استاد الدوحة
كاريكاتير

بمشاركة بعض من مدربي أندية دوري النجوم.. اختتام فعاليات الدورة الآسيوية لمعادلة الرخصة التدريبية «A»

المصدر: نزار عجيب

img
  • قبل 7 شهر
  • Tue 06 March 2018
  • 10:13 AM
  • eye 557

اختتمت مؤخرا بمقر نادي مسيمير الرياضي فعاليات الدورة التدريبية الاسيوية لمعادلة الرخصة A لمدربي كرة القدم والصادرة من الاتحادات غير الآسيوية أو الأوروبية وبنفس فئتها الآسيوية، والتي نظمها الاتحاد القطري لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد الآسيوي للكرة بمشاركة 24 دارسا، من بينهم بعض مدربي اندية دوري النجوم وعلى رأسهم عادل السليمي مدرب نادي المرخية وناصيف البياوي مدرب نادي الخور, وشهدت الدورة اقامة العديد من الحصص النظرية والعملية والورش المختلفة.

وحضر حفل الختام السيد فهد ثاني الزراع مدير إدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم وكل من المحاضر القطري الآسيوي أحمد عمر شاكر الذي أشرف على تقديم محاور الدورة النظرية والعملية والمحاضر المساعد الكابتن حازم حربة.

 

فهد ثاني: للمدرب دور كبير في عملية التطوير

أكد السيد فهد ثاني في كلمة الختام التي ألقاها للدارسين على أهمية دور المدرب في عملية التطوير ورفع مستوى اللعبة، حيث يعد المدرب العنصر الأساسي في عملية التطوير ويجب عليكم كمدربين أن تثقوا بقدراتكم وفكركم وفلسفتكم التدريبية وتنميتها بشكل مستمر والعمل على تطويرها من خلال العلم والمعرفة وتبادل الخبرات والمعلومات وهي تعد سلاح المدرب الناجح وأيضا سيكون لها مردود إيجابي في رفع مستوى لعبة كرة القدم وبالتالي المساهمة بفعالية في تحقيق الرؤية الفنية للاتحاد القطري لكرة القدم من خلال تطوير وصقل المواهب الناشئة لتكون قاعدة للمنتخبات الوطنية وتمكينها من المنافسة على كافة الأصعدة وتحقيق الإنجازات الوطنية.

مشيرا في الوقت ذاته الى حرص الاتحاد القطري على تقديم كامل الدعم للمدربين والوقوف بجانبهم حتى الوصول الى أعلى المستويات من خلال الحصول على الشهادات التدريبية المتقدمة. وأشاد بالتعاون المثمر بين الاتحادين الآسيوي والقطري في سبيل الارتقاء بالكوادر التدريبية، معربا عن شكره وتقديره للاتحاد الآسيوي على الإشراف وللاتحاد القطري للكرة على التنظيم، كما توجه بالشكر للمحاضر الكابتن أحمد عمر والمحاضر المساعد الكابتن حازم حربة على جهودهما المبذولة في رفع مستوى العمل التدريبي من خلال نقل خبراتهما العملية والنظرية للمدربين.

 

أحمد عمر: الاتحاد القطري يقوم بدور كبير لتأهيل المدربين

من جانبه، تحدث السيد المحاضر أحمد عمر قائلا: أثمن وأقدر الدور الإيجابي لاتحاد الكرة من خلال إدارة التطوير في تأهيل وإعداد المدربين فنيا وتهيئة كافة الظروف الملائمة لذلك وارجو من المدربين الاستفادة المثالية من المكتسبات العلمية التي تحققت من خلال هذه الدورة وترجمتها على أرض الواقع والمساهمة في تطوير لعبة كرة القدم.

وقال: في الختام أتوجه بالشكر الى الاتحاد القطري لكرة القدم وللسيد فهد ثاني على الثقة وتسهيل كافة الأمور المتعلقة بالدورة، متمنيا للدارسين التوفيق والسداد في عملهم القادم مع الاندية او فرق الفئات السنية المختلفة.

 

عادل السليمي: نسعى لكي نكون على قدر الثقة

كما تحدث الكابتن عادل السليمي بالنيابة عن باقي زملائه المشاركين في الدورة، معربا عن شكرهم وتقديرهم للقائمين على الدورة، ومؤكدا على مدى حرصهم الشديد لكي يكونوا على قدر الثقة التي منحت لهم وأنهم لن يدخروا أي جهد في سبيل تحقيق رؤية وأهداف الاتحاد القطري لكرة القدم.

الجدير بالذكر أن هذه الدورة وفرت حلا للمدربين العاملين في الأندية القطرية والحاملين لشهادات تدريب غير آسيوية أو أوروبية للحصول على الشهادة الآسيوية التي تعادل شهاداتهم بعد تقييم مستواهم الفني والذي سيكون له الأثر الإيجابي على كرة القدم القطرية.

المشاركون بالدورة لمعادلة الرخصة A: عادل السليمي، ناصيف البياوي، طلال القرقوري، اسامة مسعد، أكرم ملوق، امين بابكر، أنيس الزرقاطي، زيدان النبوي، سامي الحبوبي، سرحان بوصرصار، طارق المرابط، طارق خليل، الطيب عناني، عبدالحق بن بلا، عبدالعالي بن عبود، علاء حسب توفيق، كريم المرابط، محرز بن مسعود، محمد مديح، منذر الكحلة، مهدي مجدوب، ميلود آيت صالح، نبيل صالح، وليد عبدالعزيز.

التعليقات

مقالات
السابق التالي