استاد الدوحة
كاريكاتير

تبدأ اليوم.. قطر تواجه سيرلانكا واليمن تقابل تركمانستان .. تصفيات آسيا تنطلق والعنابي الشاب جاهز للتحدي

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Wed 06 November 2019
  • 4:54 AM
  • eye 125

تنطلق مساء اليوم الأربعاء 6  نوفمبر الجاري في الدوحة منافسات تصفيات كأس آسيا للشباب تحت 19 عاماً لحساب المجموعة الثانية التي تضم منتخبنا الوطني «المستضيف» بمعية منتخبات اليمن وتركمانستان وسيرلانكا، وتجري المنافسات في الفترة من 6 إلى 10 نوفمبر الجاري، وتُستهل بمواجهتين في جولة الافتتاح، الأولى تجمع اليمن وتركمانستان، والثانية تجمع العنابي الشاب مع منتخب سيرلانكا، وستقام المواجهات على ملعبي أسباير رقم 4 و 5.

وكان قد عقد ظهر يوم أمس بقاعة لجنة المنتخبات الوطنية المؤتمر الصحفي لمدربي منتخبات المجموعة، وكذا الاجتماع الفني في قاعة الاجتماعات بأكاديمية أسباير.

 

 24لاعباً بقيادة فابيو 

يقود عنابي الشباب خلال التصفيات القارية لاعب العنابي الكبير السابق فابيو سيزار، وتضم قائمة عنابي الشباب 24 لاعباً، هم: عبدالرحمن حسن، جاسم فهد، مصطفى عصام، محمد منصور، سيف الدين حسن، عبداللـه يوسف، محمد عياش، ذياب هارون، جاسم محمد، مبارك شنان، يوسف عبداللـه، طلال إبراهيم، فيصل محمد، جاسم جابر، عبداللـه عيسى، عبدالرحمن بلال، المكي محسن، نايف عبدالرحيم، علي ناصر، أسامة عبدالكريم، جاسم محمد، أحمد الطيب، محمد عبدالوهاب، هادي علي.

وكان العنابي الشاب، قد أنهى تحضيراته للتصفيات بمعسكر أخير خاض خلاله مواجهة مع منتخب عمان أنهاها بالفوز بثلاثة أهداف نظيفة، وأجرى يوم أمس تدريبه الأخير قبل مواجهته الأولى أمام سيرلانكا التي تقام اليوم، والتي سيخوض عقبها مواجهتين أمام منتخبي تركمانستان واليمن توالياً يومي 8 و10.

 

مدربو مجموعة قطر يعلنون التحدي..

فابيو مدرب العنابي: استعددنا جيداً وجاهزون للمنافسة

تحدث فابيو سيزار مدرب العنابي الشاب خلال المؤتمر الصحفي الخاص بمدربي منتخبات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية التي ستجري في الدوحة، قائلاً: هي تصفيات بطولة هامة لنا، تقام على أرضنا، ونسعى لاستغلال كل ما أُتيح لنا من إمكانات لتحقيق هدفنا.

وأوضح: بدأنا إعدادنا في آخر يوليو مع تدريبات ومباريات، وشاركنا في بعض البطولات بهدف الاحتكاك مع منتخبات مختلفة، وإعدادنا جيد، ولاعبونا بذلوا جهوداً كبيرة، ونرجو أن ينعكس ذلك على النتائج لكي يحصدوا نتاج جهودهم.

وحول تصوره لمنتخبات المجموعة وحظوظ المنافسة على بطاقة التأهل، قال: ليس لدينا معلومات عن منتخبي سيرلانكا وتركمانستان، لكن المنتخب اليمني نعرفه جيداً، وهو كما منتخبات اليمن القوية في هذه الفئات، واستطاعت من قبل الفوز علينا والتأهل إلى النهائيات في عديد المرات، لذلك سنكون في جاهزية عالية لمواجهة كل المنتخبات المنافسة.

 

السنيني مدرب اليمن: إعدادنا تأخر وطموحنا التأهل

قال المدرب الوطني لمنتخب اليمن أمين السنيني في المؤتمر الصحفي: استعدادنا للتصفيات بدأ متأخراً بسبب ظروف عدم الاستقرار التي يعاني منها بلدنا حالياً، وقد حاولنا تنفيذ برنامجنا بالرغم من الصعوبات خصوصاً مع عدم وجود مباريات في معسكرنا المحلي، ولعبنا بعض المباريات مع فرق محلية، ثم أقمنا معسكراً خارجياً قصيراً في السعودية ولعبنا مع المنتخب السعودي، ومع فريق الشباب السعودي أيضاً، ونتطلع لكي نحقق نتائج جيدة كما هو حال المنتخبات المنافسة لنا، وقد جئنا لمنافسة بقية المنتخبات على ورقة التأهل عن المجموعة.

