استاد الدوحة
كاريكاتير

جاسم الرميحي أمين عام اتحاد كأس الخليج العربي: خليجي 25 يقام في ديسمبر 2021 – يناير 2022.. وتحديد الدولة المستضيفة في نوفمبر 2020

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Mon 02 December 2019
  • 5:11 AM
  • eye 76

أكد جاسم الرميحي أمين عام اتحاد كأس الخليح العربي أن كراسة شروط استضافة النسخة المقبلة من دورة كأس الخليج العربي «خليجي 25» سيتم إرسالها للاتحادات خلال الأيام المقبلة وفق برنامج زمني سيتم الإعلان عنه من ضمن الكراسة بحيث يتم تحديد كافة المواعيد والأسقف الزمنية سواء لعملية فتح الباب أمام الاتحادات للتقدم بملفات استضافة البطولة أو الإجراءات الأخرى المتعلقة بفحص الملف، ومن ثم رفع توصية للمكتب التنفيذي لعرضها في المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات ومن ثم اتخاذ القرار النهائي لتحديد البلد المستضيف، على أن يتم اتخاذ القرار قبل عام من موعد إقامة البطولة، أي في نوفمبر من العام 2020 عقب المؤتمر العام غير العادي لرؤساء الاتحادات الخليجية.

وشدد الرميحي على ان موعد خليجي 25 سيكون خلال شهري ديسمبر 2021 – يناير 2022 وذلك حسب النظام الأساسي لاتحاد كأس الخليج العربي الذي حدد موعدا ثابتا للبطولة، معتبرا ان إقامة البطولة الحالية «خليجي 24» تم في شهري نوفمبر وديسمبر بناء على ظروف خاصة، في إشارة الى تنظيم قطر النسخة الأولى من كأس العالم للأندية 2019 خلال الفترة ما بين 11 و21 ديسمبر.. وهي احدى نسختين قرر الفيفا إسناد تنظيمهما لدولة قطر.  

وتمنى الرميحي ان يتم حسم الأمور في وقت مبكر وفي سبتمبر في حال عقد الاجتماع العام غير العادي لرؤساء الاتحادات قبل سبتمبر، لافتا الى إمكانية ان يمنح رؤساء الاتحادات تخويلا للمكتب التنفيذي من أجل اتخاذ القرار بشأن تحديد البلد المستضيف لخليجي 25 على ان يكون القرار بناء على توصية من لجنة سيتم تشكيلها خصيصا لدراسة الملفات، وهي لجنة – حسب الرميحي – أشبه بلجنة تفتيش تقوم بزيارات ميدانية الى البلدان المتقدمة بطلبات الاستضافة للتأكد من توفير كافة المعايير المطلوبة من قبل اتحاد كأس الخليج العربي للحصول على حق النتظيم.

 

الشروط والمعايير المطلوبة ضمن الكراسة

أكد الرميحي أن الشروط والمعايير التي ستتضمنها الكراسة واضحة ومعروفة من قبل الجميع، لافتا الى ان أبرز تلك الشروط هو تقديم الاتحاد المعني ضماناً حكومياً تتعهد من خلاله حكومة البلد بتأمين الاستضافة، خلافا الى شروط أخرى، منها توافر ملعبين تقام عليهما منافسات البطولة وستة ملاعب تدريبية وفق مواصفات معينة يجب ان تتوافر في الملاعب سواء للمباريات او التدريبات، الى جانب تأمين تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد «VAR» التي يتم تطبيقها في البطولة الحالية، لافتا الى ان اتحاد كأس الخليج العربي أدرج هذا الشرط من ضمن المعايير بهدف الارتقاء بتنظيم منافسات كأس الخليج وليس الرجوع الى الخلف من خلال تأمين أحدث الأمور التي يتبناها الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وشدد الرميحي على توفير عوامل الأمن والسلامة خلال البطولة، الى جانب تأمين فنادق كافية من فئة الخمس نجوم والا تبعد أماكن السكن – الفنادق – التي ستقيم فيها المنتخبات والوفود عن المطار أكثر من 150 كم، الى جانب عدم زيادة المدة الزمنية – بالحافلات والسيارات – عن ملاعب المباريات والتدريبات لأكثر من نصف ساعة.

واوضح الرميحي أن المعايير المطلوبة في كراسة الشروط تم اعتمادها بالشكل الرسمي خلال اجتماع المكتب التنفيذي لاتحاد كأس الخليج العربي الأخير، فيما تم التطرق لتلك الشروط والمعايير خلال الاجتماع العام لرؤساء الاتحادات الذي عقد يوم 28 الشهر الماضي على هامش خليجي 24.

 

البرنامج الزمني.. العد التنازلي لتحديد المستضيف

أكد الرميحي أن كراسة الشروط والمعايير لاستضافة خليجي 25 ستتضمن برنامجا زمنيا يحدد أسقف المهلة الزمنية لكل خطوة من الخطوات التي سيتم تنفيذها في عملية اختيار البلد، وسيكون البرنامج بمثابة عد تنازلي للاستضافة على ان يكون الحدث النهائي هو تحديد البلد المنظم قبل عام من موعد البطولة المقرر في ديسمبر 2021– يناير من العام 2022، وهو الموعد المحدد لإقامة البطولة حسب النظام الأساسي لاتحاد كأس الخليج العربي، مشيرا الى ان إقامة النسخة الحالية في نوفمبر – ديسمبر جاء بسبب ظروف خاصة.

واوضح الرميحي أن البرنامج الزمني سيبدأ بفتح الباب أمام الاتحادات الثمانية لتقديم طلبات التنظيم ثم تقديم الملفات وفقا للشروط والمعايير، وبعد انتهاء مهلة تقديم الملفات سيتم تشكيل لجنة تعنى بدراسة الملفات، على ان تقوم بزيارات تفتيشية الى البلدان المتقدمة بطلبات الاستضافة، لافتا الى انه من حق اللجنة الاستعانة بمن تراه مناسبا من خارجها كمهندسين او خبراء خصوصا في عمليات التفتيش.. وقد يستغرق عمل اللجنة مدة من شهر الى اثنين قبل ان ترفع توصياتها الى المكتب التنفيذي في اتحاد كأس الخليج العربي الذي سيرفع توصيات الى المؤتمر العام لرؤساء الاتحادات، مشيرا الى امكانية ان يحصل المكتب التنفيذي على تخويل من قبل الجمعية العمومية – الاجتماع العام – لاتخاذ القرار النهائي بشأن تحديد الدولة المنظمة، على ان يتم اتخاذ القرار النهائي بحد اقصى نوفمبر من العام المقبل 2020.. متمنيا ان يتم اتخاذ القرار النهائي قبل هذا التاريخ كي يتسنى للدولة المضيفة التحضير بشكل جيد لاستضافة الحدث.

وشدد الرميحي على ان اتحاد كأس الخليج العربي مستعد لمد يد العون لأي اتحاد يحصل على تنظيم البطولة، مشيرا الى أن ذلك جاء بناء على توصيات من سعادة الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس اتحاد كأس الخليج العربي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي