استاد الدوحة
كاريكاتير

في الجولة الثانية للبطولة القارية الفلسطيني يبحث عن مفاجاة امام الاسترالي الجريح

img
  • قبل 2 شهر
  • Fri 11 January 2019
  • 10:38 AM
  • eye 252

يبحث المنتخب الفلسطيني عن مفاجاة في مواجهة استراليا حامل اللقب عندما يلتقيه اليوم في الجولة الثانية من كاس اسيا المقامة حاليا في الامارات , واستهل المنتخب الأسترالي حملة الدفاع عن لقبه في البطولة، بالهزيمة صفر / 1 أمام نظيره الأردني في مفاجأة كبيرة ومبكرة، ليقبع الفريق في المركز الأخير بمجموعة يتصدرها النشامى، بينما اقتسم المنتخبان السوري والفلسطيني المركز الثاني بعد تعادلهما السلبي.

ورغم هذا، تبدو الفرصة سانحة أمام المنتخب الأسترالي لاستعادة الاتزان، من خلال مباراته المرتقبة اليوم  أمام نظيره الفلسطيني في دبي، بالجولة الثانية من مباريات المجموعة.

وأكد مارك ميليجان قائد المنتخب الأسترالي، أن الفريق سيقدم أداء جيدا في المباريات المقبلة بعد الخسارة أمام الأردن في المباراة الأولى.

ولكن مهمة المنتخب الأسترالي لن تكون بهذه السهولة التي يوحي بها وضع الفريقين في التصنيف العالمي لمنتخبات اللعبة.

ويحتل المنتخب الأسترالي المركز الـ41 بالتصنيف بينما يأتي المنتخب الفلسطيني في المركز الـ 99، كما يتمتع الفريق الأسترالي بإمكانيات فنية وبدنية وخططية تفوق نظيره الفلسطيني، لاسيما مع وجود العديد من اللاعبين الأستراليين بالأندية الأوروبية.

ولكن الحقيقة أن المنتخب الفلسطيني (الفدائي) تغلب على النقص العددي في صفوفه بعد طرد اللاعب محمد صالح في الدقيقة 68، وحافظ على تعادله السلبي مع نظيره السوري، الذي يتقدم عليه أيضا في التصنيف.

وقدم المنتخب الأسترالي أداء بطيئا يفتقد الحيوية في مباراته أمام الأردن، على إستاد هزاع بن زايد في العين.

وينتظر أن يعتمد الجزائري نور الدين ولد علي المدير الفني للمنتخب الفلسطيني على التشكيلة وطريقة اللعب التي اتبعها في مباراة سوريا، والتي منحت الفريق نقطة التعادل.

ويتمتع المنتخب الفلسطيني بسلاح جيد قبل هذه المباراة وهو عدم الوقوع تحت أي نوع من الضغوط لاسيما وأنه ليس بين المرشحين بقوة لاجتياز الدور الأول بالبطولة.

 

 

الصين تخشى مفاجآت الفلبين في كأس آسيا

يتطلع المنتخب الصيني إلى حسم التأهل مبكرًا إلى الدور الثاني لبطولة كأس آسيا، المقامة حاليًا في الإمارات، من خلال الفوز الثاني على التوالي في المجموعة الثالثة، عندما يواجه  نظيره الفلبيني.

ويصطدم المنتخب الصيني بنظيره الفلبيني في استاد محمد بن زايد بنادي الجزيرة، فيما يواجه المنتخب الكوري الجنوبي، منتخب قيرغيزستان على استاد هزاع بن زايد في العين.

ويحاول منتخب كوريا الجنوبية، أن يحسم تذكرة العبور لدور الـ 16، بعد فوزه الثمين أمام الفلبين في الجولة الأولى، لتكون المواجهة أمام الصين في الجولة الثالثة، بمثابة صراع على الصدارة فقط.

وينتظر أن يرفع التنين الصيني والنمر الكوري، شعار الحذر في مباراتي الغد، خشية مفاجآت الفريقين المنافسين اللذين لا يملكان ما يخسرانه.

وكان المنتخب الفلبيني، قد ظهر بشكل جيد وأزعج نظيره الكوري الجنوبي، ولكنه خسر بهدف نظيف أحرزه المنتخب الكوري في منتصف الشوط الثاني.

كما أزعج منتخب قيرغيزستان، نظيره الصيني، وتقدم عليه بهدف في الشوط الأول، قبل أن يقلب المنتخب الصيني النتيجة لصالحه بصعوبة في الشوط الثاني ويفوز 2-1.

ويصعب التكهن بنتيجة مباراتي الغد، خاصة وأن منتخبي قيرغيزستان والفلبين يمنيان النفس بتفجير المفاجأة والعبور إلى الأدوار الإقصائية، حتى وإن كان من باب المركز الثالث.

ويمنح نظام البطولة، الفرصة لأفضل 4 منتخبات من بين المنتخبات التي احتلت المركز الثالث في المجموعات الست، للتأهل إلى الدور الثاني.

 

 

الكوري الجنوبي يتطلع لتجاوز عقبة قرغيزستان

يتطلع المنتخب الكوري الجنوبي لتجاوز عقبة قرغيزستان ضمن منافسات المجموعة الثالثة لكاس اسيا , وفازت كوريا على الفيليبين 1-صفر بصعوبة في الجولة الأولى،.واحتاجت كوريا الجنوبية وصيفة نسخة 2015 والباحثة عن لقبها الثالث، الى هدف ثالث لتخطي عقبة الفيليبين التي يدربها السويدي سفن غوران إريكسون.

وفي المباراة التي تقام الجمعة على استاد هزاع بن زايد في مدينة العين، تحتاج كوريا الجنوبية التي ستفتقد أفضل لاعبيها نجم توتنهام الإنكليزي سون هيونغ-مين حتى الجولة الثالثة من دور المجموعات، الى أن تكون أكثر نجاعة هجوميا في حال أرادت تجاوز قرغيزستان المنظمة دفاعيا.

وبلغت نسبة استحواذ كوريا الجنوبية على الكرة أمام الفيليبين 81.8%، وهي الأعلى لمنتخب مشارك في كأس آسيا منذ نسخة 2011، ومع ذلك لم تستطع زيارة شباك منافستها الا مرة واحدة.

 

وتوقع البرتغالي باولو بينتو مدرب كوريا الجنوبية أن يواجه فريقه أمام قرغيزستان السيناريو ذاته الذي اختبره في مباراته الافتتاحية.

وقال بعد الفوز في الجولة الأولى "يمكن أن نواجه منافسا يلعب بنفس طريقه الفيليبين وبالتالي يجب أن يكون الفريق متأهبا لاي ظرف قد يعيد ترتيب الأوراق من جديد".

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي