استاد الدوحة

السيلية ينتزع المركز الثالث والبطاقة الآسيوية.. الخريطيات يهبط رسمياً.. ونادي قطر يلعب المباراة الفاصلة أمام معيذر

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 14 April 2019
  • 8:53 AM
  • eye 259

أسفرت الجولة الثانية والعشرون والأخيرة من دوري نجوم QNB للموسم الرياضي 2018 - 2019 عن هبوط الخريطيات إلى دوري الدرجة الثانية بعد أن أنهى المسابقة في المركز الثاني عشر والأخير، وخوض نادي قطر الذي احتل المركز الحادي عشر المباراة الفاصلة أمام معيذر الذي احتل المركز الثاني في دوري الدرجة الثانية هذا الموسم، يوم السابع عشر من الشهر الجاري.

وسوف يضمن الفائز في المباراة الفاصلة المشاركة في دوري نجوم QNB في الموسم القادم 2019 - 2020 الذي صعد إليه الوكرة مباشرة بعد أن توج بطلاً لدوري الدرجة الثانية.

وتمكن السيلية الذي احتل المركز الثالث والريان الذي احتل المركز الرابع من إكمال المربع الذهبي خلف السد الذي توج بلقب المسابقة والدحيل الذي احتل المركز الثاني، علما بأن «الشواهين» حققوا أفضل مركز لهم في المسابقة وضمنوا التأهل للدور التمهيدي من النسخة المقبلة لدوري أبطال آسيا.

 

القطراوية والصواعق يستسلمان للأمر الواقع

حسمت الجولة الثانية والعشرون والأخيرة من دوري نجوم QNB الصراع في منطقة الهبوط بين الخور ونادي قطر والخريطيات الذين كانوا يتنافسون من أجل البقاء وبلوغ بر الأمان.

ودخلت الفرق الثلاثة إلى جولة تحديد المصير بحسابات مختلفة في مواجهات صعبة، حيث إن كل واحد منهم كان على موعد مع منافس يسعى نحو إنهاء مسابقة الدوري في المربع الذهبي خلف السد المتوج باللقب والدحيل الذي حل في الوصافة اللذين كان المركزان الأول والثاني قد انحصرا بينهما منذ وقت مبكر جداً.

وكان الخور يحتل المركز العاشر برصيد 19 نقطة ونادي قطر المركز الحادي عشر برصيد 16 نقطة والخريطيات المركز الثاني عشر برصيد 15 نقطة.

وفي الواقع، كان الخور بعد أن ضمن في الجولة الماضية نجاته من الهبوط المباشر، أوفر الفرق الثلاثة حظاً في تفادي لعب المباراة الفاصلة لأنه كان يتوافر على فارق أهداف كبير قبل أن يواجه الأهلي، بينما لم يكن من خيار أمام الخريطيات في النجاة من الهبوط المباشر سوى الفوز على السيلية وانتظار خسارة الفريق القطراوي أمام الريان.

وقد تمكن الفرسان من تجنب الدخول في الحسابات بفضل انتزاعهم التعادل مع الأهلي رافعين رصيدهم إلى 20 نقطة فعززوا موقعهم بالمركز العاشر والأخير في منطقة البقاء، بينما خسر نادي قطر أمام «الرهيب» 3 - 4 إلا أنه بقي في مركزه ما قبل الأخير واحتفظ بفرصة ثانية للبقاء عبر المباراة الفاصلة، بينما خسر «الصواعق» أمام السيلية 2 - 5 فهبطوا مباشرة إلى دوري الدرجة الثانية.

 

الشواهين والرهيب في المربع.. والعميد خارجه!

استمر الصراع على المركزين الثالث والرابع بالمربع الذهبي مفتوحاً بعد انتهاء منافسات الجولة الحادية والعشرين ما قبل الأخيرة بين السيلية الذي كان يحتل المركز الثالث برصيد 35 نقطة والريان الذي كان يحتل المركز الرابع برصيد 34 نقطة والأهلي المركز الخامس برصيد 33 نقطة.

وكان من المتوقع جداً ألا يحدث أي تغيير في المراكز عند نهاية الجولة الأخيرة وأن يحتفظ «الرهيب» و«الشواهين» بمركزيهما، عطفاً على أن مباراتيهما تعتبران في المتناول، بينما كان دخول الأهلي للمربع الذهبي يستوجب فوزه وتعثر أحدهما إما خسارة أو تعادل الريان أو خسارة السيلية.

ولكن الواقع فرض نفسه حيث إن السيلية نجح في تخطي الخريطيات 5 - 2 ليحتل المركز الثالث في الترتيب النهائي وهو الأفضل على الإطلاق للشواهين في مسابقة الدوري.

وكان أفضل مركز لهم في السابق المركز الرابع موسم 2013 - 2014 بقيادة نفس المدرب التونسي سامي الطرابلسي الذي يشرف عليهم للموسم السادس على التوالي. وبالإضافة إلى ذلك، ضمن السيلية لعب الدور التمهيدي لدوري أبطال آسيا 2019 - 2020 كإنجاز غير مسبوق في تاريخه.

واحتفظ «الرهيب» بمركزه الرابع عقب الفوز على نادي قطر 4 – 3، بينما تبخرت آمال العميد الأهلاوي المتعادل مع الخور 1 - 1 في دخول المربع الذهبي.

التعليقات