استاد الدوحة
كاريكاتير

هيمير هالغريمسون مدرب العربي: التأخر بهدفين كان صدمة.. والروح القتالية أعادتنا

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Sun 09 February 2020
  • 7:08 AM
  • eye 101

أشاد الايسلندي هيمير هالغريمسون، مدرب العربي، بانتصار فريقه بركلات الترجيح امام الخور والتأهل لربع نهائي كأس الأمير. وقال المدرب في تصريحاته بالمؤتمر الصحفي: تأهلنا لم يكن سهلا على الاطلاق. واجهنا فريقا عنيدا تقدم علينا بهدفين، وكنت اعيش في صدمة نتيجة تلقينا هدفين في الشوط الاول.

واضاف المدرب: كان علينا ان نسعى للعودة وان تكون لدينا ردة فعل سريعة بالشوط الثاني، ونجحنا في تعديل كل الامور وتمكنا من التعويض وعدنا للمباراة، وانا فخور بالروح القتالية والاداء الذي قدمناه حتى نهاية المباراة وسعيد بالتأهل.

وتابع المدرب: اعرف الفريق الذي كنا نلعب امامه وهذا جعلنا نتوقع مباراة صعبة، خاصة ان الخور معروف بقتله للمباريات، وهو فريق دفاعي لا يعتمد على عدد كبير من عناصره في الهجوم، بل يعتمد على الهجمات المرتدة، لذا عندما سجل هدفين كانت هناك صعوبات واهدار للوقت، لذا انا سعيد للغاية بالفوز.

وعن تغيير حارس المرمى غوميز، قال: لقد كان غوميز يعاني من اصابة خفيفة في الركبة ولم يكن في افضل جاهزية وقمت بالاعتماد على الحارس الشاب ابوندى لانه حارس المستقبل رغم معاناته من اصابة طفيفة، وقد قام الحارس الشاب باستغلال الفرصة وقدم اداء مميزا، ومن المؤكد ان فرص مشاركته في المستقبل كبيرة.

 

مدرب «الفرسان» عمر نجحي:

ركلة الجزاء نقطة التحول في اللقاء

أعرب عمر نجحي، مدرب الخور، عن حزنه لخسارة فريقه بطاقة التأهل الى الدور ربع النهائي لكأس الأمير. وقال المدرب في تصريحاته: كنا نعلم ان المواجهة ستكون صعبة خاصة ان العديد من الغيابات المؤثرة موجودة في صفوف فريقنا، ورغم ذلك لعبنا بصورة جيدة وقدمنا اداء متكافئا، وللاسف لم نوفق في ركلات الترجيح.

واضاف: العربي كان لديه نواحٍ فردية اعلى مثل القامات الطويلة لعناصره الهجومية كالحرباوي ولاسوغا، وعندما وصلت المباراة لركلات الترجيح الامور خرجت عن السيطرة، بالرغم من اننا طوال الاسبوع لعبنا ركلات ترجيح لكن في المباراة لم يحالفنا التوفيق.

وقدم مدرب الخور التهنئة لمدرب العربي ولفريقه على تحقيق الفوز وتأهله لدور الثمانية ولحارسه الذي تصدى لركلتي جزاء. وقال: عناصر العربي نجحوا في صنع الفارق وتمكنوا من حسم اللقاء في النهاية رغم اننا كنا نداً لهم في المواجهة.

وتابع نجحي: التقدم بهدفين اخطر النتائج في كرة القدم، ولكن للاسف احتسبت ركلة جزاء ضدنا تم استغلالها وكانت هي السبب الرئيسي في تغيير شكل اللقاء، لان العربي قلص النتيجة وادخل لاعبينا في حالة شك وبعدها استقبلنا هدفا، وذهبت المواجهة لركلات الترجيح التي حسمت كل شيء، وهذه هي كرة القدم.

التعليقات

مقالات
السابق التالي