استاد الدوحة
كاريكاتير

للاستفادة من برمجة التصفيات المشتركة في تفادي التعارض مع كوبا أمريكا 2020.. العنابي سيبقى في المستوى الأول قبل القرعة.. والتغيير في الترتيب فق

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Wed 10 July 2019
  • 6:33 AM
  • eye 72

 ثمة تعارض بين برمجة الجولتين الأخيرتين من التصفيات المشتركة المؤهلة إلى نهائيات كأس آسيا 2023 في الصين وكأس العالم 2022 في قطر وبين المشاركة القطرية والأسترالية في النسخة المقبلة من بطولة كوبا أمريكا 2020، حيث تقام الجولتان الأخيرتان من الإقصائيات في مرحلتها الثانية يومي 4 و9 يونيو 2020، في حين تنطلق البطولة الأمريكية الجنوبية التي ستقام في الأرجنتين وكولومبيا يوم 12 يونيو، الأمر الذي وضع الاتحاد الآسيوي أمام معضلة مساعدة المنتخبين الآسيويين على المشاركة في البطولة من خلال إيجاد حل لتلك المعضلة.

الحل سيكون في وضع المنتخبين القطري والأسترالي في الترتيب الخامس والأخير عقب عملية القرعة التي ستسحب في مقر الاتحاد الآسيوي في العاصمة الماليزية كوالالمبور يوم 17 يوليو الجاري، بدلاً من تواجدهما كأول المجموعة وفقاً لمستواهما الأول حسب التصنيف الصادر عن الاتحاد الدولي لكرة القدم يوم 14 يونيو الماضي، وهو التصنيف الذي تم الاعتماد عليه في عملية توزيع المستويات الخمسة للمنتخبات الأربعين المشاركة في القرعة، حيث سيتم توزيع المنتخبات على ثماني مجموعات تضم كل مجموعة خمسة منتخبات تلعب فيما بينها دوري من مرحلتين – ذهاب وإياب-، تتأهل المنتخبات الثمانية صاحبة المراكز الأولى إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحتل المركز الثاني بمجموع 12 منتخباً، لتبلغ نهائيات كأس آسيا في الصين 2023 والمرحلة الثالثة والحاسمة من تصفيات كأس العالم قطر 2022.

إذاً، لن يتم تغيير مستوى المنتخبين القطري والأسترالي قبل القرعة من المستوى الأول إلى المستوى الخامس، بل سيتم تغيير مكانهما في مجموعتيهما إلى المركز الخامس بعد القرعة حتى يبدو كل منتخب وكأنه قد جاء من المستوى الخامس.. وهذا الأمر سيضمن للمنتخبين– حسب البرمجة المتبعة في الاتحاد الآسيوي – خوض الجولات الثماني وإنهاء التصفيات قبل موعد الجولة الأخيرة المقررة يوم 9 يونيو، أي أن العنابي والكنغر سينهيان مشوار الإقصائيات المشتركة يوم 4 يونيو، على اعتبار أن جولة الراحة الثانية في مرحلة الإياب للمنتخب الذي يتواجد في المستوى الخامس – المركز الخامس في المجموعة بعد القرعة - ستكون في الجولة الأخيرة، على اعتبار أن كل مجموعة تضم خمسة منتخبات وبالتالي فإن منتخباً سيخلد للراحة في كل جولة.

 

إنهاء التصفيات يوم 4 يونيو يلغي التعارض

حسب البرمجة المتبعة في الاتحاد الآسيوي، فإن المنتخب الذي يتواجد في المستوى الأول – المركز الأول في ترتيب المجموعة - سيخلد للراحة في الجولة الأولى ثم يظهر في الجولات الموالية – الثانية والثالثة والرابعة والخامسة-، ثم يغيب عن الجولة السادسة ويعاود الظهور في الجولات الموالية السابعة والثامنة والتاسعة والعاشرة، وبالتالي سيكون لزاماً عليه خوض الجولة الأخيرة المقررة يوم 9 يونيو، والحديث هنا عن المنتخبين القطري والأسترالي بالطبع في حال بقيا في المركز الأول في مجموعتيهما، ففي هذه الحالة التعارض مع انطلاقة كوبا أمريكا سيكون أمراً واقعاً.

أما في حال نقل المنتخبين إلى الترتيب الخامس – وضعهما في المركز الأخير في مجموعتيهما -، فسيتم تدارك التعارض، لأن المنتخب الذي يتواجد في المستوى الخامس سيخوض الجولات – الأولى والثانية والثالثة والرابعة- قبل أن يخلد للراحة في الجولة الخامسة ثم يعاود الظهور في الجولات السادسة والسابعة والثامنة والتاسعة، ثم يخلد للراحة في الجولة العاشرة المقررة أصلاً يوم 9 يونيو المقبل، وبالتالي سينهي المنتخب صاحب المستوى الخامس – المركز الخامس في ترتيب المجموعة - مشوار التصفيات المشتركة يوم 4 يونيو، وعليه فإن وضع المنتخبين القطري والأسترالي في الترتيب الخامس سيجنبهما الظهور في الجولة الأخيرة من التصفيات.

 

تغيير في الترتيب فقط.. واليابان المثل

ما سيقدم عليه الاتحاد الآسيوي لن يكون تغييراً في مستوى المنتخبين القطري والأسترالي من الأول إلى الخامس قبل القرعة، بل هو فقط تغيير ترتيبهما في المجموعة عقب القرعة ليصبحا في المركز الخامس، وكأنهما قادمان من المستوى الخامس.. فعملياً سيتم سحب القرعة بالطريقة الاعتيادية وفقا للمستويات الخمسة التي حددها الاتحاد الآسيوي مسبقاً حسب التصنيف الصادر يوم 14 يونيو الماضي، وبعد عملية السحب سيتم تغيير مكان المنتخبين القطري والأسترالي في مجموعتيهما إلى المركز الخامس، وبالتالي فإن عدالة المنافسة ستبقى قائمة دون فرض وجود العنابي والكنغر في المستوى الخامس قبل القرعة، لأن ذلك – لو حصل- فسينجب مجموعتين صعبتين على المنتخبات التي ستلعب مع المنتخبين القطري والأسترالي، حيث سيتواجد في كل مجموعة آنذاك منتخبان من المستوى الأول ومنتخب من المستوى الثاني ومنتخب من المستوى الثالث ومنتخب من المستوى الرابع.

وما سيقبل عليه الاتحاد الآسيوي في تغيبر ترتيب المنتخبين القطري والأسترالي في مجموعتيهما لمساعدتهما على تجنب التعارض مع كوبا أمريكا، لن يكون بدعة أو أنه يحصل للمرة الأولى، فقد سبق وأن فعل الاتحاد القاري الشيء نفسه مع المنتخب الياباني بعد قرعة الدور الحاسم من التصفيات الآسيوية التي كانت مؤهلة إلى نهائيات كأس العالم عام 2014 في البرازيل، من أجل إفساح المجال أمام الساموراي لإنهاء التصفيات قبل انطلاقة كأس القارات 2013 التي أقيمت في البرازيل بمشاركة المنتخب الياباني بطل القارة آنذاك.. فبعد عملية سحب القرعة التي وضعت اليابان في المجموعة الثانية رفقة أستراليا، العراق، الأردن وعمان، تم وضع المنتخب الياباني في الترتيب الخامس بدلاً من الأول في تلك المجموعة كي ينهي التصفيات مبكراً، وهو ما أثر آنذاك على المنتخب العماني الذي بات في المركز الأول ولم يستفد من خوض الجولتين الأوليين على أرضه حسب البرمجة المتبعة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي