استاد الدوحة
كاريكاتير

صدارة مشتركة.. وباب الاحتمالات مازال مفتوحاً فوز قاتل لأوزبكستان على عمان في مواجهة مثيرة

img
  • قبل 2 شهر
  • Thu 10 January 2019
  • 8:51 AM
  • eye 209

حقق منتخب أوزبكستان فوزًا ثمينًا أمام عُمان، عندما تخطاه بصعوبة (2 - 1)، امس الأربعاء، في المواجهة المثيرة التي جمعتهما على استاد نادي الشارقة، ضمن مباريات المجموعة السادسة لكأس آسيا بكرة القدم.

وتقدم منتخب أوزبكستان بهدف السبق عبر عادل أحمدوف بالدقيقة 34، بينما تعادل لعمان البديل محسن الغساني بالدقيقة 73، قبل أن يضيف الأوزبكي إلدور شومورودوف الهدف الثاني لمنتخب بلاده بالدقيقة 86.

وبهذه النتيجة، تصدر منتخب أوزبكستان برفقة اليابان المجموعة السادسة برصيد 3 نقاط، فيما ظل منتخب عُمان بلا نقاط.

 

أفضلية عُمانية وهدف أوزبكي

توخى الجانبان الحذر في التعامل مع معطيات المباراة، تفاديًا لأي مفاجآت مبكرة تربك حساباتهما، لتغيب الخطورة عن المرميين في الدقائق الاولى.

واتسم أداء المنتخب العُماني بالتوازن والانضباط، وحاول مع مضي الوقت الاقتراب من المرمى الأوزبكي بحثًا عن التسجيل، لكنه لم يمتلك الخيارات الهجومية الحاسمة، حيث تحطمت الكرات العرضية عند أقدام دفاع أوزبكستان بقيادة إسماعيلوف وأحمدوف وشوكوروف وسيديكوف.

ومالت الأفضلية النسبية لصالح منتخب عُمان الذي كان الأكثر جرأة في الامتداد الهجومي، معولاً على التناغم والتفاهم بين لاعبي خط وسطه حارب السعدي وأحمد كانو واليحمدي ورائد ومحسن جوهر.

 

 

حلول هجومية

بدأ منتخب أوزبكستان يبحث عن حلول هجومية للرد على خطورة نظيره العُماني، حيث اعتمد في عملية البناء على مشاريبوف وعادل أحمدوف وبكيمايف، وحاول اللاعبون إمداد المهاجم ساردور لكن زملاء البريكي ومسلمي أحسنوا إغلاق المساحات.

وبدأت ثقة لاعبي عُمان ترتفع، حيث فرضوا سيطرتهم على منطقة العمليات، ما فرض على أوزبكستان التراجع لتأمين المواقع الدفاعية.

ولاحت بعد ذلك فرصة خطرة لأوزبكستان عبر اللاعب أحمدوف الذي سدد بقوة، لكن الرشيدي كان على الموعد وحولها لركنية.

وأحرز منتخب أوزبكستان هدف السبق في الدقيقة 34، من ضربة حرة مباشرة سددها عادل أحمدوف بدقة في أقصى الزاوية اليسرى للرشيدي.

 

الشوط الثاني

اندفع منتخب عُمان بكثافة وبخيارات هجومية متنوعة سعيًا للتعديل، وقابل ذلك دفاع أوزبكي قوي.

وتألق نيسرتوف مرة أخرى وتدخل في منع تسديدة حارب السعدي من دخول مرماه، ليتعرض على إثرها للإصابة. وفي الدقيقة 73 توج العماني أفضليته بتسجيل هدف التعديل، عندما استثمر البديل محسن الغساني كرة داخل منطقة الجزاء، وأسكنها شباك نيسرتوف.

وتألق بعد ذلك الرشيدي في التصدي لتسديدة خطرة من خامداوف داخل منطقة الجزاء، منقذًا مرماه من فرصة هدف محقق.

