استاد الدوحة
كاريكاتير

لا مجال للوديات لأكثر من عام.. والمباريات الكبيرة في كوبا أمريكا 2020 .. تصفيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023 تلتهم موسم العنابي

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 4 شهر
  • Sat 06 July 2019
  • 6:28 AM
  • eye 359

لن يكون هناك أي مجال أمام المنتخب القطري الأول لكرة القدم لخوض اختبارات ودية من العيار الثقيل كالتي كان يخوضها إبان التحضير لنهائيات كأس آسيا الأخيرة التي توج بلقبها، ذلك أن برمجة التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 ستلتهم كل فترات التوقف المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» منذ سبتمبر المقبل العام الحالي 2019 حتى يونيو من العام المقبل 2020.. ولن يقف الأمر عند هذا الحد، بل إن الأمر سيتكرر في سبتمبر 2020 حتى أكتوبر 2021، وذلك بسبب خوض المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم التي سيشارك فيها المنتخب القطري رغم تأهله إلى المونديال بحكم الاستضافة.

حتى وإن أراد الجهاز الفني للمنتخب القطري برمجة مباريات ودية قبيل بعض المباريات الرسمية في مستهل التجمعات خلال فترات الفيفا الرسمية، فإن الإسباني فيليكس سانشيز سيصطدم بالضغط الكبير الذي سيرزح تحته اللاعبون الدوليون سواء على صعيد استحقاقات المنتخب أو الأندية ببطولتي دوري أبطال آسيا 2019 و2020، إلى جانب المناسبات المحلية طبعاً، وبالتالي لا يمكن بأي حال من الأحوال تدبير مباريات ودية عنابية سواء خلال العام الحالي 2019 وصولاً إلى شهر يونيو من العام المقبل 2020، ولن يكون بمقدور العنابي حتى خوض مباراة ودية تسبق مباريات كوبا أمريكا في نسختها المقبلة 2020 بسبب وجود جولتين من التصفيات المشتركة قبيل البطولة بأيام.

وللتذكير، فإن سانشيز وجهازه المعاون قررا عدم خوض أي اختبارات ودية تحضيراً لانطلاقة التصفيات المشتركة بالجولتين الأوليين يومي 5 و10 سبتمبر اللتين تقامان خلال فترة التوقف المقبلة المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم الممتدة من 2 حتى 10 الشهر نفسه، ولن يدخل المنتخب الوطني في تجمع طويل قبل موعد انطلاق المنافسة بسبب الاستحقاق المحلي المتمثل بدوري نجوم QNB ، وكذلك إياب ربع نهائي دوري أبطال آسيا يوم 17 سبتمبر.

 

الإقصائيات على مدار توقفات الفيفا 2019 – 2020

لن تترك المرحلة الثانية من تصفيات كأس العالم 2022 وآسيا 2023 – المشتركةأي مجال للمنتخبات الأربعين المشاركة من أجل استثمار فترات التوقف لخوض اختبارات ودية، ذلك أن الاتحاد الآسيوي وزع المنافسات على كل تلك الفترات المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لأشهر سبتمبر، أكتوبر، نوفمبر من العام الجاري 2019 ومارس ويونيو العام المقبل 2020.

فالتصفيات تنطلق يوم الخامس من سبتمبر المقبل في الجولة الأولى، على أن تقام الجولة الثانية يوم العاشر من الشهر نفسه، فيما تقام الجولتان الثالثة والرابعة يومي 10 و15 أكتوبر من العام الجاري، أما الجولتان الخامسة والسادسة فتقامان يومي 14 و19 نوفمبر، فيما تقام الجولتان السابعة والثامنة يومي 26 و31 مارس من العام المقبل 2020، على أن تقام الجولتان الأخيرتان التاسعة والعاشرة يومي 4 و9 يونيو 2020.

وتنطلق المرحلة الثالثة من تصفيات مونديال قطر 2022 يوم الثالث من سبتمبر عام 2020 لتقام على مدار التوقفات الموالية طيلة العام، على أن يكون الختام يوم الثاني عشر من أكتوبر عام 2021، فيما يقام الملحق القاري بين صاحبي المركزين الثالث في مجموعتي الدور الثالث من التصفيات، ذهاباً يوم 11 نوفمبر 2021 وإياباً يوم 16 الشهر نفسه.. وبالتالي فإن الموسم المقبل وربما الذي يليه على مستوى التوقفات، سيكون مزدحماً دون قدرة للمنتخبات الآسيوية على خوض منافسات ودية، ناهيك عن أن المرحلة الثانية من التصفيات ستشهد مباريات متواضعة مع منتخبات من المستويات الثالثة والرابعة والخامسة وفقاً لتصنيف الاتحاد الآسيوي الذي يسبق القرعة المقررة يوم 17 يوليو الجاري، وستقتصر المباريات الكبيرة على المواجهات بين منتخبات المستوى الأول والمستوى الثاني بمجموع لقاءين فقط.

 

التعارض بين كوبا أمريكا وختام التصفيات المشتركة

ثمة معضلة تلوح في الأفق وفقاً للبرمجة التي أقرها الاتحاد الآسيوي للتصفيات المشتركة، وتخص المشاركة العنابية والأسترالية المنتظرة في النسخة المقبلة من بطولة كوبا أمريكا التي ستقام في الأرجنتين وكولومبيا العام المقبل 2020.

الاتحاد الآسيوي أقر إقامة الجولتين الأخيرتين من التصفيات المشتركة يومي 4 و9 يونيو العام المقبل 2020، في حين أن منافسات كوبا أمريكا ستنطلق يوم 12 يونيو، أي بعد ثلاثة أيام من خوض المباراة الثانية، أي أن العنابي والكنغر لن يتمكنا من خوض المباراة الثانية المقررة يوم 9 يونيو، خصوصاً إذا ما كان أحدهما طرفاً في مباراة الافتتاح وفقاً للقرعة التي ستضع كل منتخب في مجموعة من مجموعتي البطولة الأمريكية الجنوبية سواء الشمالية التي ستترأسها كولومبيا أو الجنوبية التي ستترأسها الأرجنتين وفقاً لما أعلن عنه اتحاد الكونميبول رسمياً على هامش البطولة المقامة حالياً في البرازيل.

الاتحاد القطري قد يطلب تأجيل المباراة الثانية لتقام في وقت لاحق، وسيتعين على الاتحاد الآسيوي الموافقة على الطلب، خصوصاً إذا ما كان هناك طلب أسترالي في ذات الوقت، وستكون مخاوف الاتحادين القطري والأسترالي من أي تأثيرات للمباراة الأخيرة من التصفيات على تأهل المنتخبين إلى المرحلة الثالثة من تصفيات كأس العالم 2022 ونهائيات كأس آسيا 2023.

التعليقات

مقالات
السابق التالي