استاد الدوحة
كاريكاتير

صدامات الكبار المحتملة في نصف النهائي.. قرعة متوازنة للنسخة السادسة والأربعين من كأس الأمير

المصدر: محمود الفضلي

img
  • قبل 3 شهر
  • Thu 12 April 2018
  • 10:12 AM
  • eye 421

سحبت امس قرعة النسخة السادسة والأربعين من كأس الامير للموسم الحالي 2017 - 2018 في فندق روتانا سيتي سنتر بحضور سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والاسيوي لكرة القدم وهاني بلان وعبدالعزيز البوعينين عضوي المكتب التنفيذي في الاتحاد ومنصور الانصاري امين عام الاتحاد وحمد المناعي رئيس لجنة المسابقات وعلي حمود النعيمي رئيس قسم المسابقات وعدد كبير من مسؤولي ومدربي الاندية الـ16 المشاركة في القرعة بالإضافة الى رجال الإعلام.

ورسمت القرعة مسارات الفرق في البطولة الغالية حسب مراكزها في مسابقتي دوريي الدرجة الأولى والثانية، حيث كانت البداية مع فرق الدرجة الثانية الثلاثة بالإضافة الى الشمال المتأهل من المرحلة الأولى (الدور التمهيدي) على حساب معيذر، لتواجه الفرق الاربعة التي احتلت المراكز من التاسع وحتى الثاني عشر بدوري نجوم QNB في المرحلة الثانية على ان يلتقي المنتصرون في المرحلة الثانية الفرق الاربعة التي احتلت المراكز من الخامس وحتى الثامن بدوري نجوم QNBضمنمنافسات المرحلة الثالثة، فيما ستتواجه الفرق المتأهلة من المرحلة الثالثة مع فرق دوري نجوم QNB صاحبة المراكز من الأول وحتى الرابع في المرحلة الرابعة التي تسبق الدور نصف النهائي.

 

دروب متكافئة..ومسار العراقة الأكثر لفتاً للأنظار

رسمت القرعة مسارات متكافئةللفرق الـ16 المشاركةفي البطولة، وفرضت مواجهة محتملة بين السد حامل لقب النسخة الاخيرة والدحيل بطل دوري نجوم QNB  في نصف النهائي، على اعتبار ان كل فريق جاء في مسار منفصل، في حين ثمة إمكانية ان يتكرر مشهد نهائي النسخة الماضية ببلوغ السد والريان العرض الأخير.

وحسب مسارات الفرق وفقاً للقرعة فثمة درب تفوح منه رائحة العراقة بمواجهة قطر والوكرة في المرحلة الثانية على ان يلتقي الفائز منهما بالعربي في المرحلة الثالثة على ان يواجه المتأهل من تلك المرحلة فريق الريان لبلوغ نصف النهائي..في حين حمل المسار الاول مواجهة الأهلي ومسيمير في المرحلة الثانية على ان يتأهل الفائز منهما لملاقاة السيلية في المرحلة الثالثة، في حين سيواجه المتأهل من هذا المسار فريق الغرافة للعبور الى نصف النهائي الأول الذي سيعرف مواجهة المتأهلين من المسارين الاول والثاني.

وأنجبت القرعة مسارا ثالثا سيعرف مواجهة المرخية والشمال في الدور الأول على ان يلاقي المتأهل منهما فريق الخور على أن يواجه المتأهل من هذا المسار فريق السد من اجل بلوغ نصف النهائي الثاني، في حين حمل المسار الرابع والأخير مواجهة الخريطيات والشحانية في المرحلة الأولى على ان يلتقي المتأهل منهما بأم صلال على ان يواجه المتأهل من هذا المسار فريق الدحيل بطل دوري نجوم QNB من اجل بلوغ نصف النهائي الثاني الذي سيشهد لقاء المتأهلين من المسارين الثالث والرابع.

ويبقى مسار العراقة الاكثر لفتا للانظار على اعتبار انه يضم ثلاثة من الفرق التي سبق لها وان توجت باللقب (قطر مرتين، العربي ثماني مرات،الريان 6 مرات، الى جانب فريق الوكرة الذي خاض المباراة النهائية ست مرات من قبل).

 

انطلاق منافسات المرحلة الثانية.. 23 إبريل

تنطلق منافسات المرحلة الثانية من النسخة السادسة والأربعين من كأس الأمير يوم الإثنين 23 إبريل الجاري بمواجهتين تحمل إحداهما عراقة كبيرة وهي التي تجمع الوكرة بقطر الساعة الثامنة مساء على استاد سحيم بن حمد، تسبقها مواجهة الأهلي ومسيمير الساعة الخامسة والربع على الملعب ذاته.

فيما تختتم منافسات المرحلة الثانية يوم الثلاثاء 24 إبريل بمواجهتين، تجمع الأولى الشمال المتأهل من المرحلة التمهيدية على حساب معيذر مع المرخية الساعة الخامسة والربع على استاد حمد الكبير في النادي العربي، تعقبها مواجهة الشحانية مع الخريطيات الساعة الثامنة مساء على الملعب ذاته.

في حين تقام المرحلة الثالثة التي ستشهد ظهور الفرق صاحبة المراكز من الخامسوحتى الثامن على سلم ترتيب دوري نجومQNB يومي 28 و29 إبريل الجاري، حيث يلتقي في اليوم الأول الفائز من مباراة الاهلي ومسيمير مع السيلية الساعة الخامسة والربع على استاد عبداللـه بن خليفة بنادي لخويا، في حين يلتقي الفائز من قطر والوكرة مع العربي الساعة الثامنة على الملعب ذاته، فيما يشهد اليوم الموالي 29 إبريل مواجهة الفائز من المرخية والشمال مع الخور الساعة الخامسة والربع على استاد حمد الكبير، تعقبها مباراة الفائز من الخريطيات والشحانية مع أم صلال الساعة الثامنة مساءً.

اما المرحلة الثالثة فتقام يومي 3 و4 مايو، حيث يشهد اليوم الاول مواجهة الغرافة مع الفائز من المباراة الخامسة (الاهلي ومسيمير- السيلية) الساعة الخامسة والربع على استاد عبداللـه بن خليفة، تعقبها مباراة الريان مع الفائز من المباراة السادسة (قطر والوكرة – العربي)، في حين يشهد اليوم الثاني مواجهة السد مع الفائز من المباراة السابعة (المرخية والشمال – الخور) الساعة الخامسة والربع على استاد حمد الكبير، تعقبها مباراة الدحيل مع الفائز من المباراة الثامنة (الخريطيات والشحانية – أم صلال) على الملعب ذاته.

اما نصف النهائي الأول فيقام يوم 11 مايو الساعة السابعة مساء على استاد جاسم بن حمد، في حين يقام نصف النهائي الثاني يوم 12 مايو على الملعب نفسهوفي التوقيت ذاته، في حين تقام المباراة النهائية يوم 19 مايو على استاد خليفة الدولي للمرة الثانية تواليا بعدما تمت إعادة تجهيز الاستاد ليكون اول ملاعب مونديال قطر 2022.

 

سعود المهندي: البطل الجديد ظاهرة صحية..وأتوقع مفاجآت

أكد سعود المهندي نائب رئيس الاتحادين القطري والاسيوي لكرة القدم أن قرعة النسخة السادسة والأربعين من كأس الأمير التي سحبت أمس جاءت متوازنة رغم انها فرضت بعض الصعوبات على فرق مثل الوكرة وقطر اللذين سيتواجهان في المرحلة الثانية على ان يلاقي الفائز منهما فريق العربي ليتأهل الفائز لمواجهة الريان.

وشدد المهندي على أن الآلية الحالية لقرعة أغلى البطولات تعتبر الأفضل من حيث الظهور المتأخر للفرق حسب مراكزها على جدول ترتيب دوري نجومQNB ، مشيراً الى ان فرق المربع الذهبي تظهر في منافسات أخرى على غرار دوري ابطال اسيا وكأس قطر، وبالتالي لن يكون من العدالة خوضها نفس عدد المباريات التي تخوضها الفرق الأخرى التي ليس لديها التزامات.

واوضح المهندي: ربما تبدو القرعة المفتوحة للوهلة أنها الطريقة المثلى لبطولات الكؤوس، لكن في الوقت ذاته قد لا تحقق تلك القرعة العدالة بالنسبة لفرق المربع التي عادة ما تكون امام التزامات وارتباطات بمناسبات اخرى كدوري ابطال اسيا وكأس قطر، وبالتالي ارى ان الطريقة الحالية بالقرعة الموجهة التي تؤجل ظهور الفرق حسب مراكزها الطريقة الافضل.

واضاف المهندي: يجب ان نأخذ بعين الاعتبار أيضاً تباين المستويات الفنية بين الفرق، وبالتالي فإن ظهور الأندية صاحبة المراكز المتقدمة بوقت مبكر من منافسات بطولة كأس الأميرقد يخلف نتائج كبيرة، لذا تبقى القرعة الحالية هي الأنسب.

وتمنى المهندي ان يظهر بطل جديد للنسخة الحالية من كأس الأمير، معتبراً ان هذا الامر يعد ظاهرة صحية، مطلقاً توقعات شخصية بحصول مفاجآت، مشيراً الى ان كرة القدم تعرف بطبيعتها امورا غير مألوفة، مستشهداً بخروج برشلونة الإسباني من مسابقة دوري ابطال اوروبا بشكل غير متوقع امام روما الإيطالي.

 

هاني بلان: كأس الأمير أغلى البطولات.. والفوز بلقبها شرف كبير  

تمنى هاني طالب بلان عضو اللجنة التنفيذية باتحاد كرة القدم – الرئيس التنفيذي لمؤسسة دوري نجوم قطر، التوفيق لكل الفرق في بطولة كأس الأمير المفدى التي  تحمل اسماً عزيزاً على الجميع وتعتبر أغلى البطولات وفخرها.

وأكد بلان ان بطولة كأس الأمير تختلف عن منافسات الدوري الذي يعتمد على النفس الطويل وفق فرص مواتية لتصحيح المسار مع كل مرحلة من المراحل المتتالية التي تلعب تباعا، بيد ان بطولات الكأس حسب نظامها الذي يقوم على اساس خروج المغلوب لا تحتمل التعويض، وتعتمد على ان ترمي الفرق بكل ثقلها في المباراة التي تلعبها ومحاولة بذل اقصى الجهود الممكنة من أجل تحقيق الانتصار والتأهل الى المرحلة الموالية.

وعن احتمال تصادم الدحيل بطل الدوري، ووصيفه السد في نصف نهائي البطولة، قال بلان بأن الفريقينبالتأكيد سيسعيان للفوز باللقب الغالي كما هي امنية كل الفرق المشاركة في البطولة الغالية على الجميع، وأن السد يرغب بالتأكيد في المحافظةعلى اللقب الذي فاز به الموسم الماضي، في حين يتطلع الدحيل الى تحقيق الثنائية ليجمع الكأس مع الدوري، وهذه تطلعات مشروعة للفريقينولكن لا أحد يمكنه التنبؤ بما سيحصل في البطولة ومن يفوز بلقبها، مشيرا الى ان نيل لقب البطولة شرف كبير تسعى كل الفرق لنيله.

 

أحمد البوعينين: اللقب محصور بين الأربعة الكبار

أكد أحمد عبدالعزيز البوعينين عضو مجلس إدارة الاتحاد القطري لكرة القدم أن قرعة النسخة الحالية من كأس سمو الامير جاءت متوازنة، لافتا الى ان حظوظ الفرق في المرحلة الأولى تبدو متساوية، بيد ان الافضلية ستكون في المراحل المتقدمة للفرق التي احتلت المراكز الأربعة الاولى في النسخة المنتهيةمن دوري نجومQNB  عطفا على المستويات الفنية التي تتوافر عليها تلك الفرق.

وحول نظام القرعة، أوضح البوعينين ان النظام الحالي يبقى الأنسب خصوصا ان لجنة المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم راعت التزامات فرق مقدمة جدول ترتيب الدوري سواء على الواجهة القارية من خلال المشاركة بدوري ابطال اسيا او على الواجهة المحلية من خلال المشاركة في بطولة كأس قطر المخصصة لفرق المربع الذهبي للدوري.

وحول إمكانية ظهور بطل جديد يتوج لاول مرة باللقب، استبعد البوعينين حدوث هذا الامر، مؤكدا في الوقت ذاته أن اللقب لن يخرج عن الفرق الأربعة الكبيرة التي احتلت مقدمة ترتيب دوري نجوم QNB والتي تبدو مرشحة وفق العادة لان يكون بطل النسخة الحالية من كأس الأمير من بينها.

 

حمد المناعي: البطولة ستعرف الإثارة منذ الانطلاقة

أكد حمد المناعي رئيس لجنة المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم أن قرعة النسخة الحالية من كأس الامير عرفت توازنا كبيرا، لافتا الى ان الإثارة ستكون حاضرة في وقت مبكر من المنافسات بعد خصوصية المواجهات في الادوار الأولى من البطولة.

وأوضح المناعي ان البطولة ستكون فرصة كبيرة لكل الفرق في التسابق لنيل شرف التتويج باللقب الغالي وضمان مقعد في النسخة المقبلة من دوري ابطال اسيا 2019، لافتا الى الخصوصية التي سيحظى بها النهائي الذي سيقام خلال شهر رمضان المبارك.

وتوقع المناعي حدوث مفاجآت في الادوار المتقدمة من البطولة عندما تظهر فرق مقدمة ترتيب دوري نجوم QNB، مشددا على ان النظام الحالي للقرعة يبقى الانسب بالنسبة لكل الفرق خصوصا ان لجنة المسابقات وضعت في الاعتبار التزامات فرق مقدمة الترتيب بخوض منافسات النسخة الحالية من دوري ابطال اسيا خلافا الى منافسات كأس قطر.

 

علي حمود: النسخة الحالية قد تعرف بطلاً جديداً

أكد علي حمود النعيمي رئيس قسم المسابقات في الاتحاد القطري لكرة القدم أن قرعة كأس الأمير وازنت بشكل كبير بين حظوظ الفرق عندما رسمت مسارات منطقية دون ان تمنح الأفضلية لفريق على آخر.

وأوضح النعيمي أن البطولة قد تشهد إحدى المواجهات الكلاسيكية في الكرة القطرية بين العربي والريان لحساب ربع النهائي في حال استطاع فريق الأحلام تجاوز الفائز من مواجهة قطر والوكرة التي ستلعب ضمن المرحلة الأولى.

واشار النعيمي الى انه بالإمكان ان تعرف النسخة الحالية من البطولة مفاجآت، معتبرا انه قد تعرف البطولة بطلا جديدا خلافا للنسخة السابقة التي ظفر بها السد، متمنيا لكل الفرق ان تستغل البطولة باعتبارها مسك ختام الموسم من أجل تحقيق نتائج لافتة ترضي الانصار.

التعليقات

مقالات
السابق التالي