استاد الدوحة
كاريكاتير

المهاجم المغربي يقترب من أولمبياكوس اليوناني.. يوسف العربي يغادر نادي الدحيل من أوسع أبوابه

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 4 شهر
  • Sat 06 July 2019
  • 6:32 AM
  • eye 408

خرج المهاجم المغربي يوسف العربي من أوسع أبواب نادي الدحيل بعد أن أبلى البلاء الحسن في المواسم الثلاثة التي دافع فيها عن ألوانه بمختلف البطولات المحلية والقارية..  ويبدو أن العربي  بات قريباً من الانتقال إلى أولمبياكوس اليوناني الذي  يرغب في ضمه إلى صفوفه.. ورحل الهداف المميز جداً عن صفوف «الفرسان الحمر» بانتهاء العقد الذي كان يجمع بينهما تاركاً وراءه ذكريات عطرة وآثاراً إيجابية ستظل راسخة في السجل الذهبي للنادي..  فقد فرض العربي نفسه ورقة رابحة جداً في الدحيل الذي كان قد استقدمه من نادي غرناطة الإسباني عندما تعاقد معه في يوليو 2016، حيث إنه أسهم بشكل كبير في قيادته إلى التتويج بعدة ألقاب محلية والتألق في دوري أبطال آسيا.

 

تألق دائم من البداية إلى النهاية

كانت المباراة التي خاضها الدحيل أمام الهلال السعودي على ملعبه عبداللـه بن خليفة يوم العشرين من مايو الماضي في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الثالثة بدوري أبطال آسيا 2019 والتي انتهت بنتيجة التعادل 2 – 2، المرة الأخيرة التي يقود فيها يوسف العربي خط هجومه.

 فاللاعب وناديه وصلا إلى مفترق طرق انفصلا فيه عن بعضهما بعد أن قرر كل واحد منهما أن يواصل مسيرته الرياضية بعيداً عن الآخر!.

المهم أنه لا يختلف اثنان في الشارع الرياضي القطري على أن العربي قدم خدمات جليلة جداً للدحيل طوال المواسم الثلاثة التي قضاها في صفوفه ولم يخيب مطلقاً ظن فريقه فيه، وكان في مستوى الآمال التي عقدها عليه، بل أكثر.

فقد أبان المهاجم المغربي عن قدرات عالية جداً في إحراز الأهداف لصالح الدحيل، وكان عنصراً حاسماً جداً في انتصاراته وتحقيقه للألقاب في مختلف البطولات المحلية خاصة.

فمنذ أول مباراة رسمية ليوسف العربي مع الدحيل وكانت أمام الريان على كأس الشيخ جاسم «السوبر»، لم يتأخر «الأسد الأطلسي» في بداية ممارسة اختصاصه في هز الشباك الذي اشتهر به في كافة الأندية التي لعب فيها قبل القدوم إلى قطر، ويتعلق الأمر بكاين الفرنسي والهلال السعودي وغرناطة الذي أصبح فيه هدافه التاريخي بدوري الدرجة الأولى الإسباني برصيد 45 هدفاً وكذلك بمنتخب بلاده.

فقد أحرز العربي الهدف الأول بعد ست دقائق فقط من بداية مباراة السوبر وأسهم في تتويج فريقه بأول ألقابه في موسم 2016 - 2017 بعد أن انتهت لصالحه بهدفين نظيفين، قبل أن يقوده فيه أيضاً إلى إحراز لقب الدوري.

 

قدرات تهديفية عالية

لم يتأخر العربي في تصدر المنافسة على لقب الهداف في دوري النجوم بموسمه الأول «2016 – 2017» مع الدحيل، والتي خاض فيها صراعاً ثنائياً قوياً ومثيراً مع الجزائري بغداد بونجاح، مهاجم السد.

 فقد تناوب اللاعبان أكثر من مرة على اعتلاء صدارة الهدافين، بل تساويا فيها أيضاً قبل أن يتمكن المهاجم المغربي أخيراً في حسمها برصيد 24 هدفاً بفارق هدف فقط عن نظيره الجزائري، علماً بأن العربي لم يشارك سوى في 18 مباراة وغاب عن 8 مباريات بسبب مشاركته مع أسود الأطلس في نهائيات كأس أمم إفريقيا 2017 وكذلك للإصابة.

وفي الموسم الثاني الذي شهد تتويج الدحيل بثلاثية تاريخية، الدوري وكأس قطر وكأس الأمير، احتفظ فيه بلقب الهداف بعد أن أحرز 26 هدفاً متقدماً بفارق هدف على زميله اللاعب التونسي يوسف المساكني.

أما في الموسم الماضي الذي توج فيه مع فريقه بلقب واحد، هو كأس الأمير، فقد اكتفى بإحراز 26 هدفاً في مسابقة الدوري ليحتل مناصفة مع أكرم عفيف لاعب السد المركز الثاني في قائمة الهدافين خلف بغداد بونجاح الذي أحرز 39 هدفاً، وبات يعد أفضل هداف بموسم واحد في تاريخ الدوري القطري منذ أن حطم الرقم القياسي الذي كان باسم البرازيلي كليمرسون المهاجم السابق للغرافة برصيد 27 هدفاً منذ موسم 2007 - 2008.

 

إنجازات العربي مع الدحيل

*دوري النجوم:2 «2017 و2018»

* كأس الأمير: 2 «2018 و2019»

* كأس قطر : 1 «2018»

* كأس الشيخ جاسم: 1 «2016»

* هداف الدوري: 2 «2017 برصيد 24 هدفاً و2018 برصيد 26 هدفاً»

التعليقات

مقالات
السابق التالي