استاد الدوحة
كاريكاتير

روي فاريا: لم أتفاجأ بما قدمه السيلية.. وفوزنا كان مستحقاً رغم الصعوبات

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sat 11 January 2020
  • 6:54 AM
  • eye 59

أكد روي فاريا مدرب الدحيل أنه لم يتفاجأ بالمستوى الذي قدمه السيلية في المباراة، مشيرا الى انه كان يتوقع مباراة صعبة امام فريق يلعب بشكل جيد خصوصا في الناحية الدفاعية وينطلق بهجمات مرتدة تخلق المشاكل للمنافس، لكنه أوضح في الوقت نفسه ان فريقه أجاد التعامل مع المجريات خصوصا في الشوط الثاني الذي بدا مختلفا من وجهة نظره عن الشوط الأول الذي لم يظهر فيه فريقه بالصورة المطلوبة خصوصا على مستوى الفعالية الهجومية، لكنه اعتبر أن الانتصار كان مستحقا رغم ان المهمة لم تكن سهلة امام فريق اظهر تنظيما جيدا خصوصا في الشوط الأول.

وقال فاريا في المؤتمر الصحفي: كنت أعرف اننا سنواجه خصما عنيدا، وبالتالي لم اتفاجأ بالسيناريو الذي عرفته المباراة.. والحقيقة أن المجريات سارت خلال المباراة بشقين على مدار الشوطين، ففي الحصة الأولى لم نكن جيدين كل الوقت، حيث كانت هناك فترات فقدنا فيها الكرة والسيطرة، لكن الشوط الثاني كان مختلفا تماما، حيث أوجدنا الحلول وسجلنا الأهداف بعدما أجرينا بعض التغييرات على مستوى تمركز بعض اللاعبين في الوسط والهجوم، وبالتالي يمكن القول بأننا غيرنا شكل المباراة وفرضنا السيناريو الذي أردناه من خلال التسجيل، وفي النهاية الفوز كان مستحقا.

وعن سبب بعض التراجع الذي يعرفه الفريق على مستوى الفعالية الهجومية كما في مباراة قطر او في الشوط الأول من مباراة السيلية، قال فاريا: نحن نمر حاليا بفترة تغيير على مستوى بعض اللاعبين الجدد الذين جاءوا للفريق، وهذا الأمر ربما يحتاج الى بعض الوقت، لكننا في النهاية عالجنا الأمور في الشوط الثاني كما قلت وسيرنا المباراة بالطريقة التي نريد وحققنا الفوز.

وعما إذا كان التشكيل الذي بدأ المباراة مناسبا خصوصا أن مشاركة المعز غيرت الكثير من الأمور، قال المدرب: لم نجر التغيير بسحب مونتاري لانه كان سيئا، بل على العكس لقد قام بالدور المطلوب منه على أكمل وجه، لكن الفكرة هي أننا كنا بحاجة الى تغيير بعض التمركزات في وسط الميدان والخط الأمامي، فاستخدمنا المعز الذي وفر لنا ما اردنا وغيرنا شكل المباراة.. وإذا كان التشكيل الذي أنهى المباراة هو المثالي من وجهة نظر البعض، فهذا لا يشكل مشكلة بالنسبة لنا، لاننا نختار من بين اللاعبين العناصر التي نريد ان نبدأ بهم المباراة ثم نجري التغييرات حسب مقتضيات الأمور وهذا ما جرى في مباراة السيلية.

وعما إذا كان الدحيل محظوظا بأنه لم يستقبل أهدافا في الشوط الاول جراء الفرص التي سنحت للسيلية والتي كانت أكثر من تلك التي سنحت للدحيل الذي خلق فرصة واحدة في الدقائق الثلاث الأولى.. قال المدرب: بالفعل يمكن القول اننا خلقنا فرصة واحدة فقط، وهذا بالطبع يعود الى الطريقة المنظمة التي لعب بها الفريق المنافس، لكن بالمقابل لم ارصد شخصيا للسيلية سوى تسديدتين فقط، وبالتالي لا يمكن أن نبني على الفرضيات، فلو سجل السيلية لربما كان هناك تعامل مغاير بالنسبة لنا، وبالتالي فإن الحديث عن الفرضيات ليس منطقيا بالمرة، لكن الحقيقة ان المباراة صعبة خصوصا عندما تواجه فريقا يدافع بشكل جيد ويلعب بطريقة منظمة، هذه هي الصعوبات التي واجهناها في الشوط الأول، لكننا اوجدنا الحلول في الشوط الثاني.

