استاد الدوحة
كاريكاتير

سجّل 5 أهداف في آخر 4 مباريات.. إدميلسون ينتفض بنهاية الموسم ويعوّض حصيلته الهزيلة في الدوري

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Sat 18 May 2019
  • 10:44 AM
  • eye 134

منذ قدومه إلى الدحيل في بداية الموسم الحالي قادماً من ستندار دو لياج البلجيكي، استطاع البرازيلي إدميلسون جونيور أن يظهر قدرات فنية كبيرة ويلعب دوراً هجومياً بارزاً في الفريق، لكن ذلك الدور تركّز أساساً على التوغلات والكرات العرضية المتقنة، بينما لم ترتقِ حصيلته التهديفية إلى المستوى المأمول.

فعلى صعيد دوري النجوم، لم يتجاوز عدد أهداف إدميلسون الأربعة أهداف، وهو رقم مخيب نسبياً للاعب محترف كان الفريق يعوّل عليه كثيراً لتعويض يوسف المساكني الذي كان قد سجل 25 هدفاً في الموسم السابق.

غير أن المحترف البرازيلي انتفض في المباريات الأربع الأخيرة لفريقه في كأس الأمير ودوري أبطال آسيا، مسجّلاً 5 أهداف، أي أكثر مما سجله طوال 22 جولة في دوري النجوم، والأهم هو أن أهدافه كانت حاسمة في التتويج محلياً والتأهل قارياً.

 

 4 أهداف في الدوري

افتتح إدميلسون رصيده التهديفي مع الدحيل خلال مباراة الجولة الثانية من دوري النجوم أمام الخور وسجل ثنائية في تلك المواجهة التي فاز بها الدحيل 6 - 0.

ثم عاد البرازيلي بعد 10 جولات كاملة ليسجل هدفاً في مرمى الشحانية خلال الجولة 12 حين فاز الدحيل 5 - 1.. وفي الجولة الأخيرة من الدوري حقق إدميلسون هدفاً في مرمى العربي وفاز فريقه يومها 3 - 0، لتكون حصيلته في دوري النجوم 4 أهداف كثالث هداف في الفريق، خلف يوسف العربي «26 هدفاً» ونام تاي هي «7 أهداف».. وهي حصيلة مخيبة بكل المقاييس إذا ما نظرنا إلى قيمة اللاعب وما كان منتظراً منه في الخط الأمامي للفريق.

 

 5 أهداف في 4 مباريات

بعد خيبة الدوري، بدا الدحيل مصرّاً على إنقاذ موسمه من خلال الفوز بكأس الأمير وتحقيق التأهل إلى دور الـ16 آسيوياً، وبدا إدميلسون عاقداً العزم على تعويض ما فاته وترك بصمة واضحة في آخر الموسم وهو ما حدث بالفعل، حيث انتفض البرازيلي في شهر مايو وقاد فريقه للتأهل آسيوياً والتتويج محلياً.

فعلى مستوى دوري الأبطال، سجل إدميلسون هدفاً ثميناً خارج القواعد في مرمى استقلال طهران ليعود الدحيل بالتعادل 1 - 1 ويضمن تأهله إلى دور الـ16 قبل جولة من نهاية الدور الأول.

وفي كأس الأمير، سجل إدميلسون في كل مباريات فريقه، حيث حقق هدفاً في مرمى الشحانية خلال الدور ربع النهائي، وهدفاً في مرمى السيلية خلال مواجهة نصف النهائي، وتألق بشكل لافت في النهائي مسجلاً هدفين في مرمى السد ليفرض نفسه بطلاً لمباراة التتويج بالكأس الثالثة في تاريخ النادي.

 

أرقام إدميلسون التهديفية مع الدحيل

الأهداف 9 «دوري النجوم 4 - دوري أبطال آسيا 1 - كأس الأمير

باليمين 3

باليسار 6

الثنائيات 2

ضربات الجزاء 0

التعليقات

مقالات
السابق التالي