استاد الدوحة
كاريكاتير

في إطار الزيارات الترويجية المتواصلة .. كأس الأمير في ضيافة قطاع أمن الملاعب

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sat 12 May 2018
  • 10:08 AM
  • eye 182

الكواري: أمن الملاعب لهم الدور الأكبر في توفير السلامة بملاعبنا

العذبي: نهائي كأس الأمير يؤكد على قدراتنا التنظيمية والزيارة أثلجت صدورنا

 

حلت كأس الأمير في مقر أمن الملاعب التابع لإدارة أمن المنشآت والهيئات بوزارة الداخلية، في إطار الزيارات الترويجية التي يقوم بها وفد الاتحاد القطري لكرة القدم للكأس الغالية والمباراة النهائية، والتي انطلقت منذ فترة تحت شعار «الكاسلكل الناس»، وجاءت الجولة هذه المرة لتسلط الضوء على قطاع غاية في الأهمية ويعتبر شريكاً رئيساً في نجاح أي بطولة ينظمها الاتحاد، وهو أمن الملاعب الذي يمثل حجر الزاوية في الخروج بالمباريات - على اختلافها - إلى بر الأمان.

وترأس وفد الاتحاد القطري لكرة القدم في الزيارة السيد خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال بالاتحاد، وضم الوفد بعضاً من ممثلي إدارة التسويق والاتصال وهم فضالة الفضالة وعبدالرحمن عبدالجبار ونبيل قايد، بالإضافة إلى كوكبة من لاعبي أنديتنا وهم: موسى هارون وسعود فرحان لاعبا الريان، وأحمد علاء لاعب الغرافة، وإسماعيل محمد لاعب الدحيل .

وهو ما أضفى على الزيارة طابعاً خاصاً واهتماماً كبيراً، لاسيما مع اقتراب العد التنازلي للمباراة النهائية التي يستضيفها استاد خليفة الدولي في التاسع عشر من الشهر الجاري، وكان في مقدمة مستقبلي وفد الاتحاد مرحبين بكأس الأمير - في زيارة أولى من نوعها - العميد علي خجيم العذبي مدير إدارة أمن المنشآت والهيئات والنقيب مبارك بلال العلي، والنقيب برهان صالح تركي من أمن الملاعب، وبتواجد لفيف من ممثلي القطاع من الضباط والمجندين.

 

 

أمن الملاعب عامل مهم في أي نشاط

تأتي هذه الزيارة لقطاع أمن الملاعب إيماناً من الاتحاد بالدور الكبير الذي يقوم به في الحركة الرياضية بشكل عام وكرة القدم بشكل خاص، حيث إن أمن الملاعب عامل أساسي في نجاح أي نشاط أو تجمّع أو فعالية رياضية، وبدون الأمن يكون البديل هو الفوضى، وبالتالي فإن تأمين الفعاليات الرياضية يأتي في مقدمة أولويات نجاح أي تجمع رياضي من خلال ابتكار نظام أمني محكم لملاعبنا يكون له مردود إيجابي على رياضتنا، وعلى الاتحادات المختلفة وإدارات الأندية وعلى الجمهور والرياضيين عموماً .

وحظيت الزيارة باستقبال حار ومميز من الجميع، الذين أكدوا على أهمية الزيارات الترويجية التي يقوم بها الاتحاد في تعزيز وغرس الكثير من المعاني والأهداف التي ترتقي بها البطولة الغالية في نفوس الجماهير، بما لا يدع مجالاً للشك بأنها أغلى البطولات، وهو ما أكدته رغبة مسؤولي أمن الملاعب في التقاط الصور التذكارية مع الكأس الغالية، بل كانت هناك العديد من الحوارات والنقاشات عن البطولة.

 

الكواري: المباريات ستكون في أبهى حلة تنظيمية

صرح السيد خالد مبارك الكواري مدير إدارة التسويق والاتصال فقال: في البداية أحب أن أتوجه بخالص التقدير والشكر لإدارة أمن المنشآت والهيئات ممثلة في العميد علي خجيم العذبي مدير الإدارة، وقطاع أمن الملاعب، على جهودهم الحثيثة في سبيل الخروج بالمباريات إلى بر الأمان وفي أبهى حلة تنظيمية، ليكون هذا الهدف قاسماً مشتركاً مع أهداف الاتحاد القطري لكرة القدم، لنؤكد على أهمية دور أمن الملاعب الذي أصبح علماً يدرّس وجزءاً أساسياً من المنظومة الأمنية، حيث أصبح تأمين الملاعب نظاماً وإجراءات عملية دقيقة وعلمية مدروسة تتشارك فيه أطراف عديدة.

وأضاف الكواري: مع اقتراب العد التنازلي لنهائي كأس الأمير، يسعدنا أن ندعو كافة الجماهير من المواطنين والمقيمين للتوافد إلى استاد خليفة الدولي وقضاء أمسية كروية بأجواء رمضانية رائعة في المباراة النهائية التي ستقام في التاسع عشر من مايو الجاري، حيث ستكون هناك العديد من الفعاليات والأنشطة التي ستلقى إعجاب الجماهير ومشاركة العائلات والأطفال في هذا الكرنفال الرائع.

 

 

العذبي: سنقوم بالمزيد من التعاون المثمر

تحدث العميد علي خجيم العذبي مدير إدارة أمن المنشآت والهيئات فأعرب عن سعادته بتواجد كأس الأمير في قطاع أمن الملاعب وهو ما يعبر بصدق عن الشعار الذي أطلق على الحملات الترويجية «الكاس لكل الناس»، لتبقى بطولة كأس الأمير تلك البطولة الغالية على قلوبنا جميعاً مسك الختام في كل موسم رياضي، وهو ما يحتم علينا مزيداً من التعاون المثمر والبناء للخروج بنهائي كأس الأمير في أبهى حلة تنظيمية من النواحي كافة .

وأوضح العذبي: تم تأسيس قسم أمن الملاعب الذي يتبع لإدارة الحراسات العامة في العام 1990م باعتبارها إحدى الإدارات المنوط بها حراسة وتأمين المؤسسات والهيئات المختلفة في إطار من الشراكة المجتمعية القائمة على التواصل المستمر مع مختلف الفئات والفعاليات،حيث تم انشاء القسم ليواكب التطور والنهضة الكبيرة في الرياضة وتغطية البطولات التي تقام على أرض دولة قطر بمهنية وتخصصية.

 

استمرار الجولات حتى موعد النهائي

يعني مصطلح أمن الملاعب المحافظة على سلامة الجمهور وسلامة المرافق الرياضية، إضافة إلى أمن الرياضيين المتنافسين (لاعبون وحكام وإداريون)، وكذلك تأمين وحماية الشخصيات الهامة التي قد تحضر الفعاليات المختلفة .

هذا وتستمر الجولات الترويجية لكأس الأمير طوال الفترة الحالية وحتى اقتراب موعد المباراة النهائية، والتي تشمل زيارة المدارس القطرية والمدارس الخاصة، وكذلك الأندية الرياضية، والجولات الميدانية في ضيافة مقار رعاة كأس الأمير، وغيرها من المؤسسات الأخرى، لاسيما أن بطولة كأس الأمير تضفى أجواء من المشاركة المجتمعية مع جميع شرائح المجتمع القطري المتعددة، لتعبر الجولات – بحق – عن شغف الجميع بأغلى البطولات، وتبقى البطولة الغالية الحدث الأهم ومسك الختام لكل موسم رياضي .

التعليقات

مقالات
السابق التالي