وعن اللاعب الكوري هان كوانغ، قال المدرب: لقد لعب لعشر دقائق فقط في المباراة، وهذا ربما لا يعطي انطباعا كاملا بالنسبة للرأي العام عن مستواه، لكنه قدم إشارات خلال الفترة التي تواجد فيها معنا تؤكد أنه سيمنحنا الإضافة التي نبحث عنها، ويجب الا يغيب عن الأذهان انه تواجد لمدة خمس سنوات في يوفنتوس الإيطالي، كما انه لاعب صغير في السن، واعتقد انه سيحقق الإضافة المطلوبة.



 

سامي الطرابلسي: قدمنا أداء جيداً رغم الخسارة.. ولا ألوم اللاعبين

وصف المدرب التونسي سامي الطربلسي الأداء الذي قدمه فريقه امام الدحيل بالجيد رغم الخسارة، مشيرا الى ان فريقه قدم ما يمكن أن يقدمه امام فريق يعج بالنجوم، لافتا الى ان السيلية لعب بإمكانياته وقدم ساعة لعب مثالية قبل أن يتلقى الهدف الأول الذي منح المنافس الأريحية وساعده على الفوز، مشددا في الوقت نفسه على أن فريقه استطاع ان يخلق بعض الفرص في الشوط الأول، لكن اللاعبين لم يحسنوا التعامل مع تلك الفرص بالشكل الأمثل واستثمارها لخطف الأسبقية التي كانت ستغير الشيء الكثير من سيناريو المباراة.

وقال سامي الطرابلسي في المؤتمر الصحفي عقب المباراة أمس: قدمنا أداء جيدا ولا يمكنني أن ألوم اللاعبين، لقد قدموا عرضا مقنعا في المجمل، وكنا جيدين للغاية طيلة الساعة الأولى ولم نلعب بجزئية وحيدة فقط، حيث لم نكتف بالدفاع، بل لعبنا كرة قدم وهاجمنا واستحوذنا على الكرة في عديد الأحيان وخلقنا الفرص لكننا لم نستثمر تلك الفرص بالشكل الأمثل من أجل خطف الأسبقية التي كانت ربما ستغير الكثير من سيناريو المباراة.

واضاف الطرابلسي: لا يمكن القول ان الدحيل خلق الكثير من الفرص، ربما ركلة الجزاء جاءت من جملة وفرصة منظمة، لكن الهدف الأول جاء من كرة ارتدت من حارس مرمانا، لذا اقول ان الفريق قدم مستوى جيدا في المجمل.

ومضى الطرابلسي: لست سعيدا بالنتيجة بالطبع لاننا خسرنا المباراة، والنتائج هي التي تبقى في حين ان الأداء يتم نسيانه، لكننا في الوقت نفسه لعبنا بالإمكانيات المتاحة، في حين أننا لعبنا امام فريق يعج بالنجوم.. لا يمكن ان نلوم الحظ على اعتبار اننا أهدرنا الفرص لاننا حقيقة لم نحسن التعامل مع تلك الفرص بالشكل الأمثل، وفي مثل هذه المباريات وجب ان تستثمر أنصاف الفرص إذا أردت ان تفرض واقعا مغايرا امام فريق يمتلك الأسبقية المعنوية بواقع الفوارق.

وختم المدرب: سئمت الحديث عن البطولة الآسيوية، حيث يطرح عليّ السؤال نفسه في كل مؤتمر صحفي، وما اود قوله هو أننا نلعب بالإمكانيات المتاحة ونتمنى ان نظهر بشكل مشرف وفقا لتلك الإمكانيات سواء على المستوى المحلي او الآسيوي.

التعليقات

مقالات
السابق التالي