استاد الدوحة
كاريكاتير

قرر الإبقاء على 32 منتخباً .. الفيفا يتخلى عن خطط زيادة منتخبات مونديال 2022

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 اسبوع
  • Thu 23 May 2019
  • 8:06 AM
  • eye 149

قالت صحيفة تايمز البريطانية إن الاتحاد الدولي لكرة القدم تخلى عن خطط زيادة المشاركين في مونديال 2022 بقطر إلى 48 منتخبا، وقرر الاحتفاظ بالصيغة الحالية بمشاركة 32 منتخبا.

وأوضحت الصحيفة أن القرار سيعلن عنه خلال مؤتمر الفيفا في الخامس من يونيو المقبل بالعاصمة الفرنسية باريس.

وأشارت إلى أن رئيس الفيفا جياني إنفانتينو تراجع عن موقفه المتحمس لزيادة عدد المنتخبات المشاركة في مونديال قطر بعد اقتناعه بصعوبة تنفيذ هذه الخطة.

ونقلت صحيفة تايمز عن مصدر من الفيفا قوله إن التراجع عن خطة زيادة عدد المنتخبات جاء بسبب التحديات اللوجستية والسياسية المرتبطة بالموضوع.

الفيفا وجد صعوبة لتسويق فكرة رفع عدد المنتخبات في ظل الحصار المفروض على قطر من قبل السعودية والإمارات والبحرين التي رشحتها دراسة للاتحاد الدولي لاستقبال مباريات، إلى جانب كل من الكويت وعُمان.

وسينظم مونديال قطر خلال 28 يوما، وهي فترة أقصر مقارنة بالدورات السابقة بسبب إقامته بين شهري نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول، وكان رفع عدد المنتخبات سيعني إقامة ما يصل إلى ست مباريات يوميا في دور المجموعات، مع فارق بـ48 ساعة بين مباريات بعض المنتخبات، وهو ما دفع الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين للاحتجاج ورفض خطة التوسعة.

ومع هذا القرار سيكون مونديال 2026 الذي ينظم مشاركة بين الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا أول بطولة بـ48 منتخبا، وستضم المرحلة الأولى 16 مجموعة بثلاثة فرق في كل منها، ويتأهل منتخبان من كل مجموعة للدور الثاني الذي سيقام بنظام خروج المغلوب.

 

خيارات ومراجعة

كان السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» قد اكد في تصريح سابق أنه يعتقد أن إقامة كأس عالم من 48 منتخباً في قطر أمر قابل «للتطبيق»، مشيراً إلى أن «فيفا» سيواصل دراسة خياراته.

وتابع إنفانتينو، في مؤتمر صحفي، «لو حدث ذلك فسيكون أمراً رائعاً.. وإذا لم يتحقق فسيكون أمراً رائعاً أيضاً»، مشيراً إلى أن «فيفا» سيتخذ قرارا نهائيا بشأن توسيع كأس العالم 2022 خلال مؤتمره في باريس يونيو المقبل.

وأوضح رئيس الاتحاد الدولي أن فيفا قرر إقامة نسخة موسعة جديدة لكأس العالم للأندية تتألف من 24 فريقا اعتباراً من 2021، وذلك رغم معارضة رابطة الأندية الأوروبية التي تمثل 232 نادياً أوروبياً، هذا المقترح في الوقت الحالي، وتأكيدها على عدم المشاركة في البطولة.

وصادق مجلس فيفا أيضاً على استخدام تقنية المساعدة بالفيديو في التحكيم «في أيه آر» في كأس العالم للسيدات المقررة صيف هذا العام في فرنسا.

واستخدمت التقنية للمرة الأولى في بطولة دولية كبيرة الصيف الماضي في كأس العالم في روسيا.

يشار إلى أن الفيفا قد صادق على زيادة عدد المنتخبات إلى 48 منتخبا بداية من النسخة الثالثة والعشرين لبطولة كأس العالم عام 2026 المقررة في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا والمكسيك معا، الأمر الذي ستزداد معه عدد المباريات من 64 إلى 80 مباراة.

 

تعامل إيجابي

في مارس الماضي، أصدرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية التي تتولى بناء ملاعب مونديال 2022 بيانا رسميا، حول الأخبار المتسارعة بشأن زيادة عدد منتخبات المونديال إلى 48 منتخبا.

وجاء في بيان اللجنة القطرية: منذ طرح فكرة زيادة عدد الفرق المشاركة في بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 إلى 48 فريقا في موسكو صيف عام 2018، تعاملت دولة قطر مع المقترح بشكل إيجابي وأبدت استعدادها لسماع وجهات النظر المتعددة من الأطراف المعنية. وواصلت قطر هذا التوجه خلال نقاشات مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم في كيجالي في أكتوبر 2018 وحتى الاجتماع الحالي للمجلس في ميامي في الولايات المتحدة الأمريكية. وعد هذا التوجه تأكيدا واستمرارا لالتزام دولة قطر الثابت باستضافة بطولة تمثل أبناء المنطقة وتعود بالمنفعة عليهم .

التعليقات

مقالات
السابق التالي