استاد الدوحة
كاريكاتير

نفى البحث عن الأعذار في التحضير المتأخر.. روي فاريا: الكأس لها خصوصيتها.. ومواجهة السيلية لن تكون سهلة

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sun 12 May 2019
  • 10:40 AM
  • eye 78

أكد البرتغالي روي فاريا، مدرب الدحيل، على أهمية مباراة فريقه أمام السيلية في نصف نهائي كأس الأمير مساء اليوم، واصفاً المنافس بالفريق الجيد الذي يقوده مدرب متميز، مشدداً على أن المباراة تحظى بخصوصية كبيرة وتلعب وفق حسابات مختلفة عن لقاءات الدوري، الأمر الذي يفرض على فريقه أن يكون في قمة الجهوزية والتركيز من أجل تحقيق الهدف المنشود بالعبور إلى المباراة النهائية في بطولة يدرك المدرب البرتغالي القيمة الكبيرة التي تحظى بها على مستوى الكرة القطرية.

وقال فاريا في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: هي مباراة مهمة أمام فريق يقوده مدرب متميز، وهي الكأس الأولى في مسيرتي وأدرك مدى القيمة التي تحظى بها تلك البطولة هنا، وبالتالي وجب أن نكون في قمة الجهوزية والتركيز إذا ما أردنا الوصول إلى المباراة النهائية وتحقيق هدفنا بالمنافسة على اللقب.

وعن تحضيرات فريقه للمباراة، قال فاريا: بدأنا الإعداد متأخرين بعض الشيء بعدما منحنا اللاعبين راحة منذ العودة من طهران عقب المباراة الأخيرة أمام الاستقلال بدوري أبطال آسيا، لقد وضعت اللاعبين بصورة كل نقاط قوة وضعف الفريق المنافس، وركزت بالطبع على الجوانب التكتيكية لأنني لا أريد أن أضع حملاً بدنياً كبيراً على اللاعبين في هذا التوقيت من الموسم الذي لم ينتهِ بعد، المباراة لها خصوصيتها على المستوى التنافسي لأنها تختلف كلياً عن مباريات الدوري، فهي 90 دقيقة فقط وتقبل كل الاحتمالات خصوصاً بدون أوقات إضافية، وبالتالي وجب أن نكون في قمة التركيز من أجل حسم الأمور خلال الوقت الأصلي رغم أن المواجهة لن تكون سهلة أمام فريق مجتهد.

وحول التصريحات التي أطلقها المدرب عقب المرحلة الماضية من بطولة كأس الأمير والتي أكد فيها أنه لا يعد بالألقاب.. قال فاريا: يجب أن أوضح أمراً مهماً، ما قصدته آنذاك هو أنني لا أعد بلقب لم أبلغ مباراته النهائية، فكيف أطلق الوعود بالتتويج ولم أصل إلى النهائي بعد، هذا ما أعنيه ومازلت عند رأيي، لن أعد بالفوز بكأس الأمير قبل أن أؤمّن الوصول إلى العرض الأخير، فأنا أتعامل مع المباريات بمبدأ الفصل، وليس من المنطق أن أفكر في مباراة لم ألعبها بعد، تركيزي منصب على مواجهة السيلية وعقبها لكل حادث حديث، وأتمنى أن يكون اللاعبون في الموعد وأن يبدأوا المباراة بقوة.

وشدد المدرب البرتغالي على أن الحديث عن التأخر في بدء التحضيرات للمواجهة والصعوبات التي واجهها الدحيل في المباراة السابقة أمام الاستقلال الإيراني بدوري الأبطال، ليس نوعاً من سوق الأعذار أو وضع المبررات لأي نتيجة سلبية قد تعرفها مواجهة السيلية، مشيراً إلى أنه يتعامل مع الأمور من واقع التحليل الفني وأداء اللاعبين في المواجهات المهمة، وبالتالي وجب على لاعبيه أن يظهروا قوة كبيرة من أجل حسم المباراة والتأهل للنهائي.

