استاد الدوحة
كاريكاتير

طالب الجماهير بدعم الفريق.. حمدي الحرباوي لـ«استاد الدوحة»: هدفنا إعادة العربي للواجهة.. والموسم سيكون استثنائياً

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 08 September 2019
  • 6:50 AM
  • eye 125

أكد التونسي حمدي الحرباوي نجم العربي الجديد أن الهدف الأول والأخير الذي رسمه منذ عودته إلى الدوري القطري هو مساعدة فريق الأحلام العريق ذي التاريخ الكبير، على العودة إلى الواجهة من جديد من خلال بذل قصارى الجهد من قبله ومن قبل زملائه والجهاز الفني، متمنياً أن يحظى الفريق بثقة ودعم جماهير العربي التي قال إنها تمتلك القاعدة الأكبر في قطر.

وأوضح الحرباوي في حوار مطول خص به «استاد الدوحة» أن العربي أظهر من خلال المباراتين الأوليين أنه بات يمتلك ستايل خاصاً وبات أكثر قوة وقدرة على مناددة الفرق، متمنياً أن يواصل الجميع العمل في قادم الأيام كي يمضي الفريق في الدروب الصحيحة نحو استعادة مكانه بين الكبار، مشترطاً السير خطوة خطوة من خلال التركيز على النتائج الآنية الكفيلة بمنح الجميع دفعات معنوية على أن يكبر الطموح بعد ذلك.

 ولم يخف الحرباوي ما يمتلكه من طموح شخصي، لكنه شدد على أن الهدف الأسمى هو التتويج مع فريق الأحلام ببطولة ومن ثم تأتي الأهداف الشخصية، مؤكداً أنه لشرف كبير له أن ينافس لاعباً فذاً وهدافاً بارعاً مثل بغداد بونجاح الذي يلعب لفريق كبير وقادر على التتويج بالبطولات.

كما شرح الحرباوي الطريقة التي تعامل بها العربي مع مسألة العقوبة التي كانت مسلطة عليه من الاتحاد البلجيكي بالإيقاف، حيث تم تسجيله في كشوفات الاتحاد القطري بعد استنفاد تلك العقوبة، واصفاً الأمر بالقانوني والذكي من قبل الإدارة التي قدم لها جزيل شكره.

ووجه الحرباوي رسالة إلى جماهير العربي يطالبهم فيها بالعودة إلى المدرجات ودعم ومؤازرة الفريق، متيقناً بأن الطرفين سوياً سيذهبان بالفريق بعيداً في النسخة الحالية من الدوري التي يرى أنها ستكون استثنائية.

 

أصبح للعربي «ستايل»

البداية كانت من تقييم حمدي الحرباوي لأداء فريق العربي في استهلال الموسم من خلال مباراتي الأهلي والدحيل.. فأجاب:

أستطيع القول بأننا وفقنا في المباراتين وقدمنا مردوداً متميزاً.. لقد أضحى للعربي هوية وطريقة خاصة بما يعرف بـ«الاستايل».. نمتلك لاعبين متميزين سواء الشباب أو أصحاب الخبرة، ويمكنني القول بأن موسم العربي الحالي سيكون استثنائياً، وأتمنى أن نواصل على نفس النسق ويتحسن مردود الفريق أكثر وأكثر في قادم المباريات.

قدمت مستوى مميزاً في المباراة الأولى لكنك اختفيت في الثانية أمام الدحيل.. ما السبب برأيك؟

المستوى بشكل عام أمام الأهلي كان مميزاً للغاية وظهر الفريق بطابع هجومي بحت مقارنة بمباراة الدحيل، حيث فرضنا طريقة لعبنا على الأهلي، لكن الدحيل فريق قوي جداً وصاحب ألقاب في السنوات الأخيرة وينافس على الدوري بطبيعة الحال، لم نستطع أن نخلق الكثير من الفرص.. أعتقد أن الدوري سيكون على تلك الشاكلة، مباريات تفرض فيها نسقك وأخرى تخوضها وفقاً للمنافس، خصوصاً إذا كان الفريق أكثر قوة.. وبشكل عام سعداء بالأداء البطولي الذي قدمناه حيث دافعنا بشكل جيد، حتى أنا قمت بدور دفاعي، صحيح أنني لم أسجل، لكن الجهاز الفني راض عن مردودي وأنا راض عما قدمته.

