استاد الدوحة
كاريكاتير

الدفعة الأولى غادرت إلى تكساس أمس.. والصفوف تكتمل في البرازيل 26 الجاري .. سانشيز يدعو 28 لاعباً لمعسكري التحضير لكوبا أمريكا

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 اسبوع
  • Thu 23 May 2019
  • 8:10 AM
  • eye 132

أعلن أمس الإسباني فيليكس سانشيز مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم قائمة من 28 لاعبا للدخول في معسكري التحضير لخوض غمار بطولة كوبا أمريكا التي ستقام في البرازيل خلال الفترة ما بين 14 يونيو وحتى السابع من يوليو المقبلين.

وشهدت القائمة دعوة أسماء جديدة على غرار مصعب خضر وعبدالعزيز الأنصاري، وأخرى غابت لفترات طويلة عن صفوف المنتخب وعادت الى الفريق مجددا على غرار المهدي علي واسماعيل محمد، فيما احتفظ المدرب الإسباني بكل الأسماء التي شاركت في الإنجاز الكبير الذي حققه الأدعم بالفوز بلقب نهائيات كأس آسيا الأخيرة التي جرت في الإمارات.

وضمت القائمة 28 لاعبا، هم: سعد الشيب، محمد البكري، يوسف حسن، طارق سلمان، بوعلام خوخي، حسن الهيدوس، أكرم عفيف، حامد إسماعيل، المعز علي، بسام الراوي، كريم بوضياف، عاصم مادبو، علي عفيف، عبدالعزيز حاتم، أحمد علاء، سالم الهاجري، عبدالرحمن محمد فهمي، أحمد فتحي، تميم المهيزع، عبدالكريم حسن، بيدرو ميغويل، المهدي علي، إسماعيل محمد، أحمد معين، سلطان البريك، عبداللـه عبدالسلام، مصعب خضر، عبدالعزيز الأنصاري.

هذا وغادرت أمس الدفعة الأولى من اللاعبين المدعوين لصفوف المنتخب الى تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية للدخول في معسكر قصير هناك لعدة أيام للبدء في التحضيرات للبطولة الأمريكية الجنوبية التي يسجل العنابي فيها الظهور التاريخي الأول بعد الدعوة التي تلقاها الاتحاد القطري من اتحاد الكونميبول، على ان تكتمل صفوف الأدعم في البرازيل يوم الأحد المقبل بالتحاق العناصر المدعوة للمشاركة في البطولة من فريقي السد والدحيل بعد مغادرة الدوحة يوم 26 الشهر الجاري، حيث تقصد الدفعة الثانية من اللاعبين البرازيل مباشرة في اليوم ذاته حسب البرنامج المعد مسبقا رفقة المدرب سانشيز، إذ فضّل الجهاز الفني منح اللاعبين من الفريقين راحة لالتقاط الأنفاس بعد انتهاء الاستحقاق القاري المتمثل بخوض الجولة الأخيرة من منافسات النسخة الحالية من دور المجموعات لدوري الأبطال يومي الإثنين والثلاثاء، سيما ان اللاعبين – من فريقي السد والدحيل – خاضوا كماً كبيراً من المباريات في الآونة الأخيرة سواء على الواجهة المحلية أو القارية.

 

مغادرة 11 لاعباً إلى تكساس.. والبقية يلتحقون 26 الجاري

غادرت أمس دفعة أولى من بعثة المنتخب القطري وتضم 11 لاعبا الى تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية لخوض معسكر قصير يستمر حتى 26 الشهر الجاري، حيث يجري اللاعبون حصصا تدريبية تحت إمرة المدرب المساعد للإسباني فيليكس سانشيز، على أن يغادر اللاعبون عقبها الى البرازيل لخوض المعسكر الرئيسي هناك، ويلتحق البقية من لاعبي السد والدحيل من الدوحة بمعسكر المنتخب في البرازيل حيث يغادرون الى هناك مباشرة يوم 26 الشهر الجاري.

وتضم القائمة التي غادرت أمس اللاعبين المدعوين للقائمة من خارج ناديي السد والدحيل والذين أنهوا الاستحقاقات المحلية ولم تكن أنديتهم قد خاضت الاستحقاق القاري المتمثل بمنافسات دور المجموعات من دوري أبطال آسيا. وضمت الدفعة الأولى كلا من: محمد البكري، يوسف حسن، عبدالعزيز حاتم، أحمد علاء، عبدالرحمن محمد فهمي، أحمد فتحي، تميم المهيزع، المهدي علي، أحمد معين، مصعب خضر، عبدالعزيز الأنصاري.

وكان الجهاز الفني للأدعم بقيادة سانشيز قد منح اللاعبين في صفوف السد والدحيل بعض الراحة عقب نهاية الاستحقاق القاري، قبل الدخول في معسكر البرازيل، وهم: سعد الشيب، طارق سلمان، بوعلام خوخي، حسن الهيدوس، أكرم عفيف، حامد إسماعيل، المعز علي، بسام الراوي، كريم بوضياف، عاصم مادبو، علي عفيف، سالم الهاجري، عبدالكريم حسن، بيدرو ميغويل، إسماعيل محمد، سلطان البريك، عبدالـله عبدالسلام.

 

مواجهة تاريخية أمام «السيلساو»

يخوض اللاعبون الذين غادروا امس الى تكساس في الولايات المتحدة الأمريكية معسكرا قصيرا يتضمن حصصا تدريبية فقط دون خوض أي مباريات ودية، سيما أن قائمة العنابي لن تكون مكتملة حتى يوم الإثنين المقبل السابع والعشرين من الشهر الجاري على اعتبار ان الدفعة الثانية ستغادر الدوحة يوم الأحد 26 الشهر الجاري.

مرحلة التحضير الحقيقية لبطولة كوبا امريكا ستبدأ خلال المعسكر الثاني الذي سيدخله المنتخب الوطني في البرازيل حيث سيتخلله خوض مباراتين وديتين، الأولى تاريخية امام المنتخب البرازيلي يوم الخامس من يونيو في مدينة برازيليا، بحيث يكون اللقاء اختبارا رائعا للأدعم من اجل التحضير للبطولة الأمريكية الجنوبية بالشكل الأمثل، سيما ان منتخب السيلساو سيكون كامل العدد ومدججا بكل نجومه وعلى رأسهم لاعب باريس سان جيرمان نيمار جونيور الذي تعافى كليا مؤخرا من اصابة أبعدته عن فريقه، الأمر الذي سيضيف من فوائد وقيمة للمواجهة التي تعد بروفة مثالية لمواجهات المنتخبات الكبيرة قبل الدخول في معترك صعب متمثل بكوبا أمريكا التي تضم منتخبات لها قيمتها ووزنها في الكرة العالمية.

مباراة السيلساو لن تكون الوحيدة في المعسكر البرازيلي، حيث سيخوض المنتخب الوطني القطري مباراة ثانية أمام أحد الأندية البرازيلية المحلية يوم التاسع من يونيو، ستكون مواجهة تدريبية وفرصة أمام المدرب سانشيز لاختبار اللاعبين الاحتياطيين وخصوصا الذين لم يشاركوا في زخم ختام الموسم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي