استاد الدوحة
كاريكاتير

عاصم مادبو لـ«استاد الدوحة»: تعلّمنا من «السداسية».. والكأس أفضل تعويض لجمهور الغرافة

المصدر: فؤاد بن عجمية

img
  • قبل 2 شهر
  • Thu 10 May 2018
  • 8:57 AM
  • eye 299

تجربتي مع الفهود مختلفة عن سابقاتها وأعتبرها ناجحة تماماً

 

سيكون الوصول إلى نهائي كأس الأمير للمرة الأولى منذ 2012 مطلبا ملحّا للغرفاوية بعد خيبتي الخروج من دوري أبطال آسيا والخسارة الثقيلة أمام الدحيل في كأس قطر.. وفي هذا السياق، يؤكد لاعب خط وسط الفهود عاصم مادبو، أن كأس الأمير ستكون أفضل تعويض لجمهور النادي عن الإخفاقين الماضيين.

مادبو تحدث في هذا الحوار الذي أجرته معه «استاد الدوحة» عقب فوز الغرافة على مسيمير في ربع نهائي كأس الأمير عن المتاعب التي واجهها الفهود أمام الحصان الأسود للبطولة، كما تحدث عن المباراة القادمة أمام الريان وعن السقوط المدوّي أمام الدحيل بسداسية والدروس التي تعلمها الفريق من تلك المباراة.

وأعرب مادبو في آخر هذا الحوار عن رضاه التام عن تجربته مع الغرافة خلال الفترة الماضية، مؤكدا أنها كانت تجربة ناجحة بسبب مشاركته المستمرة مع الفريق على عكس تجاربه السابقة.

 

مباراتكم أمام مسيمير في ربع نهائي كأس الأمير جاءت أصعب مما هو متوقع.. ماذا يمكن أن تقول عن ذلك اللقاء؟

في الحقيقة أود أن أشكر اللاعبين على المجهودات التي بذلوها.. بصراحة لم نكن نتوقع أن يكون التأهل سهلا لأن مسيمير قطع شوطا كبيرا في هذه البطولة، وأخرج فريقين كبيرين هما الأهلي والسيلية.. كنا نتوقع أن المباراة ستكون صعبة، لكن ليس إلى هذه الدرجة.. أهدرنا فرصا بالجملة، وكلما كانت تمر دقيقة دون أن نسجل كانت المباراة تصبح أصعب.. الحمد لله، ركزنا كثيرا على الكرات العرضية ومنها جاء هدف الفوز في آخر المطاف.

كان واضحا أمام مسيمير أن فريقكم تعوزه الحلول الهجومية رغم السيطرة شبه المطلقة على مجريات اللعب والمحاولات المتعددة.. ألا يبعث ذلك على القلق؟

حسب رأيي، طريقة لعب مسيمير والخطة الدفاعية التي انتهجها وتواجد لاعبيه بكثافة على مقربة من منطقة جزائهم كلّها أمور جعلت مهمتنا صعبة سواء بالكرة أو بدون كرة، والحل الوحيد كان العرضيات والتسديد من خارج المنطقة، حيث اننا لم نتمكن من القيام بجمل تكتيكية مكتملة، والحمد لله أن العرضيات صنعت الفارق.

هل يمكن القول إن الخسارة العريضة بالستة في نصف نهائي كأس قطر أمام الدحيل مازالت تلقي بظلالها السلبية على الفريق؟

نحن بصراحة نسينا تلك الخسارة.. لكل مباراة ظروفها في حقيقة الأمر، ولأكون دقيقا فإننا نسينا تلك المواجهة لكننا تعلمنا منها.

ماهو أهم شيء تعلمتموه من تلك المباراة؟

تعلمنا ألا نتراخى ولو دقيقة واحدة طوال المواجهة.. كنا نلعب أمام فريق كبير، ويمكن القول إن قلة التركيز في بداية الشوط الثاني أدت إلى تغيير مجرى المباراة.

هل كانت هناك تعليمات بالاندفاع نحو الهجوم بين الشوطين؟

لا أبدا.. كانت التعليمات بأن نواصل اللعب بطريقتنا المعتادة، كنا نلعب بطريقة ممتازة في الشوط الأول، وخلقنا فرصا وكنا مستحوذين على الكرة، لكن الهفوة في بداية الشوط الثاني غيّرت مجرى المباراة كما قلت.

ماذا عن مباراتكم القادمة مع الريان في نصف النهائي؟

مباراتنا مع الريان مباراة كبيرة وجماهيرية، وأعتقد أنها ستكون من أجمل مباريات الموسم الحالي.. الريان فريق كبير وقد رأيناه في مباراته أمام العربي كيف حسم الأمور وحقق فوزا صريحا بثلاثية نظيفة.. أعتقد أن حظوظ الفريقين متساوية من كل النواحي وصاحب النفس الطويل هو الذي سيفوز بالمباراة، حسب رأيي.

هل يمكننا القول إن المسؤولية الملقاة على عاتقكم كبيرة لأن كأس الأمير هي الفرصة الأخيرة لإنقاذ الموسم وإرضاء جمهور الغرافة؟

نحن كان هدفنا الوصول إلى نصف النهائي ومن ثمة السعي نحو التتويج، ومن المؤكد أن الحصول على لقب كأس الأمير سيكون أفضل تعويض للإخفاق الذي حصل في كأس قطر وفي دوري أبطال آسيا.. هذه البطولة ستكون إنجازا رائعا لنا كلاعبين وللجمهور ولكل الغرفاوية.

صحيح أن الموسم لم ينته بعد، لكن هل من تقييم لتجربتك مع الغرافة؟

أعتبرها ناجحة وأنا راض تماما عن هذه التجربة خصوصا من ناحية المشاركة باستمرار في المباريات.. في فترة الاحتراف الخارجي كنت أشارك مع المنتخب لكن على صعيد الأندية لم أكن أشارك، لكن الآن مع الغرافة اختلفت الأمور تماما وصرت ألعب أساسيا بشكل متواصل، وهذه المشاركات هي التي يتعلم منها اللاعب.. الحمد لله حققنا المركز الرابع في الدوري وقد وصلنا إلى نصف نهائي كأس الأمير.. هناك أشياء إيجابية تجعلني أشعر بالرضا التام.

التعليقات

مقالات
السابق التالي