استاد الدوحة
كاريكاتير

التأثير على التصنيف الدولي قد يكون السلبية الوحيدة لعدم اللعب.. العنابي.. راحة اختيارية في توقف مارس والتحضير لكوبا أمريكا في يونيو

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 شهر
  • Sat 09 March 2019
  • 10:02 AM
  • eye k

سيخلد المنتخب القطري الأول لكرة القدم للراحة خلال فترة التوقف الحالية المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» التي تمتد ما بين 18 و26 الشهر الجاري، وذلك بعدما قرر الجهاز الفني بالتنسيق مع إدارة المنتخبات إلغاء خوض مباريات ودية خلال فترة التوقف الحالية جراء الضغط الذي سيرزح اللاعبون تحته خلال ذات الفترة على اعتبار أن جل اللاعبين سيخوضون رفقة ناديي السد والدحيل جولة ثانية في دور المجموعات من النسخة الجديدة من دوري أبطال آسيا، بعدما خاضوا جولة الاستهلال يومي الرابع والخامس من مارس الجاري، خلافا إلى العودة المباشرة إلى الاستحقاق المحلي قبل الدخول في موعد التوقف، حيث ستُلعب الجولة التاسعة عشرة من دوري نجوم QNB أيام 14 و15 و16 مارس الجاري، ناهيك عن الإرهاق الكبير الذي يعاني منه اللاعبون الدوليون جراء الكم الكبير من المباريات التي خاضوها سواء على المستوى المحلي في الدوري أو خلال فترة التحضير والمنافسة قبل وخلال كأس آسيا، حيث خاض اللاعبون الدوليون مع الأدعم ما مجموعه تسع عشرة مباراة ما بين الإعداد لكأس آسيا أو البطولة القارية نفسها، وإن كان قرار عدم اللعب خلال فترة توقف مارس قد يرخي بظلاله سلبا على مركز العنابي في التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

 

التحضير لكوبا أمريكا يقتصر على معسكر يونيو

قرار عدم اللعب خلال فترة التوقف الحالية لشهر مارس، جعل التحضير للمشاركة في بطولة كوبا أمريكا المقررة في البرازيل خلال الفترة ما بين 14 يونيو و7 يوليو المقبلين، يقتصر على المعسكر الذي سيدخله الأدعم عقب ختام منافسات الدوري المحلي ودور المجموعات من دوري أبطال آسيا أواخر شهر مايو وأوائل يونيو المقبلين، حيث من المنتظر أن تلتئم صفوف المنتخب الوطني عقب الاستحقاقات الأخيرة سواء نهائي كأس سمو الأمير المقرر يوم 16 مايو المقبل ومن ثم الجولة السادسة والأخيرة من دور المجموعات لدوري أبطال آسيا والمقررة يومي 20 و21 مايو المقبل، علما بأن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم كان قد قرر تأجيل مباريات الدور ثمن النهائي من البطولة «دور الـ16» لتقام شهر أغسطس بدلا من موعدها السابق المقرر ذهابا 17 و18 يونيو وإيابا 24 و25 الشهر نفسه، وذلك بسبب مشاركة المنتخبين القطري والياباني في بطولة كوبا أمريكا التي تتعارض مع موعد الدور ثمن النهائي، حيث تنطلق البطولة يوم 14 يونيو المقبل.

معسكر العنابي سيقام في الولايات المتحدة التي من المتوقع أن يقصدها اللاعبون عقب ختام الاستحقاق الآسيوي مباشرة دون فترة راحة بعدما خلدوا لفترة راحة جيدة سواء عقب ختام منافسات كأس آسيا التي توج الأدعم بلقبها، أو خلال فترة التوقف الحالية لشهر مارس التي فرغت من التجمع والوديات بعد الاعتذار عن عدم المشاركة في بطولة الصين الودية الدولية التي ستقام خلال الفترة من 16 حتى 26 الشهر الجاري بمشاركة منتخب أوروغواي.

 

مواجهة البرازيل لن تكون الودية التحضيرية الوحيدة

لن تكون مواجهة العنابي مع المنتخب البرازيلي المقررة يوم الخامس من يونيو المقبل هناك في الولايات المتحدة الوحيدة التي سيخوضها المنتخب الوطني على هامش المعسكر التحضيري الذي سيخوضه هناك تأهبا لبطولة كوبا أمريكا، حيث ثمة إمكانية أن يلعب المنتخب القطري مباريات ودية اخرى، خصوصا أن فترة المعسكر قد تكون طويلة حتى موعد السفر إلى البرازيل لاستهلال منافسات البطولة يوم 16 يونيو.

احتمالات خوض مباريات مع منتخبات من الكونكاكاف واردة جدا على غرار منتخب الولايات المتحدة الامريكية، خصوصا في ظل تواجد العنابي هناك خلال فترة المعسكر، إلى جانب المنتخب المكسيكي على سبيل المثال، خصوصا أن تلك المنتخبات ستكون متجمعة من أجل الإعداد لبطولة الكأس الذهبية «كأس الكونكاكاف» التي ستقام أيضا خلال ذات فترة إقامة بطولة كوبا أمريكا وتحديدا من 15 يونيو حتى 7 يوليو المقبلين.

يذكر أن العنابي سيستهل بطولة كوبا أمريكا بمواجهة منتخب باراغواي على استاد ماراكانا الشهير في ريو دي جانيرو يوم 16 يونيو، فيما ستكون المواجهة الثانية أمام المنتخب الكولومبي في استاد موربمي في ساو باولو يوم 19 يونيو، أما المواجهة الأخيرة أمام التانغو الأرجنتيني يوم 23 الشهر نفسه فستقام على استاد غريميو في مدينة بورتو اليغري.

 

تأثير التصنيف الدولي.. السلبية الوحيدة

ربما يكون التأثر المحتمل لمركز المنتخب القطري على سلم التصنيف الشهري الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم، السلبية الوحيدة لعدم خوض الأدعم لمباريات ودية خلال فترة التوقف الحالية المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» بعدما حقق العنابي قفزة تاريخية بالوصول إلى المركز 55 عالميا متقدما 38 مركزا دفعة واحدة عقب التتويج بلقب كأس آسيا في البطولة التي جرت في الإمارات بعروض مذهلة وأرقام قياسية جعلت الأدعم مثار حديث العالم وليس فقط القارة الآسيوية، على اعتبار أن التتويج هو الأول في تاريخ الكرة القطرية.

نقول إن التأثير سيكون على التصنيف الدولي فقط على اعتبار أن العنابي جمع 1398 نقطة بفارق أربع نقاط عن الكاميرون صاحب المركز 56 وخمس عن مصر صاحبة المركز 57 وبالتالي فإن خوض المنتخبين لمباريات ودية خلال النافذة الحالية قد يجعلهما يتقدمان على المنتخب القطري في التصنيف، بيد أن مركز العنابي الآسيوي في ذات التصنيف «الخامس» لا يمكن أن يتأثر إطلاقا على اعتبار أن فوارق النقاط والمراكز تبدو كبيرة جدا، حيث يأتي المنتخب الإماراتي السادس آسيويا لكنه يحتل المركز 67 عالميا، فيما لم تكن فترة التوقف الحالية لمنح العنابي التقدم آسيويا إلى المركز الرابع في ظل احتلال أستراليا المركز 42 عالميا وبفارق نقاط كبير أيضا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي