استاد الدوحة
كاريكاتير

أكد على ضرورة احترام المنافس.. فيليكس سانشيز: نسعى إلى تقديم أفضل مستوى لتسجيل انطلاقة مثالية

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Thu 05 September 2019
  • 5:22 AM
  • eye 110

أكد الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب المنتخب القطري الأول لكرة القدم، أهمية المواجهة التي ستجمع العنابي بنظيره الأفغاني اليوم في مستهل مشوار التصفيات المشتركة، مشيراً إلى أن لاعبيه سيخوضون اللقاء بكل الجدية من أجل تسجيل الانتصار في الخطوة الأولى من الإقصائيات.

وقال سانشيز في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: المواجهة الأولى تحظى بأهمية كبيرة وخصوصية أيضا باعتبارها اللقاء الأول الذي نخوضه على أرضنا وبين جماهيرنا عقب تتويجنا بكأس آسيا والظهور الجيد في بطولة كوبا أمريكا.

وحول المنافس والأفضلية التي يمتلكها العنابي بطل آسيا على فريق يعتبر مغموراً، قال سانشيز: صحيح أننا نمتلك الأفضلية، لكن ذلك على الورق وكرة القدم لا تلعب على الورق ولو كانت كذلك لأضحت مملة، سنحاول أن نقدم أفضل صورة نمتلكها وننسخ المستويات التي قدمناها سواء في كأس آسيا أو في كوبا أمريكا من أجل تحقيق الفوز وتسجيل بداية مثالية.

وأضاف: الفرق في آسيا باتت تعرف بعضها جيداً، نمتلك كل المعلومات عن المنتخب الأفغاني، وبات اللاعبون على دراية بالمنافس ووضعنا الخطة التي تضمن لنا تحقيق ما نسعى إليه وهو جني النقاط الثلاث، وسنحاول أن نمنع الخصم من إحداث المفاجأة، لكن ذلك بالطبع يتطلب أن نكون في قمة التركيز.

وأوضح سانشيز: نتمنى أن نحظى بدعم جماهيري في المواجهة اليوم، خصوصاً أنها المباراة الأولى التي سنلعبها على أرضنا منذ تتويجنا بكأس آسيا أو عقب ذلك في كوبا أمريكا. نأمل أن يساعدنا الأنصار على تقديم مستوى جيد وتحقيق نتيجة طيبة وإسعاد الجماهير مرة أخرى كما فعلنا من قبل.

وحول رأيه في شعار كأس العالم قطر 2022 الذي تم الكشف عنه أمس الأول، قال سانشيز: الكشف عن الشعار يعطينا انطباعاً بأن المونديال بات يقترب رويداً رويداً، وهذا بحد ذاته حافز لنا كجهاز فني ولاعبين من أجل بذل المزيد من الجهد في استكمال عمليات التحضير التي بدأت منذ فترة طويلة بغرض الوصول إلى أفضل مستوى فني ممكن قبل انطلاقة كأس العالم التي نتطلع لأن نكون فيها فريقاً تنافسياً نشرف الأنصار.

وحول المستجدات التي من الممكن أن يقدمها الفريق، خصوصاً في مواجهة فريقين أقل مستوى من بطل آسيا، وبالتالي إمكانية منح الفرصة لبعض اللاعبين الشباب الذين تمت دعوتهم للقائمة، قال سانشيز: أولاً يجب علينا أن نحترم الفريق المنافس، لأن أفضليتنا ليست سوى على الورق، وبالنسبة للاعبين الشباب، فقد أثبتوا أنهم يستحقون الالتحاق بصفوف الفريق الوطني ولذلك هم معنا الآن، فسواء لعبوا في المباراتين القادمتين أم لا، فلقد قدموا ما يستحقون عليه التواجد مع الفريق.

وحول مستوى الدوري، قال المدرب الإسباني: المستوى في الدوري كان إيجابياً واللاعبون قدموا مستويات طيبة، لقد استمتعنا بالكثير من المباريات وهذا بحد ذاته أمر جيد للمنتخب، خصوصاً أن الفترة السابقة لم يكن يتسنى لنا في الجهاز الفني العمل مع اللاعبين، وبالتالي عولنا كثيراً على منافسات الدوري التي أعانتنا بشكل جيد.

 

عاصم مادبو: عازمون على تقديم الأفضل

أكد عاصم مادبو، لاعب المنتخب القطري، أنه وزملاءه عازمون على تسجيل ظهور جيد وتقديم أفضل مستوى ممكن في مواجهة المنتخب الأفغاني، خصوصاً أنها مواجهة استهلال مرحلة جديدة يقبل عليها المنتخب الوطني.

وقال عاصم مادبو في المؤتمر الصحفي قبل المباراة أمس: عازمون على ظهور جيد نواصل به المستويات الطيبة التي قدمها الفريق في سابق المناسبات، خصوصاً الكبيرة منها، على غرار كأس آسيا وكوبا أمريكا، كما نبحث عن بداية مثالية من خلال تحقيق انتصار صريح، ونعرف أن المسألة تحتاج منا إلى أن نكون في قمة التركيز أمام فريق سيحاول أن يبذل قصارى جهده أمام بطل آسيا.

وأضاف مادبو: نتمنى أن نحظى بمؤازرة جماهيرية لائقة في مباراة اليوم، خصوصاً أنها الأولى لنا عقب تتويجنا بكأس آسيا في الإمارات ومشاركتنا الجيدة في كوبا أمريكا في البرازيل.

وحول شعار مونديال قطر الذي تم تدشينه أمس الأول، قال عاصم: نشعر بفخر كبير عقب إسدال الستار عن الشعار الذي يحمل دلالات كبيرة، لكنه في الوقت نفسه يؤكد أن نهائيات كأس العالم التي ستقام هنا في قطر باتت قريبة، ما يتطلب أن نواصل التحضيرات من أجل الوصول إلى أفضل مستوى ممكن قبل الظهور في المناسبة الكروية الأكبر على مستوى العالم.

 

مدرب أفغانستان: مهمتنا معقدة أمام فريق بطل

أكد انوش داستغير، مدرب المنتخب الأفغاني، أن مواجهة المنتخب القطري المتوج بلقب كأس آسيا الأخيرة ستكون معقدة وستحمل صعوبات جمة لفريقه الشاب، ما يتطلب بذل جهود كبيرة من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.

وقال المدرب الشاب «30 عاماً» في المؤتمر الصحفي الذي سبق المباراة: سنواجه بطل آسيا، وسنلعب أمام فريق يمتلك لاعبوه خبرات كبيرة.

وأضاف: نحن واقعيون وبالتالي فإن التعادل بالنسبة لنا سيكون نتيجة طيبة للغاية، نعرف أن كرة القدم لا تعرف المستحيل وأن هناك مفاجآت قد تحصل ويمكن أن نفوز، لكننا نتحلى بالواقعية ونعرف ما علينا فعله في المباراة.

وحول معرفته بالعنابي، قال: أعرف المنتخب القطري جيداً، فلقد تابعته في الكثير من المباريات وخصوصاً في كوبا أمريكا، هو فريق قوي للغاية، سنحاول أن نلعب بطريقتنا ونحد من خطورة مهاجمي المنتخب القطري أملاً في تحقيق نتيجة إيجابية.

وأوضح المدرب أن المباراة الثانية في التصفيات أمام منتخب بنغلادش تعد أكثر أهمية، حيث ينظر فيها إلى تحقيق الانتصار، لكن هذا لا يعني أنه ولاعبيه سيرمون المنديل في مواجهة المنتخب القطري، بل سيحاولون أن يبذلوا ما بوسعهم للخروج بنتيجة إيجابية.

بدوره، قال اللاعب فرشاد نور كابتن المنتخب الأفغاني إن المواجهة ستكون في غاية الصعوبة أمام منتخب توج للتو بطلاً للقارة، مشيراً إلى أنه وزملاءه سيحاولون بذل أقصى جهد ممكن من أجل الخروج بنتيجة إيجابية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي