استاد الدوحة
كاريكاتير

مجموعة «بي.إن» الإعلامية ترد وتقاضي الآسيوي.. الاتحاد الآسيوي يرضخ لنظيره السعودي وينتهك العقد المبرم بشكل واسع

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Wed 13 March 2019
  • 10:03 AM
  • eye k

العبيدلي: قرار الآسيوي جاء بتوافق سياسي مع السعودية وإضرار بالمصالح التجارية والحقوق الملكية

 

ردا على القرار الأحادي والمفاجئ من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صباح أمس، والذي يشكل سابقة خطيرة في مجال حماية الحقوق التلفزيونية العالمية، والمتمثل بإعلان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم عن قيامه بالبث المفتوح المباشر عبر منصاته الرقمية – في السعودية فقط - لمباريات الأندية السعودية في دوري أبطال آسيا، ستقوم مجموعة beIN الإعلامية بمقاضاة الاتحاد الآسيوي لكرة القدم على نطاق دولي واسع للخرق الواضح والجوهري الذي اقترفه في عقد حقوق البث التلفزيوني المقدر بملايين الدولارات.

وعوضا عن قيام الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بالتصدي للإجراءات السعودية غير القانونية في حق ناقله الرسمي والشرعي، قرر الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بشكل أحادي وبتواطؤ وتخاذل مع الاتحاد السعودي لكرة القدم، القيام بالبث المباشر عبر الانترنت لمباريات الأندية السعودية المشاركة عبر منصات الاتحاد الآسيوي الرقمية على فيسبوك ويوتيوب، في نقل يقتصر فقط على السعودية.

ويبدو الموقف بشكل واضح مرتبطا بخلفيات سياسية لا تُخفى، حيث تم بتنسيق واضح وعلني مع الاتحاد السعودي لكرة القدم، الذي أعلن عن مخططات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم قبل الإعلان الرسمي بأربع وعشرين ساعة.

إن قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم يمثل خرقاً صارخاً لأهم شروط تعاقده مع مجموعة beIN الاعلامية، وهو ضمان حصرية الحقوق، وتبعا لذلك ستقوم مجموعة beIN الإعلامية بمباشرة إجراءات التقاضي والإجراءات القانونية اللازمة على الصعيد الدولي ضد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للمطالبة بجميع الأضرار المادية والمعنوية التي تعرضت لها المجموعة. وتؤكد مجموعة beIN الإعلامية أنها المالك الحصري لحقوق البث التلفزيوني لكامل بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، وبالتالي ستواصل عرضها لجميع المباريات حصرياً على شاشة قنوات beIN SPORTS في كامل مجالها الجغرافي في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا.

إن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم برضوخه للضغوط السعودية غير القانونية، وتغاضيه عن أداة القرصنة beoutQ التي تبث من داخل الأراضي السعودية، يقوم بارتكاب خرق جسيم للعقد الموقع مع مجموعة beIN مقابل ملايين الدولارات، ويؤسس لسابقة خطيرة تتمثل في القيام بإعادة إبرام اتفاقيات الحقوق التلفزيونية والتجارية النافذة قانونياً من قبل طرف واحد، وبطريقة غير شرعية.

لقد كانت مجموعة beIN الإعلامية الشريك الإعلامي الحصري للاتحاد الآسيوي لكرة القدم في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وغيرها لمدة عشرة أعوام، وشكلت أحد أهم مصادر الدخل للاتحاد ودعامة رئيسية له، مسهمة بذلك في التطور السريع الذي شهدته كرة القدم الآسيوية خلال هذه الفترة.

لقد تم بث كل مباريات كأس آسيا - وهي أهم بطولات الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بمشاركة 24 فريقا خلال شهر يناير الماضي- بشكل غير شرعي عبر beoutQ، التي جعلت منها السعودية الناقل غير الشرعي الأكثر إدانة في التاريخ، عبر وضع شعارها وبيع اشتراكاتها وبث إعلانات موازية عليها، بل حتى بإضافة تعليق خاص بها.

وقد علق السيد يوسف العبيدلي الرئيس التنفيذي لمجموعة beIN الإعلامية مصرحاً «إن قرار الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للبث المباشر عبر الانترنت لمباريات الأندية السعودية المشاركة عبر منصاته الرقمية، انتهاك واضح لعقد البث المبرم بيننا مقابل ملايين الدولارات، وسوف نقوم فورا برفع دعوى دولية واسعة النطاق ضد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لاسترجاع حقوقنا وضمان وضعنا القانوني».

وتابع: «إن قرار الاتحاد الآسيوي الذي تم بتوافق سياسي مع السعودية ليس فقط الأكثر إضرارا للمصالح التجارية، بل سيؤثر على حماية حقوق الملكية الفكرية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بفضل تأييد الاتحاد الآسيوي لكرة القدم للسرقة السعودية لعالم الرياضة، وتجاهلها الصارخ لمبدأ سيادة القانون على المستوى الدولي».

التعليقات

مقالات
السابق التالي