واستطاع منتخب أوزبكستان خطف هدف الفوز بالدقيقة 86، بعدما اخترق البديل إلدور شومورودوف، ووضع الكرة أرضية في شباك الرشيدي.

وطالب منتخب عُمان بضربة جزاء بالدقائق المتبقية، لكن حكم المباراة قرر استمرار اللعب.

وكاد الغساني أن ينفرد بالمرمى بالدقيقة 92، لكنه تعرض للمسك من إيجور كريمتس ليخرج الأخير بالبطاقة الحمراء، ويحافظ منتخب أوزبكستان على تقدمه حتى النهاية.

 

اليابان تحوّل تأخرها أمام تركمانستان لفوز صعب

حول منتخب اليابان تأخره بهدف أمام تركمانستان إلى فوز 3 - 2 في افتتاح مباريات الفريقين بالمجموعة السادسة في كأس آسيا لكرة القدم في أبوظبي يوم امس الأربعاء.

‌ووضع أرسلان أمانوف تركمانستان في المقدمة بعد 26 دقيقة من البداية بتسديدة هائلة لكن يويا أوساكو مهاجم فيردر بريمن الألماني أحرز هدفين متتاليين في الدقيقتين 56 و60 ليجعل النتيجة 2 - 1 لليابان.

‌وأضاف ريتسو دوان الهدف الثالث لليابان في الدقيقة 71 إثر سلسلة من التمريرات قبل أن تصله الكرة على حافة منطقة الجزاء ليستدير بجسده ويسدد على يسار الحارس أوراز محمدوف.

وقلص أحمد عطاييف الفارق لتركمانستان في الدقيقة 79 من ركلة جزاء.

وقال هاجيمي مورياسو مدرب اليابان «في الاستراحة تحدثت مع اللاعبين عن أخطاء الشوط الأول وطلبت منهم قراءة المباراة بشكل أفضل مما كنا عليه. صعبنا الأمور على أنفسنا عقب اهتزاز شباكنا بالهدف الأول».

ووضعت اليابان، المتوجة باللقب أربع مرات آخرها 2011، أول ثلاث نقاط لها في المجموعة متساوية مع أوزبكستان التي تغلبت 2 - 1 على سلطنة عمان، وفي المقابل ظلت عُمان وتركمانستان بدون نقاط.

وتقام مباريات الجولة الثانية من المجموعة يوم السبت المقبل حيث تلتقي عُمان مع اليابان في استاد مدينة زايد الرياضية في أبوظبي بينما تلعب تركمانستان مع أوزبكستان على استاد راشد بمدينة دبي. ويتأهل إلى دور الستة عشر أول فريقين في كل مجموعة إلى جانب أفضل أربعة منتخبات تحصل على المركز الثالث.

وأبدى هاجيمي مورياسو، مدرب المنتخب الياباني، رضاه عن أداء لاعبيه، خلال الفوز (3 - 2) على تركمانستان، في كأس الأمم الآسيوية.

وقال مورياسو، في تصريحات عقب اللقاء «أبلغت اللاعبين خلال فترة الراحة ما بين الشوطين، بعض الأمور الأساسية، التي يتعين عليهم القيام بها، حتى يمكننا تغيير النتيجة، والتي كان من بينها ضرورة حسم المعركة حول الكرة، وقراءة المباراة جيدا».

وطالب مورياسو، خلال حديثه للاعبين، بضرورة الاقتراب أكثر من لاعبي تركمانستان، واستغلال المساحات الفارغة في دفاع المنافس.

وأكد المدرب الياباني «الأمر الجيد اليوم، هو حصولنا على النقاط الثلاث.. بإمكاننا العودة إلى الوطن باللقب». واختتم قائلا «بالنظر إلى أدائنا في الهجوم والدفاع، فإننا بحاجة للتحسن خلال مباراتنا المقبلة، أمام عمان، يوم الأحد».

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي