استاد الدوحة
كاريكاتير

خليفة خميس السليطي نائب رئيس النادي: الدحيل قهر كل الظروف في الموسم الأصعب

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 اسبوع
  • Wed 22 May 2019
  • 10:39 AM
  • eye 122

الإصابات داهمتنا من كل جهة وتغلبنا عليها

راضون عن الفريق.. وعودة المساكني بيد فاريا

 

تطرق خليفة خميس السليطي، نائب رئيس نادي الدحيل، للحديث عن العديد من القضايا التي تخص نادي الدحيل بعد نهاية الموسم الحالي الذي توج فيه الفريق بلقب كأس الأمير. وتحدث السليطي عن موسم الدحيل وتقييمهم لمشوار الفريق، وكذلك تطرق إلى المستقبل والاستعدادات للموسم القادم.

 

تقييم الموسم

بدأ خليفة خميس حديثه عن تقييم الفريق لهذا الموسم بصورة عامة، حيث قال: الفريق مرّ بعدة ظروف، وهي تعتبر الأسوأ لنا منذ أن تم تأسيس النادي في عام 2009م، ولو أنها مرت على أي فريق آخر فكان يمكنها أن تتسبب في هدم كل الطموحات، ولكن الدحيل استطاع أن يصمد ويحصل على المركز الثاني بالدوري وتوِّج بلقب كأس الأمير، ووصل للدور الثاني آسيوياً من المجموعة الحديدية من الجولة قبل الأخيرة، وهذا التأهل كان أحد الأهداف التي وضعناها قبل انطلاقة الموسم.

 

التتويج بأغلى الكؤوس

عن تتويج الفريق بكأس الأمير، قال السليطي: الحمدلله ربنا وفقنا وختمنا موسمنا بأحلى انتصار وأغلى كأس دخلت إلى خزانة النادي منذ تأسيس الفريق، ونهدي هذا الإنجاز لمعالي الشيخ عبداللـه بن ناصر آل ثاني، وتتويجنا بهذا اللقب جعل موسمنا يختتم بصورة مثالية وعدم الخروج بوفاض خالٍ، بعد أن اتجهت كل الترشيحات إلى فريق السد للفوز بنهائي كأس الأمير، وهي ترشيحات حقيقية، فالسد يستحقها من واقع أدائه المميز الذي ظهر به في الدوري وحالة الاستقرار الفني الكبيرة التي يعيشها الفريق، ولكن أي مباراة نهائية لديها مقاييس ومعايير هي التي ترجح كفة فريق على آخر.

 

كثرة الإصابات

وصف نائب رئيس الدحيل الظروف التي مرت بالفريق، قائلاً: مرت العديد من الأحداث بالفريق الأول هذا الموسم، كان أولها تغيير الجهاز الفني وهي خطوة من النادر أن تجدها في نادي الدحيل لأننا نؤمن تماماً بضرورة توفير الاستقرار، وكان هناك أيضاً تغيير عدد من لاعبينا المحترفين، أي أن الدحيل قام بتغيير كامل منظومته خلال هذا الموسم، وبدأنا العمل على منظومة جديدة، وكنا مجبرين على هذا الأمر، فالإصابات داهمتنا منذ انطلاقة الموسم، بدءاً من كريم بوضياف، وبعده إسماعيل محمد الذي انتهى موسمه مبكراً من أول مباراة للفريق في الدوري، وهناك إصابة المعز علي هداف آسيا الذي توقف لشهرين عقب نهاية مباريات البطولة، وعاصم مادبو، ولويز مارتن، وسلطان آل بريك، وكلود أمين الذي أصيب في كتفه وتوقف لشهرين، ويوسف العربي أصيب أيضاً في مباراة الاستقلال الإيراني الأخيرة، وهذا يعني أن الإصابات داهمتنا من كل جهة وافتقدنا أخيراً بسام الراوي.

 

تقييم الجهاز الفني

تحدث خليفة خميس عن المدرب البرتغالي روي فاريا، قائلاً: أعتقد أن الإدارة راضية تماماً عن أداء الجهاز الفني والمدرب روي فاريا، وهو من أفضل المدربين الذين استقطبهم النادي، إن لم يكن هو الأفضل، وهو صاحب خبرة كبيرة من خلال تجاربه السابقة، وأنا أشاهد عمله كل يوم وهو يقوم بعمل ممتاز، واللاعبون منسجمون معه تماماً، ولكن الجهاز الفني الحالي يمتلك استراتيجية جديدة وهذا الأمر يحتاج للوقت من اللاعبين لكي يفهموا الخطة الفنية ويجيدوا تطبيقها، وأعتقد أن شكل الفريق بدأ في الظهور في الفترة الأخيرة ونجح فاريا في إعادة الكثير من قوة الدحيل المعروفة.

 

شويا وبن عطية

عن تقييم الإدارة لأداء محترفي الفريق شويا ناكاجيما والمهدي بن عطية، قال السليطي: اللاعبان أصحاب مستويات جيدة ويمتلكان سيرة مميزة للغاية، فالجميع يعرف المهدي بن عطية صاحب المشوار الاحترافي مع كبرى الأندية الأوروبية، وكذلك ناكاجيما نجم المنتخب الياباني وأحد الأسماء التي سيعتمد عليها منتخب بلاده في الفترة القادمة، ولكن كل ما يحتاجانه هو الوقت من أجل تحقيق الانسجام والتأقلم مع زملائهما في الفريق، ونتوقع أن يزيد تألقهما في الموسم القادم بعد أن يتحقق الانسجام المطلوب بينهما وبين باقي لاعبي الفريق.

 

الطموحات بالآسيوية

عن مباراة الفريق الأخيرة أمام الهلال السعودي في دوري أبطال آسيا والتي انتهت بالتعادل، قال خليفة: الدحيل يدخل كل مباراة من أجل تحقيق الانتصار، ورغم أن الفريق نجح في تحقيق التأهل عن مجموعته قبل نهاية مبارياته في المجموعة بجولة، إلا أن هذا الأمر لم يجعلنا نؤدي مباراتنا الأخيرة بلا روح، ونجح الفريق في تقديم عرض جيد رغم الغيابات التي ظهرت على تشكيلة الفريق، ولكن في نهاية المباراة كانت الروح القتالية حاضرة ونجح الدحيل في إنهاء المواجهة بالتعادل، وهي نتيجة مرضية بالنسبة لنا وتعتبر ختاماً جيداً لموسمنا الآسيوي.

 

عودة المساكني

عن التساؤلات الكثيرة التي يطلقها محبو النادي عن عودة قائد الفريق السابق ونجمه المحترف التونسي يوسف المساكني الذي يتواجد حالياً في فريق أوبين البلجيكي في فترة إعارة، قال السليطي: المساكني هو ابن من أبناء الدحيل وهو لاعب مميز وعلاقتنا به علاقة أخوية ممتدة وقوية واللاعب الآن في فترة إعارة في الدوري البلجيكي، وبالتأكيد المساكني رهن إشارة النادي وإشارة الجهاز الفني، ولكن الأمر بالنسبة لنا متروك للجهاز الفني وهو وحده الذي سيقرر في هذا الأمر، ونحن من جانبنا في إدارة النادي ستكون لنا جلسة مع المدرب روي فاريا لتقييم العمل في الفترة الماضية وتحديد ملامح المرحلة القادمة، وبالتأكيد سيكون لعودة المساكني نصيب من الحديث، وإذا ما رأى الجهاز الفني حاجة الفريق له فستجدون اللاعب مع الفريق في الموسم القادم بإذن الله.

التعليقات

مقالات
السابق التالي