.. الاتحاد القطري يحتفي بأبطال آسيا وصنّاع الإنجاز

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Tue 05 February 2019
  • 9:44 AM
  • eye 450

نظم الاتحاد القطري لكرة القدم حفل استقبال ومأدبة غداء على شرف منتخبنا الوطني الأول المتوج ببطولة كأس آسيا 2019، في مبادرة رائعة أقيمت تحت رعاية سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم وبحضور أعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد، وبمشاركة أبطال منتخبنا الوطني من اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري، وبتواجد جميع منتسبي الاتحاد من مختلف الإدارات واللجان والأقسام.

حيث حضر الحفل السيد سعود عبدالعزيز المهندي نائب رئيسي الاتحادين القطري والآسيوي لكرة القدم، والسيد أحمد عبدالعزيز البوعينين، والسيد هاني طالب بلان والشيخ أحمد بن حمد آل ثاني والسيد عبدالرحمن القحطاني، والسادة مديرو الإدارات ورئيسو اللجان والأقسام المختلفة.

ويأتي هذا الاحتفال ليبرز العديد من المعاني والقيم والمبادئ التي يسير عليها الاتحاد القطري لكرة القدم، لاسيما أن الفوز بهذه البطولة عزز لأهمية العمل الجماعي وأن روح الفريق الواحد هي التي يتحقق معها الانتصارات، وأن هذا الانجاز الكبير هو انجاز لكل فرد يعمل تحت مظلة الاتحاد القطري لكرة القدم.

 

أجواء رائعة

ساد الحفل أجواء رائعة من البهجة والفرح المقترنة بالفخر، ووضح كيف كانت روح الفريق الواحد والتلاحم الذي يجمع بين الجميع سمة رئيسة تميز الاتحاد القطري لكرة القدم بمختلف قطاعاته، حيث كان لحضور اللاعبين وأعضاء الجهازين الفني والإداري ترجمة حقيقية لتلك المعاني، وسط أجواء أخوية سادت بين الجميع.

وفي بداية الحفل، تحدث سعادة رئيس الاتحاد موجهاً الشكر والتقدير لجميع منتسبي الاتحاد على ما يقدمونه من جهد وعطاء بلا حدود كانت ثمرته الكبيرة هذا الانجاز الذي تحقق بالتتويج بكأس آسيا للمرة الأولى في تاريخ كرة القدم القطرية، منوهاً في الوقت نفسه إلى أهمية السير في نفس الطريق لاستمرار حصد البطولات.

 

تتويج للعمل المخلص

أضاف سعادة رئيس الاتحاد: «هذه البطولة هي بطولتنا جميعاً والفوز بالكأس هو تتويج للعمل الجاد المخلص وللأداء المتفاني من قبل الجميع في هذه المنظومة، وعلى الجميع أن يشعر بالفخر والسعادة وبدوره الكبير في تحقيق هذا الانجاز من لاعبين ومديرين وموظفين من مختلف الإدارات والأقسام واللجان».

وختم سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم بقوله: «هذا الانجاز يدفعنا لمزيد من العمل، فهناك الكثير من الاستحقاقات المقبلة التي تتطلب منا جهداً مضاعفاً واستمرار العمل البناء الذي يقودنا لتحقيق أهدافنا، الواحد تلو الآخر، وعلينا العمل بروح الفريق الواحد، حيث أثبتت هذه البطولة أننا نسير على الطريق الصحيح وأننا نمتلك القدرة على تحقيق المزيد».

 

الهيدوس: سعداء بما تحقق

بدوره، تحدث حسن الهيدوس قائد منتخبنا الوطني الأول نيابة عن اللاعبين بقوله: «أتوجه بالشكر لكم جميعاً ونحن بالفعل سعداء بما تحقق خصوصاً أنه رسم البسمة والفرحة على وجوه الجميع، وأحب التأكيد على أن ما تحقق من انجاز كبير لم يكن ليرى النور إلا بتضافر جميع الجهود وبإخلاص كل واحد منا في عمله، وبالطبع فقد قدمتم لنا الكثير، ونرجو أن نكون قد وفقنا في تحقيق انجاز يكون بمثابة الحافز لمزيد من الطموحات المستقبلية للكرةالقطرية».

وأكمل الهيدوس قائلاً: «البطولة القارية جاءت بعد معاناة كبيرة وتضحيات أكبر، لتبرهن على قوة إرادتنا ووحدة صفنا، ولتؤكد على أهمية العمل الجماعي وهي الفلسفة التي تقوم عليها كرة القدم، وآمل أن تستمر روح الفريق الواحد قائداً لنا نحو تحقيق الأفضل في الفترات المقبلة وفي القادم من الاستحقاقات، وأن نكون عند حسن ظنكم جميعاً».

التعليقات