كيف ترى نتيجة التعادل أمام الدحيل.. وهل كسبتم نقطة أم خسرتم اثنتين؟

أعتقد أن النتيجة كانت مرضية، حيث قدم الفريقان مستوى مميزاً وكل طرف كان يستحق الفوز، أداء فريقي كان محترماً، وأعتقد أن التعادل كان عادلاً.

 

سنعيد العربي إلى مكانه الطبيعي

ما هي أهدافكم مع العربي هذا الموسم؟

أهدافنا واضحة والكل يعرفها.. العربي فريق عريق ويمتلك تاريخاً كبيراً في قطر وله إنجازاته في سنوات سابقة.. وبالتالي نهدف إلى إعادة العربي إلى مكانه الطبيعي بين الكبار، نعرف أن المهمة لن تكون سهلة على الإطلاق، الجميع يشعر بالمسؤولية ويجتهد من أجل أن نحقق ما نصبو إليه، ومن أجل أن نسعد جماهيرنا التي هي القاعدة الأكبر هنا.

هل المربع مرضٍ لكم خصوصا أنه أقل ما يقدم في ظل المستجدات التي طرأت؟

للأمانة أقول بأن كل الظروف باتت مهيأة كي يعمل الفريق بأريحية كبيرة، نتدرب في أحسن الملاعب في أسباير والإدارة وفرت كل احتياجات الفريق واللاعبين لكي يكونوا مركزين على عملهم في الميدان فقط، وبالتالي أضحت الكرة في ملعبنا من أجل أن نبذل قصارى الجهد.. التفكير حالياً يجب أن يكون على المدى القصير من خلال تحقيق النتائج الإيجابية والسير خطوة خطوة، ومع الوقت يمكن أن يكبر الطموح، الوقت مازال مبكراً للحديث عن المربع، يجب أن نعمل بصمت ولا نتكلم كثيراً عن المربع، النتائج الآنية الإيجابية ستمنحنا دفعة معنوية كبيرة وبعد ذلك نبحث عن الأهداف الأخرى.

وماذا عن طموحك الشخصي؟

بالطبع لدي أهداف وطموح.. مع الفريق أولاً ومن ثم الطموح الشخصي.. لا أحبذ الحديث عن أهدافي الشخصية وأحب ان أعمل بصمت.. دائما أرزح تحت وطأة الضغوط بصفتي هدافاً، حيث يطلب مني الكثير أن أكون هدافاً مرة أخرى كما فعلت من قبل في تونس وفي بلجيكا وفي قطر عندما كنت لاعباً لنادي قطر.. أستطيع القول بأن هدفي الأول والكبير هو التتويج مع العربي بالألقاب وبعد ذلك تأتي الأهداف الشخصية.

 

شرف لي أن أنافس بغداد بونجاح

هل تسعى لأن تكون هدافاً للدوري القطري مرة أخرى؟

لدي طموح كما قلت لكنني لا أود أن أضع الأهداف الشخصية فوق أهداف العربي، حيث نأمل جميعاً أن نعيد الفريق إلى الواجهة من جديد.. وكهداف يبقى هذا الأمر موضوعاً في اعتبار كل لاعب هداف وطموح، أحترم كل اللاعبين في الدوري القطري، فهناك هدافون بارعون مثل بغداد بونجاح الذي يسجل أربعة أهداف في مباراة واحدة كما فعل في الجولة الماضية.. أتمنى أن يكون هناك تنافس محترم بين كل الهدافين لأن ذلك سيعود بالنفع على الدوري وسيزيده متعة وإثارة.

لكن المنافسة مع بغداد ستكون صعبة لأنه يسجل كثيراً؟

أكن كل الاحترام لبغداد، فهو لاعب كبير ومميز وهو اسم معروف طبعاً سواء مع المنتخب الجزائري أو حتى في تونس، فقد سبق له اللعب هناك، هو يلعب لفريق كبير بحجم السد وقادر على أن يتوج بالألقاب خلافاً إلى أن السد فريق هجومي وهذا الأمر يساعد المهاجم أيضا.. شرف كبير لي أن أنافس لاعباً مثل بغداد الذي يسجل الكثير من الأهداف.. أعتقد أن الدوري القطري يتوافر على هدافين مميزين، وهناك لاعبون ربما نكتشفهم فيما بعد.

