استاد الدوحة
كاريكاتير

الكشف عن فعاليات معرض قدامى لاعبي نادي قطر.. «سمي بلادي» يفتتح أبوابه يوم الأحد بـ«كتارا»

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Thu 06 February 2020
  • 7:29 AM
  • eye 118

أعلنت لجنة قدامى اللاعبين التابعة للاتحاد القطري لكرة القدم في مؤتمر صحفي عقدته صباح أمس الأربعاء بالشراكة مع نادي قطر الرياضي، عن تفاصيل معرض قدامى لاعبي الفريق القطراوي الذي سيقام خلال الفترة من التاسع إلى الثاني والعشرين من شهر فبراير الجاري بالحي الثقافي «كتارا» تحت عنوان «سمي بلادي».

وسيحتوي المعرض على الكؤوس والدروع والميداليات التي توج بها نادي قطر لكرة القدم وأرشيف صوره وذكرياته ومقتنيات وجوائز وتذكارات 12 من نجومه القدامى تكريما لهم على إنجازاتهم مع النادي وما قدموه له من خدمات جليلة أثناء الدفاع عن ألوانه، وهم: المرحومان خالد بلان ومبارك الجاسم وطالب بلان وصالح صقر وسلمان الماس وعبدالخالق سعد وعوض حسن وعنبر بشير ومحمود صالح الرئيسي وماجد بخيت وعبدالعزيز حسن وحسين الرميحي.

ويعد معرض قدامى لاعبي نادي قطر هو الخامس الذي تقيمه لجنة قدامى اللاعبين برئاسة علي محمد العلي بـ«كتارا» التي استضافت المعارض الأربعة السابقة لكل من أندية الريان عام 2016 والسد عام 2017 والعربي عام 2018 والأهلي عام 2019.

وعقد المؤتمر الصحفي بمقر نادي قطر بحضور رئيسه الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني وعلي محمد العلي رئيس لجنة قدامى اللاعبين ومحمد غانم الرميحي نائب رئيس اللجنة ومحمد مبارك المهندي عضو اللجنة وعبداللـه حامد الملا مدير نادي قطر وشخصيات أخرى.

 

الشيخ جاسم: تاريخ نادينا يحفل بالنجوم والإنجازات

أعرب الشيخ جاسم بن حمد بن ناصر آل ثاني رئيس نادي قطر عن ترحيبه بلجنة قدامى اللاعبين، وثمّن اختيارها معرض قدامى لاعبي «الملك» ضمن خطتها التي بدأتها قبل أربع سنوات بتنظيم كل سنة معرض رياضي خاص بمسيرة أحد أندية كرة القدم القطرية ونجومه القدامى.

وشدد الشيخ جاسم على أن نادي قطر له باع طويل وتاريخ يحفل بالعديد من الإنجازات، كما أنه أسهم بشكل واضح في إغناء الساحة الكروية القطرية بالعديد من اللاعبين الكبار الذين أبلوا البلاء الحسن في الدفاع عن ألوان المنتخب القطري وفريقهم القطراوي.

وتابع معددا محاسن وفوائد وإيجابيات المعرض الذي سيفتتح الساعة الحادية عشرة يوم الأحد المقبل بالقاعة رقم 2 في المبنى رقم 19 بـ«كتارا»، وأنه يمنح فرصة مهمة للجيل الحالي لكي يكتشف ويتعرف على تاريخ النادي ويطلع على رموزه ونجومه ويشاهد عن كثب صورهم في الملاعب ويعاين مقتنياتهم وتذكاراتهم وجوائزهم الشخصية التي حصدوها عندما كانوا لاعبين.

وقال أيضا بأن المعرض يعد بمثابة اعتراف بالجميل لما قدموه للنادي والكرة القطرية ويوثق تاريخه المجيد، مضيفا أن كل الجهود قد بذلت من أجل إنجاح المعرض المرتقب.

 

العلي: معارض الأندية ستثري المتحف الرياضي

أكد علي محمد العلي رئيس لجنة اللاعبين القدامى، أن معرض نادي قطر سيكون ناجحا، حيث إنه سيعرض فيه عدد مهم جدا من المقتنيات والتذكارات القيمة.

وقال العلي إن نادي قطر من أكثر الأندية التي حققت بطولات وأنجبت لاعبين بارزين كخالد بلان ومبارك وليد وصالح صقر وعبدالعزيز حسن وعوض حسن وغيرهم.

وتوجه بالشكر إلى إدارة نادي قطر وقدماء لاعبيه على ما أبدوه من تعاون في تذليل الصعوبات التي واجهت اللجنة في جمع المقتنيات والتذكارات، حرصا منهم على إنجاح المعرض الذي سيفتتح قبل يومين من عيد الرياضة السنوي بقطر «اليوم الرياضي للدولة».

وذكّر العلي أن نادي قطر كان قد مر بثلاث مراحل مهمة جدا في تاريخه، حيث إنه كان قد اندمج مع العروبة سنة 1971 من أجل إشهار اسم نادي الاستقلال قبل أن يعود فيما بعد ويغير اسمه ليصبح من جديد يحمل اسم نادي قطر منذ عام 1979.

وكشف أن اللجنة تسعى لإقامة المزيد من معارض الأندية في العامين المقبلين، والتي ستساعد على تزويد المتحف الرياضي الذي سيتم افتتاحه العام المقبل في إطار تنظيم قطر لكأس العالم 2022 بالمقتنيات والتذكارات الرياضية.

 

الرميحي: نادٍ عريق بالكرة القطرية

تحدث محمد غانم الرميحي نائب رئيس لجنة قدامى اللاعبين في المؤتمر الصحفي أمس مبرزا عراقة نادي قطر ودوره الطلائعي في خدمة كرة القدم القطرية ورفع اسمها.

وقال الرميحي إن نادي قطر من الأندية العريقة التي دعمت «العنابي» بلاعبين مميزين أسهموا في تألقه بالنسخ الأولى من كأس الخليج.

وأوضح أن العروبة الذي اندمج مع قطر لإشهار نادي الاستقلال الذي عاد فيما بعد وحمل اسم نادي قطر كان أقدم أندية قطر والعالم ومن أفضلها آنذاك.

وتابع أن العروبة ضم العديد من النجوم المميزين، معربا عن اعتزازه بأن أتيحت له الفرصة للدفاع عن ألوانه في مناسبات محددة.

 

عبداللـه حامد: مكسب كبير للكرة القطرية

قال عبداللـه حامد الملا مدير نادي قطر، إن إنشاء الاتحاد القطري لكرة القدم لجنة قدامى اللاعبين يستحق الإشادة والتنويه ويعد إنجازا مهما في تاريخ كرة القدم القطرية ومكسبا لها بصفة عامة.

وكشف أن معرض قدامى لاعبي نادي قطر سيخلد اقتراب الاحتفال بعد سنة بذكرى مرور ستين عاما على تأسيس نادي قطر، حيث إن عمره حاليا تسع وخمسون سنة.

وألقى عبداللـه حامد الضوء على الخطوات والجهود التي بذلت في جمع مقتنيات وتذكارات قدماء لاعبي «الملك» من أجل إغناء المعرض الذي يبرز أيضا إنجازات وكؤوس النادي التي حصل عليها في سنواته السابقة، قائلا بأنه منذ نوفمبر الماضي انطلقت عملية تجميعها.

وأكد أن المعرض يعد فرصة جيدة للأجيال الحالية لكي تطلع على تاريخ النادي وتكتشف إنجازاته في العقود السابقة.

التعليقات

مقالات
السابق التالي