استاد الدوحة
كاريكاتير

مهاجم الطوفان مهند علي لـ«استاد الدوحة»: الدوري بالملعب.. وكنت بحاجة للوقت للتأقلم

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Tue 08 October 2019
  • 4:54 AM
  • eye 114

سعيد بتجربتي الأولى مع الدحيل وطموحاتي بلا حدود

المنتخب العراقي قادم وسيكون رقماً صعباً في آسيا  

 

يعد المهاجم العراقي الصاعد مهند علي من الأسماء الجديدة التي التحقت بدوري النجوم اعتباراً من الميركاتو الصيفي الماضي رفقة نادي الدحيل الذي استقطب اللاعب الواعد من نادي الشرطة العراقي.

ولفت المهاجم العراقي الأنظار إليه خلال الموسمين الماضيين مع نادي الشرطة والمنتخب العراقي الذي تألق معه في عدة مناسبات, لتكون محطته الحالية رفقة الطوفان الذي التحق بصفوفه وأصبح يدافع عن ألوانه، حيث يسعى لحفر اسمه مع نجوم كبار سبق لهم الاحتراف بدوري النجوم.

مهند علي تحدث لـ«استاد الدوحة» في حوار كشف فيه عن مشواره مع الدحيل والمنتخب العراقي، وتطرق فيه للطموحات والتحديات التي تنتظره في الموسم الحالي الذي لم تكن بدايته وفق ما يتمنى اللاعب، قبل أن يدخل الأجواء ويتأقلم مع الفريق ويسجل أول أهدافه في مباراة السيلية الماضية لحساب الجولة السادسة، وهو الهدف الذي منح الدحيل ثلاث نقاط مهمة مكنته من الصعود إلى صدارة الترتيب لأول مرة خلال هذا الموسم.

 

في البداية، سألناه عن انطباعه عن التجربة الاحترافية الأولى له مع الدحيل.. فقال:

تجربة مهمة بالنسبة لي باعتبار أنها الأولى وهي مع ناد كبير بحجم وقيمة الدحيل, وهو ناد معروف صاحب ألقاب وبطولات يضم في صفوفه مجموعة من الأسماء واللاعبين المعروفين والجيدين.

لم تتأقلم بسرعة مع الفريق فهل كنت بحاجة لبعض الوقت؟

من المعروف أن أي لاعب في أي تجربة له في بدايتها يحتاج إلى الوقت للتأقلم والانسجام مع بقية اللاعبين, وأنا كنت فعلاً بحاجة لبعض الوقت حتى أنسجم باعتبار أنني اللاعب المحترف الجديد في هذا الموسم وبقية اللاعبين سبق لهم اللعب مع بعضهم في النادي.

 

العودة بعد الإصابة

الإصابة أيضا جاءت في وقت ربما أسهم في تأخير دخولك في الأجواء مع الطوفان؟

الإصابة في كرة القدم واردة وهي قضاء وقدر, لا يملك اللاعب أن يمنعها, والحمدلله أنها كانت إصابة بسيطة وعدت بعدها لمواصلة مشواري مع الفريق بشكل اعتيادي حتى أسهم في مسيرة الدحيل خلال الموسم الحالي.

سجلت أول هدف في مباراة السيلية وكان غالياً حقق به الدحيل فوزاً مهماً.. كيف كان شعورك؟

الحمدلله، وفقني الله بعد العودة من الإصابة وأشكر زملائي اللاعبين الذين قدموا لي كل الدعم المعنوي في التدريبات والمباريات, والذين يتعاملون معي بروح الأسرة الواحدة, وهذا الهدف بلاشك يزيد الثقة في أي لاعب, وإن شاء الله يكون بمثابة انطلاقة ليس للاعب مهند ولكن أيضا للدحيل في الموسم الحالي.

 

الصدارة والطموحات

تصدر الدحيل الدوري اعتباراً من الجولة السادسة.. ما هو الطموح بالنسبة لكم؟

الطموح بالتأكيد هو المركز الأول, الدحيل نادي بطولات وكلنا كلاعبين في الفريق لا نريد أقل من هذا الشيء, ليس الدوري فقط, وإنما المنافسة على جميع البطولات, هذا هو سقفنا وتحقيقه يحتاج إلى عمل جماعي خاصة من قبلنا نحن كلاعبين، حيث مطلوب دائماً أن نظهر بالمستوى العالي.

ما الطموح الشخصي لك أنت كمهاجم صاعد؟

طموحي بلا حدود, وهو أيضا مرتبط بالنادي الذي ألعب له, الفوز بالبطولات والألقاب والتواجد دائما في القمة, علينا أن نسعى إلى تحقيق هذه الطموحات في الملعب, الموسم لايزال في البداية والمشوار طويل، وإن شاء الله نحقق ما نصبو إليه في نهاية المطاف.

هل تريد أن تكون امتداداً للاعبين عراقيين كبار سبق لهم الاحتراف في الدوري القطري؟

إن شاء الله أطمح لأن أكون واحداً منهم, هنالك أسماء عراقية كبيرة بالفعل احترفت في أندية دوري النجوم وتركت بصمة واضحة, أنا مازلت أتعلم وفي بداية المشوار, أتمنى أن أقدم إضافة في هذه التجربة الاحترافية مع الدحيل وأكون على مستوى التطلعات.

 

أسود الرافدين

المنتخب العراقي يخوض التصفيات الآسيوية المشتركة.. كيف ترى حظوظه؟

حظوظ كبيرة إن شاء الله, لعبنا مباراة واحدة أمام البحرين في المنامة واستطعنا أن نخرج بنتيجة التعادل، وهي بداية جيدة ولدينا مباراتان أمام هونغ كونغ وكمبوديا نطمح فيهما لتحقيق الفوز, والمنتخب العراقي سيكون رقماً صعباً في آسيا خلال هذه التصفيات.

الصعود لكأس العالم 2022 في قطر هو الطموح لكم.. هل أنتم قادرون على تحقيقه؟

لاشك أننا نتمنى أن نتواجد في نهائيات كأس العالم 2022 خاصة أنها تقام لأول مرة في بلد عربي وفي منطقة الشرق الأوسط, وهو سيكون مونديالاً استثنائياً بكل المقاييس, إن شاء الله نسعد الشعب العراقي بتحقيق أفضل النتائج خلال هذه التصفيات التي مازال مشوارها طويلاً. علينا أن نتخطى هذه المرحلة حالياً، ومن ثم نفكر في القادم, هنالك منتخبات قوية ومتطورة ولكن نثق في قدرتنا على الذهاب بعيداً مع المنتخب العراقي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي