استاد الدوحة
كاريكاتير

بعد مشاركته في برنامج الرصد خلال روسيا 2018.. العدساني: تجربة مثمرة ومميزة..وعلينا من الآن تطوير الدوري

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 4 شهر
  • Wed 08 August 2018
  • 9:28 AM
  • eye 395

  • ما حصل في روسيا يدفعنا لبذل مزيد من الجهد لتقديم نسخة مبهرة  

 

شارك السيد أحمد العدساني، مدير إدارة المسابقات في دوري نجومQNB، في برنامج اللجنة العليا للمشاريع والإرث للرصد والمراقبة خلال بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018، وذلك للتعرف عن كثب على مختلف جوانب تنظيم بطولات كرة القدم العالمية واكتساب خبرة عملية قيمة.

وللحديث عن تجربته في روسيا، كان للجنة العليا معه الحوار التالي عند عودته للدوحة..

 

ماذا كانت طبيعة مشاركتك في بطولة كأس العالم لكرة القدم روسيا 2018؟ 

تمّ تكليفي بمهام مساعد منسق الاتحاد الدولي لكرة القدم للمسابقات وذلك خلال 45 يوماً قضيتها في العاصمة الروسية موسكو، وتحديداً في استاد لوجنيكي. وعلى الرغم من اكتسابي كثيرا من الخبرات المهنية القيمة خلال عملي في دورينجومQNB ،إلا أن تجربتي في روسيا كانت غنية، حيث تعلمت عن كثب آلية عمل الاتحاد الدولي لكرة القدم على أرض الواقع، والإجراءات التنظيمية واللوجستية خلال أيام المباريات.

 

أولتجربةفيالمشهدالمونديالي

كيف تصف تجربتك في روسيا بشكل عام؟

كانت تلك أول تجربة عمل لي في بطولة لكأس العالم. وقد تم تنظيم البطولة بمستوى احترافي ومهني عال جداً، بدءاً بالاهتمام بالتفاصيل الصغيرة ذات الصلة بالعلامات الإرشادية المنتشرة في كافة أنحاء المدينة، وحتى إدارة عمل المتطوعين وموظفي الاستادات وغير ذلك من الأمور اللوجستية التي تعنى بسير العمل بشكل مثالي وفق المخطط له. وأرى أن آلية تنظيم البطولة تعتبر عملية فريدة من نوعها وتسير وفق تعاون مرن بين آلاف الأفراد العاملين، كل في مجال اختصاصه. وبالنسبة لي، لعل أكثر العناصر التي أثارت إعجابي خلال تجربتي في برنامج الرصد والمراقبة في روسيا 2018 هو متابعة آلية سير العمل بمرونة بالغة بين جميع الفرق العاملة على أرض الاستاد.

ما هي خلاصة تجربتك بالتعاون مع لجنة التنظيم المحلية؟ 

استنتجت من خلال هذه التجربة أن البطولة لم تكن لتحقق نجاحاً عالمياً ما لم تتكاتف جهود الاتحاد الدولي لكرة القدم، ولجنة التنظيم المحلية، ومؤسسات المدن المضيفة. ومن المهم أن نضع باعتبارنا أن بطولة كأس العالم لكرة القدم لا تقتصر على وقت المباراة فحسب، بل تعني التجربة بمختلف جوانبها اللوجستية والتنظيمية كإجراءات السفر، ومناطق المشجعين، وإجراءات الأمن والسلامة وغيرها من العناصر التي تسهم في إنجاح البطولة. وقد جسدت لجنة التنظيم المحلية الروسية مثالاً حياً على هذا التعاون المثمر، وقدمت لنا نموذجاً ناجحاً يدفعنا لبذل مزيد من الجهد لتقديم نسخة مميزة من البطولة في قطر عام 2022.

 

فوائد وخطط كثيرة

حدثنا عن المعرفة التي اكتسبتها خلال تجربتك؟

كانت تجربتي في روسيا عامرة بفوائد وخطط كثيرة بناء على ما شاهدته خلال فترة إقامتي فيها، حيث رأيت كيف يمكن لهذه البطولة العالمية أن تسلط الضوء ليس على استادات البطولة فحسب، إنما على البنية التحتية الكروية للدولة. وكانت هذه التجربة بالنسبة لكافة المشاركين من دورينجوم QNB بمثابة فرصة تعليمية ثرية ورائعة بحق.

يجب علينا منذ الآن وحتى عام 2022 أن نغتنم فرصة توجه أنظار العالم لقطر لتطوير الدوري المحلي. وقد نجحنا بالفعل خلال السنوات الأخيرة في استقطاب نجوم كرة قدم عالميين مثل تشافي هيرنانديز وويزلي شنايدر. ونتطلع الآن إلى العمل على أن يستقطب كل فريق في الدوري نجوماً عالميين. وأنا على يقين تام بأننا سننجح في تحقيق هذا الهدف.

التعليقات

مقالات
السابق التالي