 

مدرب سيرلانكا: لِمَ لا نتأهل؟

قال مدرب سيرلانكا محمد أمان اللـه إن منتخبه جاهز لخوض التصفيات بطموح التأهل، مؤكداً: لقد استعددنا منذ فترة طويلة، وأجرينا مباريات ودية قوية مع منتخبي الهند وبنغلاديش، ولاعبونا يبذلون جهوداً كبيرة لكي يحققوا أفضل النتائج أمام المنتخبات المنافسة، وطموحهم تحقيق التأهل ولِمَ لا يحققونه.

 

مدرب تركمانستان: قدِمنا لننافس 

قال مدرب تركمانستان عزيز في حديث قصير قرأه باللغة الإنجليزية من تلفونه لأنه لا يجيد التخاطب إلا بلغته فقط: قدمنا إلى الدوحة لكي ننافس في المجموعة بهذه التصفيات، ونحن جاهزون لكي نقدم مباريات جيدة والمنافسة مع بقية المنتخبات.

 

تساؤلات للإعلاميين.. والمدربون يجيبون 

خلال تساؤلات للإعلاميين وإجابات المدربين، قال مدرب منتخب قطر فابيو سيزار حول هدف العنابي الشاب في هذه التصفيات: هدفنا هو التأهل عن المجموعة كما هو هدف بقية المنتخبات، وسنبذل كل جهدنا ونعرف أن هذا صعب، وأننا لن نخوض مواجهات سهلة، مضيفاً: الجميع يعرف أن قطر تسير على طريق الإنجازات مع تأهل منتخب الناشئين إلى النهائيات مؤخراً، وكذا مع فوز المنتخب الأول بكأس آسيا الأخيرة، وهذا يضعنا أمام مسؤولية كبيرة، ونسعى لنكون على قدرها، مشيراً: إعدادنا كان وفق برنامج معد، ونحن نعمل سوياً مع الجميع في أكاديمية أسباير والاتحاد القطري وفق إستراتيجية خاصة لتطوير قاعدة الكرة القطرية.

وتابع: كل المنتخبات عندها الفرصة للمنافسة على بطاقة التأهل، وقد تحضرت جيداً لكي تتأهل، ومستعدة لذلك، والفائز هو من سيبذل جهداً لكي يحقق هدفه.

وعن حظوظ قطر، وفوزها ببطاقة التأهل، خاصة أن نتائج منتخبات قطر في فئة الشباب جيدة في البطولات القارية، وقد فاز منتخب الشباب باللقب من قبل.. قال: هذا يعطينا حافزاً بغية تحقيق أفضل النتائج، وبالنسبة لي أنا في بدايتي في التدريب مع المنتخبات الوطنية، والجميع يعلم أن المدرب الإسباني فيليكس سانشيز، قد حقق كأس آسيا للشباب عام 2014، وهذا يجعلنا نخوض تحدياً، ويعطي لاعبينا الثقة والحافز لكي يقدموا أفضل المستويات ويحققوا النتائج المأمولة.

وبدوره، مدرب اليمن أمين السنيني قال: الجميع جاهز وجاء إلى التصفيات لكي يتأهل، لكن المنافسات فوق الميدان هي التي ستحدد المنتخب الفائز والأفضل، والجميع يعلم ظروفنا الصعبة في اليمن حالياً، لكننا نسعى لتحقيق أفضل النتائج خصوصاً مع النتائج الطيبة التي حققتها منتخباتنا مؤخراً ومنها تأهل منتخب الناشئين إلى النهائيات.

وحول تتابع وضغط مواعيد المباريات، شدد على أنه ليس في مصلحة اللاعبين الشباب اللعب في توقيت متقارب - مواجهة كل يومين - ونتطلع إلى أن يعيد الاتحاد الآسيوي النظر في هذا الأمر.

أما مدرب سيرلانكا محمد أمان اللـه، فأكد بثقة وحماس في إجابة له، قائلاً: فريقنا يخوض التصفيات من أجل المنافسة، مشيراً: قبل 20 عاماً حقق منتخبنا للشباب نتائج جيدة وفريقنا الحالي هو فريق المستقبل لكرة القدم في سيرلانكا، ولاعبونا يمتلكون القدرات ويطمحون للتأهل عن المجموعة وسيسعون لذلك.

التعليقات

مقالات
السابق التالي