استاد الدوحة
كاريكاتير

بولنت: أعلن رحيلي عن الغرافة.. والريان استفاد من أخطائنا

المصدر: عبدالمجيد آيت الكزار

img
  • قبل 1 اسبوع
  • Sun 13 May 2018
  • 8:53 AM
  • eye 163

أكد الدانماركي مايكل لاودروب مدرب الريان أن فريقهاستحق الفوز على الغرافة بثلاثية نظيفة والتأهل إلى المباراة النهائية لكأس الأمير التي سيواجه فيها الدحيل يوم السبت المقبل على استاد خليفة الدولي.

وقال لاودروب في المؤتمر الصحفي بعد المباراة بأن «الرهيب» لعب مباراة جدية وحقق فيها نتيجة رائعة لان الفوز على الغرافة بثلاثة أهداف دون رد ليس بالأمر الهين.

وأوضح أن الريان بدأ بشكل جيد وأحرز هدفا مبكرا منحه الكثير من الثقة في النفس في إدارة وتسيير باقي مجريات الشوط الأول الذي أهدر فيه فرصا أخرى سانحة للتهديف الأمر الذي اعتبره نقطة سلبية فيه.

وتابع لاودروب أن الغرافة بعدما كان متأخرا في الشوط الثاني بهدفين دون رد كان قريبا من تقليص الفارق عبر لاعبه الهولندي ويسلي شنايدر غير أن الحارس عمر باري تألق في إنقاذ مرمى الريان وحافظ على نظافة شباكه.

واعتبر المدرب الدانماركي أن إحراز ثلاثة أهداف على الغرافة بعد الأهداف الثلاثة التي أحرزها على العربي في ربع النهائي يدلان على أن الريان حقق إنجازا جيدا في كأس الأمير في انتظار المباراة النهائية طبعا.

وعن مواجهة الدحيل قال إنه بعدما بلغ الريان المباراة النهائية للعام الثاني على التوالي سيعمل على تحضير فريقه وإعداده للمواجهة الصعبة جدا التي تنتظره أمام أقوى فريق بقطر.

وأضاف أن الدحيل فريق رائع حقق الثنائية هذا العام (الدوري وكأس قطر) ويواصل حصد النتائج الجيدة في دورى ابطال اسيا ولم يخسر في البطولات الثلاث ويتوافر على لاعبين أقوياء في كل الخطوط واساسيين واحتياطيين أيضا بدليل أن مدربه في مباراة نصف نهائي كأس الأمير أمام السد ترك بدكة البدلاء في بداية المباراة كلا من كريم بوضياف والهداف يوسف العربي.

وشدد على أن الريان يتوافر بدوره على لاعبين جيدين وسيخوض الإعداد بشكل قوي وجدي من أجل أداء مباراة جيدة أمام الدحيل.

ورفض المدرب الدانماركي تقديم أي وعد بالفوز والتتويج باللقب الغالي قائلا إن الشيء الوحيد الذي يعد به هو العمل الجاد والإعداد اللائق وتجهيز فريقه للعب مباراة جيدة، أما النتيجة فتظل في علم الغيب وبما أن الأمر يتعلق بمباراة نهائية فربما قد تحسمها تفاصيل وجزئيات بسيطة وصغيرة من الصعب جدا توقعها.

واختتم لاودروب حديثه بالتأكيد على أن اللاعب الكوري كو الذي لم يستطع إكمال المباراة وخرج في شوطها الثاني بسبب الإصابة يحتاج إلى يومين أو ثلاثة من الراحة والعلاج لكي يكون جاهزا للعب المباراة النهائية.

 

بولنت: أعلن رحيلي عن الغرافة.. والريان استفاد من أخطائنا

أعلن المدرب التركي أويغون بولنت انتهاء مهمته مع الغرافة بعد الخسارة أمام الريان بثلاثية نظيفة أمس في المباراة الثانية ضمن منافسات المرحلة الخامسة (نصف النهائي) بكأس الأمير 2018.

وكان نادي الغرافة قد تعاقد مع بولنت في شهر ديسمبر الماضي إلى نهاية الموسم الحالي مع إمكانية التجديد له خلفا للفرنسي جون فرنانديز الذي تم الانفصال عنه بالتراضي بعد أن قاد «الفهود» في القسم الأول من دوري نجوم QNBوكأس QSL 2018.

وشدد المدرب التركي في المؤتمر الصحفي بعد نهاية مباراة الفهود والرهيب والذي أعلن فيه رحيله على أنه بذل قصارى جهده في مهمته الفنية وعمل بجد في تدريب الفهود.

وقال إنه حقق نتائج إيجابية مع الغرافة حيث إنه يعتبر ثاني مدرب يجمع أكبر عدد من النقاط بالقسم الثاني ببطولة الدوري لهذا الموسم وقاده إلى احتلال المركز الرابع والتأهل إلى دوري أبطال آسيا 2019 كما أنه أسهم في إعطاء الفرصة للعديد من اللاعبين الشباب بإشراكهم في المباريات!.

وتابع بولنت - الذي قاد الغرافة أيضا في دوري أبطال آسيا للعام الحالي بيد أنه خرج من دور المجموعات وفشل في التأهل إلى دور الـ16 كما أنه خرج من كأس قطر 2018 بخسارة قاسية أمام الدحيل 1 - 6 - حديثه بالمؤتمر الصحفي الذي حوله إلى مؤتمر وداع له أنه يتمنى التوفيق للغرافة الموسم المقبل في مختلف البطولات التي سيخوضها، كما أنه توجه بالشكر إلى اللاعبين وكافة الرياضيين الذين يسهمون في نهضة الكرة القطرية.

وعن مستقبله التدريبي بعد أن خاض تجربته الثانية بالدوري القطري حيث إنه سبق له أن تولى أولا مسؤولية تدريب أم صلال لمدة ثلاثة أعوام مابين ديسمبر 2013 وديسمبر 2016 قبل أن يصبح مدربا للغرافة، قال إنه كمدرب طموح يتطلع إلى مواصلة التدريب غير أنه لايعلم اين ستكون محطته المقبلة.

واكتفى بولنت عند التعليق على مباراة الغرافة أمام الريان وخسارته فيها بثلاثية نظيفة وإهدار فرصة التأهل للمباراة النهائية لأغلى الكؤوس بالقول ان فريقه دفع ثمن الأخطاء الفردية التي ارتكبها منذ بداية الشوط الأول أمام فريق قوي يتوافر على لاعبين جيدين عرفوا كيف يستفيدون منها في إحراز الأهداف سواء مع بداية الشوط الأول أو الشوط الثاني.

التعليقات

مقالات
السابق التالي