استاد الدوحة
كاريكاتير

النسخة الحالية تفقد الكثير من الأهمية بالتأهيل الى البطولة الوليدة.. تأجيل مونديال الأندية 2021 ..هل يدفع الآسيوي نحو القرار الصعب ؟

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Fri 20 March 2020
  • 7:05 AM
  • eye 147

حظيت النسخة الحالية من دوري أبطال آسيا 2020 بأهمية إضافية خلافا لكل النسخات السابقة، وذلك مع إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم إطلاق تعديلات جذرية على كأس العالم للأندية إعتبار من نسخة العام 202 والتي ستشهد مشاركة 24 ناديا بحيث تزداد حصص التمثيل بالنسبة للقارات بعدما إقتصرت على ممثل واحد في النسخة القديمة التي تشهد مشاركة سبع أندية فقط .

نصيب القارة الآسيوية في المشاركة في كاس العالم للأندية بالصيغة الجديدة سيكون ثلاث مقاعد، بيد أن آلية إختيار الممثلين الثلاثة ظل محور نقاش مطول وسط تسريبات تؤكد بأن الأتحاد الدولي لكرة القدم رفض مقترح من نظيره الآسيوي يقضي بإختيار أبطال النسخ الثلاث الأخيرة من دوري الأبطال حيث تقول التسريبات أن الفيفا إعتبر الفترة الزمنية بين المشاركة والتتويجات السابقة طويلة ما قد يؤثر على مستوى النادي المشارك فنياً.

ولعل هذا الرفض تحديدا قد وفر أهمية إضافية للنسخة الحالية من دوري ابطال آسيا 2020 حيث ستكون محور إختيار الممثلين الثلاثة للقارة الصفراء في البطولة الوليدة، فكان آخر المقترحات التي تمت مناقشتها هي أن يتأهل بطل النسخة الحالية ووصيفه الى كأس العالم للأندية، على ان يكون صاحب المركز الثالث في البطولة نفسها هو صاحب المقعد الثالث عبر مواجهتين بين فريقي نصف النهائي اللذين لم يتأهلا  الى المباراة النهائية .

الأن ومع المستجد الذي جاء به الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا – مجبرا – على تأجيل كأس العالم للأندية بصيغتها الجديدة الى وقت لاحق وربما الى العام  2023 على أن تقام في الصين، فإن نسخة دوري ابطال آسيا فقدت الكثير من قيمتها، بعدما أضحت كما النسخ الأخيرة مؤهلة لفريق واحد فقط لكأس العالم للأندية التي ستقام في الدوحة شهر ديسمبر من العام الجاري 2020 بإعتبارها النسخة الأخيرة التي ستقام وفق النظام الحالي بمشاركة سبع أندية من 6 أتحادات قارية .

 

دافع جديد نحو إلغاء النسخة الحالية

تحول النسخة الحالية الى بطولة اعتيادية قد يساعد الاتحاد الآسيوي على اتخاذ القرار – الصعب – بإلغاء البطولة التي تأتي في خضم خطر كبير يداهم القارة الآسيوية والعالم والمتمثل بفايروس كورونا الذي أصاب كرة القدم بالشلل..ولعل المسألة قد تأتي تباعا عبر قرارات متتالية سيتخذها الاتحاد الأسيوي خلال الفترة المقبلة، فبعد تأجيل كل المباريات المقررة في شهري مارس إبريل، ستكون إمكانية عودة النشاط الكروي المحلي في القارة مع بداية شهر مايو – مربط الفرس- في مسالة إستكمال البطولة وتجنب الغائها، رغم الصعوبات التي سيواجهها الإتحاد القاري في هذا الصدد، لأن عودة النشاط الكروي في الاتحادات الوطنية في حال تمت السيطرة على تفشي فايروس كورونا، لن تأتي بقرار واحد بين ليلة وضحاها، ما يعني بأن الكثير من الإجراءات الإحترازية ستبقى قائمة أهمها القيود التي تم فرضها على التنقل، ما سيشكل عائقا كبير في عملية إعادة البرمجة، خصوصا وان الوقت سيكون ضيقا جدا وخلال شهري مايو ويونيو فقط .

نقول ضيق الوقت خلال شهري مايو ويونيو، لأن الاتحاد الأسيوي كان قد نقل منافسات الأدوار المتقدمة للنسخة الحالية – ربع ونصف النهائي – الى شهر اغسطس، ما يعني بأن الشهرين المذكورين سيشهدان إقامة المباريات المؤجلة من دور المجموعات وكذلك الدور ثمن النهائي، وهذا الأمر يبدو عمليا صعب جدا .

 

الأهمية تنتقل الى نسخة العام 2021 ..المحدثة

الأهمية التي طالما حظيت بها النسخة الحالية من دوري الأبطال 2020 ستنقل الى النسخة الموالية 2021 كونها ستصبح – مبدئيا – البطولة التي ستؤهل ثلاث فرق لبطولة كاس العالم للأندية في حال إقامتها صيف العام 2023 ..خصوصا في ظل صعوبة برمجة البطولة الوليدة في صيف العام 2022 على أعتبار ان شهر نوفبمر من العام نفسه سيشهد إقامة نهائيات كأس العالم في قطر في الشتاء وليس في الصيف .

ومن المعروف ان  نسخة دوري أبطال آسيا 2021 ستشهد مستجدات في نظامها من خلال قرار زيادة عدد الأندية المشاركة في البطولة الى 40 ناديا، مع تغيير الكثير من الآليات سواء إختيار الأندية المشاركة في مقاعد مباشرة او نظام المنافسة في دور المجموعات، بحيث تتم زيادة مجموعة في كل من الشرق والغرب ليصبح عدد المجموعات عشر مناصفة بين الشطرين، خمسة في كل جهة، على أن تتأهل الى الدور ربع النهائي الفرق الخمسة المتصدرة لمجموعاتها في كل من الشرق والغرب وأفضل ثلاثة أندية تحل المركز الثاني في كل جهة أيضا بمجموع 16 ناديا ..على ان يتم الإبقاء على مبدأ الفصل بين الشرق والغرب وصولا الى المباراة النهائية التي سيتغير نظام المداروة فيها في إحتضان المباراة النهائية في حال الغاء النسخة الحالية، بحيث يحتفظ الغرب بإستضافة إياب النهائي حسب ما هو مقرر في بطولة العام الحالي 2020 .

التعليقات

مقالات
السابق التالي