استاد الدوحة
كاريكاتير

النجم الهولندي شنايدر سعيد بتجربته الاحترافية الدوري القطري منظم ..والغرافة يتطور

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Tue 06 March 2018
  • 10:09 AM
  • eye 418

مسيرة مميزة خاضها النجم الهولندي ويسلي شنايدر لاعب نادي الغرافة القطري خلال العقد الأخير حيث بزغ نجمه كما العديد من نجوم بلاده في أكاديمية أياكس أمستردام قبل أن يسلكوا طريق المجد. تألق شنايدر في صفوف أياكس بفضل مدرب الأكاديمية آنذاك داني بليند ثم رونالد كويمان الذي منحه فرصة المشاركة مع الفريق الأول.
أربع سنوات بصفوف أعرق الأندية الهولندية كانت كفيلة بالتحول الجذري الذي حصل في حياته الكروية حيث انتقل إلى ريـال مدريد الإسباني ومنه إلى إنتر ميلان الإيطالي وكان صاحب اليد الطولى في الثلاثية التاريخية للنيراتزوري موسم 2009/2010 كما وصل إلى نهائي كأس العالم 2010 بجنوب افريقيا مع منتخب بلاده ورشح وقتها لجائزة أفضل لاعب في العالم والتي ذهبت في النهاية إلى الأرجنتيني ليونيل ميسي.

شنايدر خاض تجربة ملفتة في الدوري التركي بصفوف غلطة سراي الشهير ثم حط الرحال في فرنسا لفترة وجيزة ارتدى خلالها قميص نادي نيس لكنه بعد 5 مباريات فقط قرر الحضور إلى دوري نجوم قطر وارتداء شعار الغرافة.
هو سعيد بالقدوم إلى قطر حيث قال في حديث لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث : البعض في هولندا وأوروبا يظن أن اللعب في دوري نجوم قطر سهل لكن هذا غير صحيح، فهو منظم للغاية. نحن في نادي الغرافة نحاول التطور يوماً بعد يوم للوصول إلى مرحلة أفضل مما نحن عليه الآن.

 

 

على دراية بما ينتظره في قطر

كان النجم الهولندي على دراية بما ينتظره في قطر قبل أن ينضم إلى نادي الغرافة حيث أوضح: "لقد كانت لدي فكرة عن الحياة هنا وذلك من خلال حديثي مع من سبقني من اللاعبين الهولنديين لخوض التجربة في الملاعب القطرية مثل فرانك دي بور واللاعب الحالي لفريق الخريطيات صديقي أنور ديبا حيث حدّثاني كثيراً عن قطر. بصراحة وجدت أن الدوري منظم بشكل مميز كما أن أرضية الملاعب التي نلعب عليها المباريات من أفضل ما شاهدت خلال مسيرتي".

 


 

بصمات لا تنسى خلال مونديال 2010


شنايدر ليس بغريب عن كأس العالم فقد ترك بصمة خلال مشاركته بنسخة 2010 التي خسرها المنتخب الهولندي أمام نظيره الاسباني بهدف أندرياس انييستا بعد تمديد الوقت إثر التعادل السلبي في الوقت الأصلي، كما احتل المركز الثالث في كأس العالم 2014 في البرازيل.

 وحول استضافة قطر لنهائيات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 قال: "كرة القدم لعبة عالمية ومن المهم أن يتغير مكان إقامة كأس العالم بين فترة وأخرى، إنه أمر إيجابي أن يتحول التنظيم من قارة إلى أخرى فعام 2006 كان في ألمانيا و2010 في جنوب افريقيا ثم انتقل إلى البرازيل في 2014 والآن سنختبر مكاناً جديداً في روسيا 2018. وبعدما شاهدت التحضيرات لكأس العالم 2022 أستطيع القول بأن قطر ستنظم بطولة مثالية خاصة من ناحية تقارب المسافات بين الملاعب والتوقيت الأمثل لكل عشاق كرة القدم حول العالم من حيث بث المباريات، إنه الوقت المناسب لتستضيف قطر كأس العالم".

 

 

غصة وخيبة أمل بسبب غياب هولندا

بالحديث عن غياب هولندا المفاجئ عن نهائيات كأس العالم 2018 في روسيا حيث خرجت من التصفيات بحلولها ثالثة في المجموعة الأوروبية الأولى خلف فرنسا التي تصدرت والسويد التي حلت ثانية ولعبت في الملحق وتأهلت على حساب إيطاليا بمفاجأة من العيار الثقيل قال: "إنها غصة وخيبة أمل ليس فقط لهولندا بل لكل مشجع للكرة الهولندية في العالم، لقد لعبنا الأدوار الأولى في آخر بطولتين والآن نحن خارج المنافسة، إنه أمر معيب وآمل أن نعوض بالتأهل إلى كأس العالم 2022 في قطر".
ومن ناحية ثانية توقع ويسلي شنايدر أن يبلغ ناديه السابق ريـال مدريد نهائي دوري أبطال أوروبا للعام الثالث على التوالي لأنهم فريق يعرف كيف يلعب في البطولات الكبيرة: "أرشحهم لعبور باريس سان جرمان الفرنسي وبلوغ الدور ربع النهائي فقد حققوا فوزاً مهماً بثلاثة أهداف مقابل هدف في مباراة الذهاب على استاد سانتياغو برنابيو لكنهم رغم صعوبة مواجهة الإياب في فرنسا سيعبرون. ريـال مدريد فريق يملك خبرة كبيرة في دوري الأبطال وأتوقع أن يلعبوا المباراة النهائية للمرة الثالثة على التوالي".

وأخيراً اعترف شنايدر أن الأرجنتيني ليونيل ميسي أفضل من البرتغالي كريستيانو رونالدو قائلاً : "في السابق كنت أقول ان كريستيانو أفضل لأن ميسي يلعب في برشلونة حيث إن أسلوبهم مبني حوله ويساعده، لكن الآن أريد أن أعترف بأن ميسي هو الأفضل عند مقارنته برونالدو".

التعليقات

مقالات
السابق التالي