استاد الدوحة
كاريكاتير

«مجلس قطر» في روسيا.. رسالة من الدوحة بأن مونديال 2022 سيكون أكثر من مجرد كأس عالم!

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 3 شهر
  • Sun 08 July 2018
  • 9:13 AM
  • eye 517

في أجواء امتزجت فيها الرياضة بالثقافة القطرية والعربية، يستمر «مجلس قطر» اعتبارا من أمس السبت وحتى نهاية اليوم التالي للمباراة النهائية لمونديال روسيا 2018.

وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن إطلاق سلسلة من الفعاليات والأنشطة الفريدة في العاصمةالروسية موسكو، وذلك تزامناً مع إقامة مونديال روسيا في مبادرة تأتي انطلاقاً من اهتمام اللجنة العليا بتعريف زوار روسيا والمشجعين وعشاق كرة القدم من مختلف دول العالم بماهية بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 والاستاداتوخطط الإرث والاستدامة وأبرز ملامح البطولة ومميزاتها.

كما يعد «مجلس قطر» رسالة من الدوحة للعالم مفادها أن مونديال قطر 2022 لن يكون مجرد بطولة عالمية في كرة القدم، بل تجربة ثقافية وحياتية فريدة في اجواء ودية تضمن أقصى درجات المتعة الكروية.

 

«مجلس قطر».. خليط فريد لهدف كبير

يضم مجلس قطر خليطا فريدا يجسد أهداف قطر في تقديم نفسها كوجهة رياضية وثقافية وتعريف الجماهير العالمية في حملة ترويجية ذات معنى، بالمقاصد السياحية والأنشطة الترفيهية في دولة قطر .

ويقام «مجلس قطر» في حديقة جوركي بموسكو بقلب العاصمة الروسية وبدا في تصميمه محاكاة لشكل بيت الشَّعر العربي التقليدي المعروف في قطر ومنطقة الخليج، وذلك أيضاً في إشارة إلى استاد البيت – مدينة الخور الذي سيرحب بـ60 ألف متفرج خلال مونديال قطر.

ويستضيف مجلس قطر على مدار الأيام المقبلة كبار الشخصيات، والزوار، والإعلاميين لتعريفهم بالهوية والتقاليد وكرم الضيافة التي يشتهر بها الشعب القطري. ويشارك في مجلس قطر عدد من الشركاء المحليين كوزارة الثقافة والرياضة، والهيئةالعامة للسياحة، والخطوط الجوية القطرية، ومتاحف قطر، ومؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، والمؤسسة العامة للحي الثقافي كتارا، وسوق واقف، ومؤسسة الدوحة للأفلام، والاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة الأولمبية القطرية، ومؤسسة أسباير زون، وقنوات بي إن سبورتس، وقنوات الكأس الرياضية، والمركزالدولي للأمن الرياضي.

 

النعيمي: فرصة للتعريف بثقافتنا وتراثنا

في تعليقها على «مجلس قطر»، قالت فاطمة النعيمي، مديرة الاتصال في اللجنة العليا: «تسعى اللجنة العليا بالتعاون مع عدد من الشركاء الرئيسيين من دولة قطر لاستثمار بطولة كأس العالم روسيا 2018 لتعريف جمهور كرة القدم من أنحاء العالم على طبيعة التجربة التي سيحظى بها الزوار عند زيارتهم لقطر لحضور مباريات البطولة.ونهدف من خلال إطلاق هذه الأنشطة والفعاليات بالتزامن مع كأس العالم في روسيا إلى تعريف الجمهور العالمي بدولة قطر، وثقافتها، وتراثها، بالإضافة إلى إطلاعهم على آخر التطوراتوالمستجدات وجهود التحضير لاستضافة البطولة منذ لحظة فوزنا بحق استضافتها عام 2010 وحتى الآن».

وأضافت النعيمي قائلة: «أود أن أتوجه بجزيل الشكر لشركائنا جميعاً والذين سيسهمون في تعريف الزوار من مختلف أنحاء العالم بمجتمع قطر الحيوي، وتاريخها الثقافي الغني، ومرافقها العالمية المطورة. ونأمل أن تسهم هذه الأنشطة في تشجيع الزوار والمشجعين على حضور أول بطولة لكأس العالم لكرة القدم في المنطقة بعد أربعة أعوام تقريباً».

 

أنشطة متنوعة.. ومتحف رقمي عائم

إلى جانب أنه سيكون مقرا للنجوم والزائرين والجماهير، ستقدم اللجنة العليا متحفاً رقمياً عائماً على ضفة نهر موسكوفا قرب حديقة غوركي الروسية الشهيرة. وسيتم اصطحاب زوار المتحف في رحلة ممتعة متعددة الوسائط إلى دولة قطر للتعرف على خطط استضافة البطولة من خلال استعراض صور إنفوجرافيك تظهر على جدران المتحف ثم تختفي تدريجياً في مياه النهر.

كما بدأت اللجنة العليا في إطلاق عدد من البوابات الرقمية التفاعلية في أرجاء مختلفة من الدوحة، وسانت بطرسبرغ، وموسكو. وستتيح هذه البواباتفرصة فريدة أمام الزوار للتواصل بشكل مباشر مع غيرهم من المشجعين وعشاق كرة القدم في المدن المذكورة، بالإضافة إلى تعريف الزوار في روسيا بطبيعة الحياة في قطر. وتم تركيب البوابات التفاعلية في قطر في كل من مطار حمد الدولي، وسوق واقف، وصالة علي بن حمد العطية حيث تستضيف اللجنة العليا حالياً قطر فان زون.
 

التعليقات

مقالات
السابق التالي