استاد الدوحة
كاريكاتير

مفاجأة دوري النجوم بالموسم الماضي.. الشحانية يتهيأ لخوض صراع جديد من أجل البقاء

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Mon 08 July 2019
  • 6:45 AM
  • eye 94

يواصل الشحانية تدريباته المحلية على ملعبه قبل أن يغادر العاصمة القطرية الدوحة بعد حوالي أسبوع للدخول في المعسكر الخارجي الذي سيقيمه بتركيا استعداداً للاستحقاقات المحلية في الموسم الرياضي 2019 - 2020 .

ومن البديهي أن طموح الشحانية في دوري نجوم QNB الذي يأتي في مقدمة اهتماماته، لا يقتصر سقفه على ضمان البقاء، ولكن في أفضل مركز ممكن بمنطقة الوسط الآمن.

وكان الموسم الماضي ناجحاً بالنسبة لفريق «المطانيخ» بعدما حقق في بطولة الدوري إنجازاً غير مسبوق بالنسبة له، حيث حقق فيه البقاء للعب موسمين متتاليين للمرة الأولى في تاريخه.

فهل يواصل الشحانية السير في نفس الدرب بالموسم الجديد ويستمر في حصد النتائج الإيجابية التي ستقوده إلى هدفه الرئيسي؟.

 

الاستقرار الفني.. قرار صائب

كان من المرتقب أن يحافظ مجلس إدارة نادي الشحانية على الاستقرار الفني لفريقه، بعد العمل الفني الجيد الذي قام به مدربه الإسباني خوسي مورسيا ونجاحه في المهمة الصعبة التي كان يتولاها، لذلك تواجد في الترشيح النهائي لجائزة أفضل مدرب، حيث إنه نافس عليها التونسي سامي الطرابلسي مدرب السيلية، والبرتغالي جوزفالدو فيريرا مدرب السد الذي توج بها.

فقد كان الشحانية صاعداً من دوري الدرجة الثانية للمرة الثالثة في تاريخه بعد موسمي 2014 - 2015 و2016 – 2017، غير أنه فشل في كليهما في تحقيق البقاء، وكان يعود بعد كل موسم منهما للعب في دوري «المظاليم».

ودائماً ما يكون الصاعد أول المرشحين للهبوط، لذلك فإن الترشيحات الأولية كادت أن تجمع على أنه سيكرر حكاية موسميه السابقين فيه، وتوقعت ألا يعمر فيه أكثر من موسم واحد، خصوصاً أنه لا يتوافر على القدرات المالية المهمة لكي يعزز صفوفه بمحترفين أجانب أو محليين من العيار الثقيل.

ولذلك أبقى على محترفيه الأربعة الأجانب الذين حققوا معه الصعود، وهم العماني نادر عوض الذي سيعوض لاحقاً بعد إصابته بقطع في الرباط الصليبي أنهى موسمه بالإيراني رامين رضائيان، والإسباني ألفارو ميخيا، والإيفواري كيسي أمانغوا،والأرجنتيني كلاوديو فاسكيز، وكان أبرز لاعب محلي تعاقد معه هو الظهير الأيسر رضا شنبه لاعب الخور سابقاً.

ولكن لم يتأخر الشحانية بقيادة مدربه الإسباني الذي قاده إلى الصعود من دوري الدرجة الثانية، في إرسال مؤشرات قوية على أنه سيكون منافساً صعب المراس ولن يستسلم أو يتراخى في الدفاع عن حظوظه المشروعة في البقاء.

 

إتمام الصفقات قبل المعسكر الخارجي

المهم هو أن الشحانية كسب تحدي البقاء بامتياز، حيث إنه احتل المركز السابع برصيد 27 نقطة في الترتيب النهائي لدوري نجوم QNB للموسم الرياضي 2018 - 2019 بعدما حقق في 22 مباراة 7 انتصارات و6 تعادلات، بينما تلقى 9 هزائم، وأحرز 26 هدفاً مقابل 34 هدفاً سجلت عليه.

ونجح في تحقيق أكثر من المأمول والمنتظر منه، لأنه بالإضافة إلى البقاء فقد تخطى في الترتيب النهائي أندية أكبر منه بإمكانياتها البشرية والمادية وبالتجربة الواسعة التي تتوافر عليها وبألقابها كالغرافة الذي احتل المركز الثامن وأم صلال الذي احتل المركز التاسع والخور الذي احتل المركز العاشر ونادي قطر الذي احتل المركز الحادي عشر وخاض المباراة الفاصلة التي أنقذه الفوز فيها من الهبوط، وكذلك الخريطيات الذي احتل المركز الثاني عشر والأخير وهبط مباشرة إلى دوري الدرجة الثانية.

ولكن لتحقيق مركز أفضل في النسخة المقبلة من دوري النجوم، فإن مجلس إدارة النادي مطالب بالإسراع في إتمام التعاقدات مع المحترفين الذين سيدافعون عن ألوانه، حيث إنه لم يحسم بعد هذا الموضوع الشائك بعد انتهاء تعاقداته مع محترفيه السابقين.

ويسعى النادي إلى تجديد التعاقد مع المحترف المميز جداً رامين رضائيان الذي قدم الموسم الماضي مستويات كبيرة، حيث إن المفاوضات بينهما كانت تسير في الاتجاه الإيجابي.

كما أنه قد يتعاقد مع مهاجم أجنبي قد يكون البديل للمهاجم الأرجنتيني كلاوديو فاسكيز الملقب بـ«لوتشو» الذي من المرجح ألا يستمر مع الفريق.

التعليقات

مقالات
السابق التالي