 

عفيف: الكأس ملاذنا الوحيد لتحقيق إنجاز

أكد علي عفيف، لاعب فريق الدحيل، جاهزية فريقهم لمواجهة السيلية، وقال عفيف إن الدحيل يتطلع للدفاع عن لقبه في أغلى البطولات التي حققها بجدارة الموسم الماضي، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الدحيل وبعد أن فقد لقب الدوري وتم إلغاء كأس قطر لا خيار أمام الفريق سوى الفوز بالكأس الغالية للخروج من الموسم بإنجاز.

وشدد عفيف على أنهم كلاعبين لا يسبقون الأحداث بالتفكير في النهائي وكل تركيزهم حالياً على مواجهة السيلية والتفوق عليه أولا ثم الحديث عن النهائي، مؤكداً أن المواجهة أمام هذا الأخير لن تكون سهلة على الإطلاق كون السيلية كان الحصان الأسود في الدوري واجتث المركز الثالث لأول مرة في تاريخه ويطمح إلى العبور الثاني إلى النهائي، مطالباً زملاءه بإظهار قمة التركيز من أجل تحقيق الهدف المنشود بالعبور إلى النهائي.

 

أكد أن المنافس ليس بقوة الموسم الماضي.. أمين فريخة:

 نسعى لتكرار إنجاز عام 2014 رغم صعوبة المهمة

أكد أمين فريخة، مساعد مدرب السيلية، أن فريقه يأمل تكرار تجربة عام 2014 الذي بلغ فيه الفريق المباراة النهائية لكأس الأمير، مشدداً على أن الدوافع التي توفرها المباراة كبيرة، كونها مؤهلة إلى نهائي يحضره صاحب السمو أمير البلاد المفدى، إلى جانب أن الفائز سيخوض العرض الأخير في افتتاح تاريخي لملعب الوكرة المونديالي.

وقال فريخة في المؤتمر الصحفي: مباراة ليست عادية بالمرة، فيها الكثير من الدوافع، ونأمل أن نعبر إلى النهائي ونكرر إنجاز عام  2014.. ندرك أننا سنواجه فريقاً قوياً جداً ويتوافر على نجوم كبار، لكننا نثق بأنفسنا وسنكون جاهزين لمواجهتهم بحثاً عن تحقيق الإنجاز الثاني الذي نصبو إليه.

ومضى المدرب المساعد: لعبنا أمام الدحيل مباراتين هذا الموسم.. ولعل جزئيات صغيرة حرمتنا من تحقيق الفوز، صحيح أن مواجهة اليوم تحظى بخصوصية كبيرة كونها تلعب لحساب الكأس، لكننا مطالبون بإظهار قمة مستوانا إذا ما أردنا العبور على حساب فريق كبير بحجم الدحيل.. صحيح أن الدحيل ليس بقوة الموسم الماضي، لكنه يضم لاعبين كباراً.

وختم فريخة حديثه بالقول: نحاول أن نستفيد من كل اللاعبين المتاحين، صحيح أن مدثر يغيب للإيقاف، لكننا فريق جماعي، واللعب كمجموعة أحد أهم ميزات السيلية.

 

مصطفى عبدالحميد: نلعب لإثبات الذات

أكد مصطفى عبدالحميد، لاعب السيلية، صعوبة مباراة فريقه أمام الدحيل، مشيرًا إلى أن المنافس فريق قوي وغني عن التعريف بما يضمه من نجوم على أعلى مستوى، لكنه شدد في الوقت نفسه على أن فريقه يلعب لإثبات الذات أمام فريق محترم.. وقال مدافع الشواهين في المؤتمر الصحفي: سنكون أمام مواجهة صعبة اليوم، لكننا في الوقت ذاته نسعى لإثبات الذات والبحث عن العبور إلى المباراة النهائية من أجل تأكيد الصورة التي أظهرناها في الدوري عندما حققنا المركز الثالث للمرة الأولى وحجزنا مقعداً في البطولة الآسيوية، ندرك أن المهمة لن تكون سهلة، لكننا نمتلك العزيمة والإصرار من أجل تحقيق هدفنا المنشود.

وأوضح مصطفى أن غياب مدثر ربما يكون مؤثراً، لكن عودة الهداف رشيد تيبركانين ستشكل دفعة كبيرة للسيلية الذي يعول على الجماعية وروح الفريق الواحد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي