استاد الدوحة
كاريكاتير

تشافي بالسد.. ألوس بقطر.. لوبيز بالوكرة ويوكانوفيتش بالغرافة .. مدربون جدد يخوضون تجربتهم الأولى بدوري النجوم

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزاز

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Tue 09 July 2019
  • 8:03 AM
  • eye 91

يخوض أربعة مدربين أجانب تجربتهم الأولى في دوري نجوم QNB بالموسم الرياضي 2019 – 2020، هم الإسباني تشافي هيرنانديز ومواطناه بارتولومي ماركيز لوبيز وكارلوس ألوس فيرير والصربي سلافيسا يوكانوفيتش.

وتولى تشافي هيرنانديز تدريب السد بعد أن اعتزل اللعب في صفوفه نهاية الموسم الماضي، ويواصل لوبيز قيادة الوكرة بعد أن حقق معه الصعود من دوري الدرجة الثانية، بينما تعاقد كارلوس ألوس مع نادي قطر ويوكانوفيتش مع الغرافة في منتصف شهر يونيو الماضي.

وسيكون المدربون الأربعة الجدد أمام تحديات كبيرة لا تخلو من صعوبات تأمل منهم إدارات أنديتهم وجماهيرها قيادة فرقها إلى تحقيق طموحاتها وبلوغ الأهداف التي تنافس من أجلها.

 

بداية مرحلة جديدة

استهل تشافي مرحلة جديدة في مسيرته الرياضية بنادي السد، حيث إنه بعد أن قاده كلاعب لمدة أربعة مواسم منذ أن انضم إليه في شهر يونيو عام 2015 قادماً من برشلونة الإسباني وإلى غاية أن خاض مباراته الأخيرة في صفوفه شهر مايو الماضي أمام مضيفه بيرسبوليس الإيراني في الجولة السادسة من منافسات المجموعة الرابعة بدوري أبطال آسيا 2019 بات مدرباً له مباشرة بعد اعتزاله اللعب.

وقد أسهم تشافي في تتويج «الزعيم» بأربعة ألقاب، كأس الأمير وكأس قطر وكأس الشيخ جاسم «السوبر القطري» عام 2017، ودوري نجوم قطر موسم 2018 - 2019.

ولا جدال أن مسؤولية تشافي قد باتت أكبر وأصعب بعد أن تولى منصب المدرب خلفاً للمخضرم البرتغالي جوزفالدو فيريرا لأن السد يشارك في المسابقات المحلية والقارية من أجل إحراز ألقابها.

ويخوض المدرب الإسباني التحدي الأول في قيادة فريقه عندما يقوده أمام الدحيل في دور الـ16 بدوري أبطال آسيا، وذلك يوم 6 أغسطس المقبل في مباراة الذهاب ثم بعد أسبوع في مباراة الإياب قبل أن يتجدد اللقاء يوم 17 من الشهر ذاته بين الفريقين في مباراة كأس الشيخ جاسم «السوبر القطري». 

 

بعد الصعود.. البقاء!

سيخوض بارتولومي ماركيز لوبيز تجربته الأولى في دوري نجوم QNB إلا أنه بكل تأكيد ليس غريباً عنه أو لا يعرف مستويات أنديته التي سيواجهها فريقه بالموسم الجديد.

فالمدرب الإسباني أمضى موسماً ونصف الموسم في قيادة «الموج الأزرق» بدوري الدرجة الثانية وتمكن من أن يظهر كفاءته، غير أنه في حاجة إلى أن يؤكدها ويثبتها فيما هو قادم من تحديات واستحقاقات، أهمها مسابقة الدوري.

وكان لوبيز قد بدأ الإشراف على الفريق منذ شهر يناير 2018 إلى غاية نهاية الموسم خلفاً للمدرب الوطني حسن علي الشيب، فقاده إلى احتلال المركز الثاني بدوري الدرجة الثانية خلف الشحانية الذي أحرز اللقب ونال بطاقة الصعود المباشر وتأهل لخوض المباراة الفاصلة من أجل الصعود والتي واجه فيها الخريطيات الذي كان صاحب المركز الحادي عشر ما قبل الأخير بدوري نجوم QNB غير أن التوفيق لم يحالفه رغم أنه كان الطرف الأفضل فيها فخسر بهدفين مقابل هدف.

ولكن حظ لوبيز كان أفضل بالموسم الماضي، حيث إنه نجح في قيادة «الموج الأزرق» إلى الصعود المباشر لدوري النجوم بعد أن غاب عنه قسريا لمدة موسمين، ولذلك لم تتردد الإدارة في تجديد التعاقد معه.

 

مهمة صعبة وشائكة

بات كارلوس ألوس فيرير بعد أن تعاقد معه نادي قطر لمدة موسم واحد قابل للتجديد سادس مدرب إسباني سيكون في دوري نجوم QNB المقبل بعد مواطنيه تشافي ولوبيز وخوسي مورسيا مدرب الشحانية وراؤول كانيدا مدرب أم صلال وروبن دي لاباريرا مدرب الأهلي المستمرين والذين سبقوه في تولي المهمة الفنية بأنديتهم.

وقدِم ألوس للعمل في الملاعب القطرية بعد أن خاض تجربته الأخيرة مع نادي الجيش الملكي الذي أشرف عليه بالدوري المغربي في الأشهر الستة الأخيرة من الموسم الماضي.

ويتولى المدرب الإسباني مهمة تدريب الفريق القطراوي الذي نجا بشق الأنفس من الهبوط، حيث إنه احتل المركز الحادي عشر بفارق نقطة عن الخريطيات الذي احتل المركز الثاني عشر وهبط مباشرة لدوري الدرجة الثانية.

وخاض الفريق القطراوي المباراة الفاصلة أمام معيذر المحتل للمركز الثاني في دوري الدرجة الثانية من أجل البقاء فتمكن من ضمانه بفوزه بهدف دون رد.

ومن البديهي أن المدرب الإسباني يدرك جيداً صعوبة المهمة المقبل عليها، حيث إنه مطالب بتحقيق أفضل النتائج التي تبعده عن مواجهة خطر الهبوط وتؤمن له على الأقل البقاء دون معاناة.

 

العودة للألقاب.. أمل كبير

أكمل الصربي سلافيسا يوكانوفيتش بتعاقده مع الغرافة لمدة موسمين عقد المدربين الذين سيقودون أندية دوري نجوم QNB بالموسم المقبل.

وقد خاض يوكانوفيتش العديد من التجارب التدريبية في بلاده وخارجها، أهمها عندما أشرف على واتفورد وفولهام الإنجليزيين.

ويتولى المدرب الصربي مهمة الإشراف على «الفهود» بدلاً من الفرنسي كريستيان غوركوف الذي انتهى عقده مع نهاية الموسم الماضي ولم يتم تجديده.

ويأمل الغرفاوية أن يحل الفرج مع المدرب الجديد بعد تراجع نتائج فريقهم في المواسم الأخيرة وابتعاده بمسافة شاسعة عن منصات التتويج بالبطولات والألقاب.

وبدا يوكانوفيتش في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي الذي عقده الغرافة لتقديمه إلى وسائل الإعلام وجماهيره حذراً وغير مندفع فيه، حيث إنه حرص على عدم الخوض في السعي وراء الألقاب بقدر ما ركز على تطوير مستوى الفريق والعمل على تحسين قدراته التنافسية لكي تكون له هوية فنية محددة تمكنه من أن يحقق أفضل النتائج في مختلف البطولات التي سيخوضها.

كما شدد على أهمية عامل الوقت، حيث قال إنه لا يمكن تغيير الكثير من الأمور وتحقيق العديد من الأمور الإيجابية بين عشية وضحاها، ولكن يلزم الوقت الكافي لذلك، مضيفاً أنه دائماً ما يتحلى بالتفاؤل ويؤمن بمؤهلاته الفنية ويثق في قدرته على النجاح.

التعليقات

مقالات
السابق التالي