 

استنفدت عقوبة الإيقاف.. والتعامل كان ذكياً

صحيح أن لجنة الانضباط قضت بقانونية مشاركتك في مباراة الأهلي.. لكننا نود أن نعرف الحيثيات.. فهل لك أن توضح لنا ما الذي جرى بالفعل؟

حقيقة، ضحكت عندما سمعت بموضوع الاحتجاج.. من حق الأهلي أن يحتج، كان تصرفاً ذكياً من الأهلي لأنهم تتبعوا ما الذي جرى معي في بلجيكا.. الشكر لإدارة النادي العربي التي تعاملت مع الموضوع وكانت جاهزة من قبل.. ما جرى أنني تلقيت بطاقة حمراء مع فريقي في بلجيكا – زولت وارغم – وكان ذلك قبل نهاية الموسم بمباراتين، وتم إيقافي لخمس مباريات حينها، استنفدت منها مباراة واحدة في الموسم الماضي وبقي أربع، وعرفت أنه لو تم تسجيلي في كشوفات العربي مباشرة في الموسم الجديد، فسأحمل الإيقاف في شهادة الانتقال، وبالتالي بقيت مسجلاً مع فريقي في الموسم الجديد حتى آخر مباراة من المباريات التي تم إيقافي خلالها، أي 19 أغسطس خصوصا أن الدوري هناك بدأ أواخر شهر يوليو.. وعليه تم تسجيلي في الاتحاد القطري بعد أن استنفدت العقوبة.

هي عملية ذكية؟

هي قانونية في المقام الأول.. لقد كنت أتدرب مع العربي بموافقة نادي – زولت وارغم – وتعرف أنه لا يمكن تسجيلي إلا بموافقة ناديَّ والاتحاد البلجيكي، هي عملية مدروسة وذكية بالطبع لكنني أكرر أنها قانونية وهذا هو الأهم.

 

رحيلي عن نادي قطر.. صفحة وطويت

لك ذكريات كثيرة هنا في قطر، منها الجميل عندما توجت هدافاً للدوري ومنها ما غير ذلك بالطريقة التي رحلت بها عن ناديك آنذاك؟

لي عديد الذكريات كما قلت.. جميلة بالطبع في قطر ومع نادي قطر، لقد كنت هدافاً للدوري عام 2014 حيث قدمنا موسماً مميزاً للغاية وأنهيناه في المركز الرابع وهذا الأمر لم يحصل للنادي منذ فترة طويلة. علاقتي بالمسؤولين كانت ممتازة، كنت محبوباً في نادي قطر وكنت مرتاحاً طبعا، لكن جرى ما جرى وصارت مشكلة مالية مع النادي.. هي صفحة وطويتها، فكل ما أذكره أنني قدمت موسماً رائعاً وتوجت هدافاً.

كيف ستكون مواجهة نادي قطر في الموسم الحالي؟

متأكد أنني سأشعر بشيء ما حيال الفريق، سوف أحن إلى تلك الأيام، لكنني الآن لاعب في العربي وسأقوم بواجبي لمساعدة فريقي.. المواجهة ستكون لها خصوصية.

 

ننتظر دعم جماهير العربي

أظهرت جماهير العربي هذا الموسم بوادر طيبة.. هل يمكن القول بأنها نية للعودة.. وما هو المطلوب منكم كي تعيدوا تلك الجماهير إلى سالف عهدها بالحضور الكثيف؟

العملية من وجهة نظري سهلة كثيراً.. النتائج كفيلة بأن تعيد جمهور العربي وتصرفات اللاعبين تساعد الجماهير على التواجد من خلال بذل أقصى الجهد وتقدير الجمهور بالتواصل معه من أرضية الميدان باحترام وحب.. عندما تفوز تذهب للجمهور وتشكره وتصفق له، أنا متأكد أن الأنصار سيقدرون هذا الأمر، خصوصاً عندما يبذل اللاعبون كل الجهد من أجل إسعاد الجماهير.. أنا متأكد طبعاً أن جمهور العربي ليس جمهور فوز فقط، بل جمهور يقدر الجهد والبذل، أهم شيء أن نقوم بما علينا، ونحن عقدنا العزم على تشريف الأنصار.

هل هناك من كلمة أخيرة أو رسالة تحب أن تبعث بها؟

رسالتي هي لجماهير العربي وأقول لهم: نحن ننتظركم في كل المباريات، نريدكم أن تقفوا خلف الفريق، وإن شاء الله سوياً سنذهب بعيداً وسنعيد الفريق إلى الواجهة من جديد.

التعليقات

مقالات
السابق التالي