استاد الدوحة
كاريكاتير

الشيخ سلمان بن إبراهيم لـ«استاد الدوحة»: الآسيوي يدعم بشكل أكبر استضافة قطر لمونديال 2022

المصدر: موسكو: عبدالعزيز أبوحمر.. موفد «استاد الدوحة»

img
  • قبل 2 شهر
  • Tue 12 June 2018
  • 1:55 AM
  • eye 312

الاتحاد الآسيوي لن يوجه أعضاءه للتصويت لأي من الملفات المترشحة لمونديال 2026

 

بعد اجتماع مجلس الفيفا في العاصمة الروسية موسكو، التقت «استاد الدوحة» الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

وقال الشيخ سلمان في تصريحاته لـ«استاد الدوحة»: بعد شهر واحد وبعد ان يطوي المونديال أوراقه ستتجه أنظار العالم إلى المونديال المقبل وهو مونديال قطر 2022 وستتوجه الأنظار أيضا إلى دولة قطر المستضيفة للمونديال، والاتحاد الآسيوي يعمل عن كثب مع اللجنة المنظمة للمونديال ونتطلع لدور أكبر في الفترة المقبلة مع بداية العد التنازلي لهذه الاستضافة، ولاشك أننا في الاتحاد الآسيوي سنعمل معا لضمان إنجاح هذا الحدث الذي تستضيفه قارة آسيا.

وقال الشيخ سلمان: موقف الاتحاد الآسيوي من مساندة استضافة قطر لمونديال 2022 ثابت ومعروف.

 

لا للتصويت الآسيوي الجماعي

أكد الشيخ سلمان في حديثه مع «استاد الدوحة» ان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لن يطلب من أعضاء الجمعية العمومية التصويت لملف معين من الملفين المترشحين لاستضافة مونديال 2026 وهما الملف الأمريكي الكندي المكسيكي المشترك وملف المغرب.

وقال الشيخ سلمان: أعضاء الجمعية العمومية سيمارسون حقهم في اختيار الملف الذي يرونه مناسبا ولم يتم طرح موضوع توجيه الأعضاء نحو ملف معين وهي مسؤولية الاتحادات الوطنية لممارسة حقهم في التصويت كما يرونه مناسبا.

 

نساند المنتخبات الآسيوية في روسيا

جدد الشيخ سلمان دعم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم لممثلي الكرة الآسيوية في مونديال روسيا 2018، المنتخب الإيراني والياباني والكوري والأسترالي والسعودي.

ووسط إلحاح من أحد الصحفيين الروس حول رأيه في المباراة الافتتاحية (بين روسيا والسعودية) ومن سيدعمه، شدد الشيخ سلمان على أنه كرئيس للاتحاد الآسيوي بالطبع سيدعم المنتخب السعودي، معتبرا ان لديه حظوظا للخروج بنتيجة جيدة رغم صعوبة المباريات الافتتاحية.

وقال الشيخ سلمان: علي أن أساند منتخبات قارتي التي أترأس اتحادها وأعتقد أنه لو قدم المنتخبان الروسي والسعودي كل ما لديهما فستكون مباراة صعبة للغاية.

 

شبح عودة بلاتيني يخيّم على الفيفا في موسكو

في كواليس الفيفا مع استضافة روسيا لمونديال 2018 وقبل إقامة الكونجرس الـ68 يوم الأربعاء، يخيم شبح عودة الفرنسي ميشيل بلاتيني إلى الواجهة من جديد خاصة بعد أن أعلن مجلس الفيفا عن ترتيبات رئيس الفيفا المقبلة والتي ستتزامن مع كونجرس الفيفا الـ69 في 5 يونيو العام المقبل في باريس.

وكانت محكمة سويسرية قد برأت المرشح السابق لانتخابات الفيفا ميشيل بلاتيني من تهمة الحصول على أموال دون وجه حق من الفيفا، ما رفع التكهنات إلى عودة محتملة لرئيس الاتحاد الأوروبي السابق خاصة أنه لم يتبق على انتخابات الفيفا إلا عام أو أقل.

وإذا قدر لهذا السيناريو ان يرى النور، فأمام بلاتيني حتى 5 فبراير 2019 وهو الموعد المحدد لتقديم المتنافسين على منصب الرئيس لطلبات ترشحهم، فيما أعلن الفيفا أيضا أن 5 مايو 2019 سيكون يوم الإعلان عن الأسماء النهائية التي تمتالموافقة عليها لخوض الانتخابات، أي قبل شهر واحد من إقامة الانتخابات نفسها في 5 يونيو 2019 في باريس.

وبطبيعة الحال، فإن جياني إنفانتينو الرئيس الحالي للفيفا سيترشح لولاية ثانية، لكن يعتقد على نطاق واسع أن المشهد سيتحول إلى الدرجة الرمادية فيما لو بُرئت ساحة بلاتيني بشكل نهائي وستكون المواجهة حتمية بين الفرنسي والسويسري من أصل إيطالي والذي سبق له، أي إنفانتينو، العمل كأمين عام لليويفا بينما كان رئيسه هو الفرنسي ميشيل بلاتيني.

التعليقات

مقالات
السابق التالي