استاد الدوحة
كاريكاتير

عبروا عن استحقاقهم لنيل اللقب .. مشاعر الفرح تغمر لاعبي البطل المتوج

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Fri 17 May 2019
  • 9:56 AM
  • eye 139

اعرب لاعبو فريق الدحيل عن سرورهم بنيل الكأس الغالية وأكدوا ان فريقهم إستحق عن جدارة فوزه على السد وتتويجه باللقب الغالي..

وشدد  البرازيلي إدميلسون نجم المباراة النهائية لكأس الأمير على أن الدحيل إستحق عن جدارة. وصرح إدميلسون أن الفوز الذي حققه الدحيل  يعد  مهما جدا ولاسيما أن المباراة التي إستضافها استاد الجنوب الذي تم إفتتاحه لإستضافة مباريات كأس العالم بقطر عام 2022 كانت   صعبة جدا..

وتابع اللاعب البرازيلي أن لاعبي الدحيل كافحوا بقوة فيها من أجل الفوز وأن اللقب الذي حققوها فيها كان مستحقا جدا..

وأعرب إدميسلون عن سعادته بمسيرته الإحترافية في الدحيل الذي إنضم إلى صفوفه في الإنتقالات الصيفية الماضية بعد أن تعاقد معه لمدة أربعة مواسم..

 

 

مارتن: كنا نثق جدا في قدرتنا على الفوز 

أعرب لويز مارتن لاعب الدحيل عن سعادته بلعب المباراة النهائية لكأس الأمير بألوان الدحيل الذي وصفه أنه ناد كبير وأنه يحلم في صفوفه بتحقيق المزيد من البطولات والألقاب وفي مقدمتها دوري أبطال آسيا بعد أن أحرز كل البطولات المحلية..

وتابع مارتن أن الدحيل لن يتوقف عند حدود ما  أنجزه في هذه السنوات التسعة منذ صعوده إلى دوري النجوم بل إنه يتطلع إلى المزيد..

وأبدى مارتن تقديره وإحترامه الشديد للسد الذي تغلب عليه فريقه بأربعة أهداف مقابل هدف حيث قال عنه أنه فريق كبير جدا..

وقال أيضا أن الفوز الذي حققه الدحيل على السد في المباراة النهائية لأغلى الكؤوس  يعد مبهرا ورائعا جدا..

وأشاد بالعمل الفني لمدربه البرتغالي روي فاريا في المباراة النهائية حيث أن تعليماته وإرشاداته أسهمت بشكل كبير في ترجيح كفة الدحيل بالشوط الثاني..

وأكد لويز مارتن أن الدحيل عقب عاد من غرفة الملابس لإستئناف اللعب بالشوط الثاني وهو مصمم على الهجوم والإندفاع نحو الأمام وكان يثق جدا في قدراته وإمكانياته لتحقيق الفوز رغم أنه في ذلك الوقت كان لايزال يلعب بنقص عددي بسبب طرد مهاجمه المعز علي بمنتصف الشوط الأول..

 

الراوي: المتابعة من المدرجات أشعرتني بالتوثر

قال بسام الراوي لاعب الدحيل الذي لم يلعب في المباراة النهائية بداعي الإصابة أنه تابعها من المدرجات وهو يشعر بتوتر كبير في البداية ولاسيما بعد أن تأخر فريقه في توقيت مبكر جدا في النتيجة وطرد لاعبا من صفوفه بمنتصف الشوط الأول..

وأوضح الراوي أنه بعد التعادل  الذي أحرزه الدحيل في الشوط الأول ثم طرد مدافع السد طارق سلمان في الدقائق الأولى من الشوط الثاني ليصبح كل فريق يلعب بعشرة لاعبين بدأ يشعر بالراحة والهدوء قبل أن ينفجر خط هجوم فريقه ويحرز ثلاثة أهداف حسم بها النتيجة والتتويج باللقب الغالي.

وأكد بسام أنه سيعود قريبا إلى التدريبات  و أنه من المرتقب أن يشارك في المباراة الودية التي يخوضها العنابي أمام نظيره البرازيلي  في الخامس من يونيو المقبل ضمن إستعدادات المنتخبين لبطولة كوبا أمريكا 2019.. 

 

ياسر: كنا مصممين على الفوز باللقب

أكد أحمد ياسر مدافع الدحيل أن فريقه نجح في التعامل مع مشكلة  غياب أكثر من لاعب أساسي عن فريقه في المباراة النهائية.

وصرح ياسر أن الدحيل لم يظهر عليه خلال المباراة النهائية أي تأثر أو أهتزاز في الأداء بسبب الغيابات المهمة في صفوفه لأن كل اللاعبين الذين إعتمد عليهم الجهاز الفني أمام السد بذلوا مجهودات كبيرة ووفقوا جدا في أداء واجباتهم..

وتابع أن الدحيل لعب منقوصا من المعز بمنتصف الشوط الأول بسبب طرده غير أن نقصه العديد لم يؤثر في مستواه وإستمر في اللعب بنفس الأداء العالي والقوي الذي بدأ به..

وتابع أحمد ياسر أن لاعبي الدحيل كانوا مصممين على عدم الخسارة وإضاعة اللقب فنجوا في الفوز بنتيجة عريضة لم يكن أحد يتوقعها..

 

ناجي: الثقة بالنفس من عوامل  الفوز

صرح مراد ناجي لاعب الدحيل أن ثقة الجهاز الفني واللاعبين في أنفسهم كانت عاملا مهما في تحقيق الفوز على السد بالمباراة النهائية لكأس الأمير.

وقال ناجي أنه على الرغم من أن السد أحرزه هدفه في توقيت مبكرا جدا إلا أن الدحيل بقي واثقا في ذاته وقدرته على العودة في نتيجة البماراة وتحقيق الفوز في النهاية بل أن ثقته لم تهتز أو تتزعزع من مكانها حتى بعد طرد المهاج المعز علي..

وأوضح ناجي أن تفوق الدحيل على السد في المواجهات المباشرة بينهما أسهم في بقاء اللاعبين مركزين ومقتعنين أنه بمقدورهم أن يقلبوا الوضع لصالح فريقهم..

وإعتبر ناجي أن الدحيل أظهر شخصية قوية في المباراة النهائية بدليل أنه أدرك التعادل سريعا قبل أن يتقدم على منافسه رغم النقص العددي في صفوفه قبل أن يضيف الهدفين الثالث والرابع..

وأوضح مراد ناجي أن السر في عودة الدحيل بقوة بعد فترة الإستراحة بين الشوطين هو أن المدرب طلب من كل لاعب متواجد على أرضية الملعب أن يقدم بالشوط الثاني كل مالديه وألا يدخر أي جهد في سبيل الفوز والإحتفاظ بأغلى الكؤوس للموسم الثاني على التوالي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي