استاد الدوحة
كاريكاتير

قاد «الزعيم» إلى أربعة ألقاب في أربعة مواسم.. تشافي يستعد لاعتزال اللعب رسمياً بالسد

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 3 شهر
  • Sun 19 May 2019
  • 3:09 AM
  • eye 274

يحل السد ضيفاً على بيرسبوليس الإيراني مساء غد الإثنين، حيث يلتقي الفريقان في المباراة التي سيكون استاد آزادي بالعاصمة طهران مسرحاً لها بالجولة السادسة من منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا 2019.

ومن المرتقب أن تكون المباراة هي الأخيرة لقائد ولاعب وسط «الزعيم» النجم الإسباني المخضرم تشافي هيرنانديز الذي كان قد أعلن منذ الثاني من مايو الجاري في مقال نشره الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث اعتزاله رسمياً لعب كرة القدم نهاية الموسم الحالي.

وتشكل نهاية المسيرة الاحترافية الرائعة جداً لتشافي الذي يعتبر واحداً من أفضل صانعي اللعب بالعالم على مر التاريخ بصفوف السد والتي امتدت لـ21 عاماً، حدثاً مهماً جداً.

 

قدوم الأسطورة لقلعة «الزعيم»

في الحادي والعشرين من مايو 2015 أعلن السد رسمياً عن انضمام تشافي هيرنانديز إلى صفوفه انطلاقاً من الموسم الجديد 2015 - 2016.

 وحط النجم الإسباني رحاله في قلعة «الزعيم» بعد أن دافع عن ألوان برشلونة لمدة 17 عاماً حقق خلالها العديد من الإنجازات والأرقام القياسية.

فقد كان تشافي اللاعب الذي خاض في صفوف الفريق الكتالوني أكبر عدد من المباريات وعددها 767 والأكثر تتويجاً في صفوفه بالألقاب وعددها 25 لقباً موزعة على 8 ألقاب في دوري الليغا و4 في دوري أبطال أوروبا و3 في كأس ملك إسبانيا و6 في كأس السوبر الإسباني و2 في كأس السوبر الأوروبي و2 في كأس العالم للأندية.

كما أنه كان قد دافع عن ألوان منتخب بلاده في 133 مباراة وأسهم في تتويجه بكأس العالم عام 2010 وكأس أمم أوروبا عامي 2008 و2012.

 

أول مباراة وأول هدف 

 كان تشافي ثاني لاعب إسباني يدافع عن ألوان السد بعد مواطنه الشهير جداً المهاجم السابق لنادي ريال مدريد والمنتخب الإسباني راوول غونزاليس بلانكو الذي أمضى في صفوفه موسمين 2012 - 2013 و2013 - 2014.

وكانت أول مباراة رسمية يظهر فيها النجم الإسباني مرتدياً قميص الفريق القطري رقم 6 وحاملاً شارة القيادة بالجولة الأولى من دوري النجوم «2015 – 2016» أمام مسيمير فأسهم في تحقيق فوز عريض 4 - 1.

أما أول أهدافه فكان بمرمى أم صلال في الجولة الثانية التي تعادل فيها الفريقان 2 - 2 وكان هو الهدف الثاني الذي تقدم به السد في النتيجة قبل أن يدرك الصقور التعادل في الدقائق الأخيرة.

وأسهم تشافي في المواسم الأربعة التي قاد خلالها الفريق السداوي في تتويجه بأربعة ألقاب، هي كأس أمير قطر 2017 وكأس قطر 2017 وكأس الشيخ جاسم «السوبر القطري» 2017، ولقب دوري نجوم قطر هذا الموسم.

 

السفير الحالي والمدرب القادم

بالإضافة إلى دوره كقائد للسد يعمل تشافي سفيراً لبرنامج «الجيل المبهر» برنامج المسؤولية الاجتماعية الرئيسي في اللجنة العليا للمشاريع والإرث؛ حيث يعمل على الاستفادة من الإمكانات التي توفرها بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022، كما يعمل بالتعاون مع جميع الشركاء على استثمار الطاقة الإيجابية وجماهيرية لعبة كرة القدم كأداة لإحداث التغيير الاجتماعي الإيجابي، مما سيترك إرثاً دائماً للمجتمع القطري والدول المشاركة في البرنامج. 

وعن مستقبله بعد اعتزال لعب كرة القدم سيتحول تشافي للعمل كمدرب وتتردد الأخبار بقوة بالوسط الرياضي القطري أنه سيشرف على السد بداية من الموسم المقبل بدلاً من مدربه الحالي البرتغالي جوزفالدو فيريرا الذي سيترك منصبه رسمياً في نهاية الموسم الحالي.

وكان تشافي قد قال في المقال الذي نشره الموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث: «هذا موسمي الأخير كلاعب، لكنني أتطلع لرؤية ما يخبئه المستقبل لي كمدرب.. فلسفتي كمدرب ستعكس نفس الأسلوب الذي طورناه لسنوات عديدة بقيادة يوهان كرويف في لا ماسيا وهو الاستحواذ على الكرة، وهذا أكبر الأسس للعب كرة القدم في برشلونة».

التعليقات

مقالات
السابق التالي