استاد الدوحة
كاريكاتير

على هامش معسكر فريقه بأسباير.. مدرب آيندهوفن الهولندي لهذه الأسباب أصبحت قطر وجهة أندية العالم شنايدر ودي يونغ يريدان الاستمرار في دوري الن

img
  • قبل 2 شهر
  • Fri 11 January 2019
  • 10:55 AM
  • eye 221

فؤاد بن عجمية

أثنى مارك فان بوميل مدرب بي آس آيندهوفن الهولندي على الظروف الرائعة التي يقيم فيها فريقه معسكره الإعدادي الشتوي بأكاديمية أسباير خلال الفترة الحالية.

وأكد المدرب الهولندي في مؤتمر صحفي عُقد يوم أمس بفندق الشعلة، أن التجهيزات المتوفرة بالأكاديمية تغري أي فريق في العالم بالقدوم إلى قطر، معربا عن قناعته بأن الدوحة بإمكانها أن تنظّم نسخة رائعة من نهائيات كأس العالم بعد 4 سنوات، وبإمكانها منتخبها أيضا أن يقدّم مستويات مميزة.

وتحدث فان بوميل أيضا خلال المؤتمر الصحفي عن اللقاء الذي جمعه في الدوحة بزملائه السابقين، شنايدر ونايجل دي يونغ وأريين روبن، وعن نجم السد تشافي هيرنانديز الذي لعب معه في برشلونة الإسباني.. كما تطرّق أيضا إلى مهمته الحالية على رأس بي آس في آيندهوفن وطموحات الفريق في الموسم الحالي في ظل المنافسة الشرسة مع أياكس أمستردام على لقب الدوري المحلي.

قطر توفّر ظروفا مثالية

أكد مدرب بي آس في آيندهوفن خلال حديثه عن المعسكر الإعدادي لفريقه بالدوحة استعدادا للنصف الثاني من الموسم الجاري، أنه كان يعرف مسبقا قيمة ما توفّره أكاديمية أسباير من تجهيزات وتسهيلات وحفاوة.

وقال فان بوميل في هذا السياق: سبق لي أن تواجدت في أسباير مع بايرن ميونيخ الألماني، وأعرف منذ ذلك الحين قيمة هذا المكان والمنشآت والتجهيزات الرائعة، وبالتالي كنت مطمئنا أنني سأخوض مع PSV معسكرا ممتازا في أفضل الظروف الممكنة، فما يتوفر في أسباير شي مميز يتمناه أي مدرب ولذلك نحن سعداء بالتواجد هنا.

وواصل نجم منتخب هولندا السابق حديثه عما شاهده في قطر وعما يمكن أن توفّره الدوحة في مونديال 2022 قائلا: أعتقد أن كل ما تشيّده قطر من بنية تحتية وملاعب وتجهيزات، يؤشر إلى أن كأس العالم القادمة ستكون بطولة رائعة.. هناك ظروف مريحة وتسهيلات كبيرة، ولهذا فإن الكثير من الفرق من مختلف أنحاء العالم تأتي لإقامة معسكراتها بالدوحة، وليس من باب الصدفة أن يأتي فريق عملاق مثل بايرن ميونيخ إلى الدوحة 9 سنوات على التوالي لإقامة معسكره الشتوي، وفي هذا الموسم نتواجد نحن وكلوب بروج وفرق أخرى.. باختصار ظروف العمل هنا رائعة.

وعن رأيه في المنتخب القطري وحظوظه في كأس آسيا المقامة حاليا بالإمارات، وما يمكن أن يقدّمه في المونديال القادم، قال المدرب الهولندي: من الصعب توقع ما سيفعله المنتخب القطري في كأس آسيا، وعلى العموم فإن الفوز بالمباراة الأولى يعتبر شيئا إيجابيا للغاية.. من الواضح أن قطر تتطور كرويا وتعمل جيدا على مستوى الفئات لتكوين لاعبين مميزين، وأتوقع في ظل العمل الذي يقومون به أن يقدموا مستويات مميزة في مونديال 2022.

وأكد فان بوميل أنه لم يجد الفرصة لمشاهدة مباريات كأس آسيا الحالية، لكنه أشار إلى أن تجربته السابقة كمدرب مساعد في منتخبي السعودية وأستراليا مكّنته من ملاحظة تطوّر الكرة الآسيوية وتواجد عدد من اللاعبين المميزين.

لقاء خاص مع نجوم الدوري القطري

في ردّه على سؤال "استاد الدوحة" بخصوص اللقاء الذي جمعه على هامش تدريبات فريقه بأكاديمية أسباير، بنجمي الغرافة والأهلي ويسلي شنايدر ونايجل دي يونغ، وعما قاله الثنائي عن تجربتيهما في الملاعب القطرية، قال فان بوميل: كان أمرا رائعا أن ألتقي في الدوحة بزملائي السابقين.. شنايدر ودي يونغ سعيدان جدا باللعب في الدوري القطري، بجوار لاعب مثل تشافي.. هما يستمتعان كثيرا بالتجربة الكروية هنا وقد عبّرا بوضوح عن رغبتهما في مواصلة المشوار في الملاعب القطرية.

وأشاد فان بوميل بزميله السابق في برشلونة الإسباني ونجم السد حاليا تشافي هيرنانديز، قائلا: لعبت معه موسما واحدا في صفوف برشلونة، لكنه للأسف لم يلعب كثيرا حينها لأنه تعرض للإصابة في النصف الثاني من الموسم.

وعن إمكانية بروز تشافي في عالم التدريب، علّق بالقول: الكل يعرف إمكاناته كلاعب وقدراته وشخصيته القيادية داخل الملعب، لكن بالنسبة لمستقبله كمدرب، من الصعب أن أتوقع ما الذي سيفعله، على العموم أعتقد أنه من خلال خصاله القيادية ومن خلال خبراته الكبيرة، سيكون مدربا رائعا.

وتحدث مدرب بي آس آيندهوفن عن إمكانية التعاقد مع أريين روبن الذي أعلن قبل أيام اعتزامه ترك بايرن ميونيخ: هو لاعب مميز، لكن أؤكد لكم أننا لم نقدم له عرضا للانضمام إلى الفريق.

مهمة صعبة ومنافسة شرسة مع أياكس

في حديثه عن تجربته الحالية مع متصدر الدوري الهولندي، أكد فان بوميل أن المهمة ليست سهلة حيث أنه كان يشرف على فريق تحت 19 سنة بالنادي في الموسم الماضي، ووجد نفسه في الموسم الحالي على رأس الفريق الأول عقب رحيل فيليب كوكو إلى فنربخشة التركي بعد تحقيق نتائج مميزة في المواسم الماضية.

وتحدث فان بوميل عن المنافسة على لقب الدوري الهولندي خلال الموسم الحالي قائلا: المنافسة قوية والفارق بيننا وبين أياكس أمستردام فارق ضئيل والمهمة لن تكون سهلة من أجل التتويج باللقب.. نحتاج للفوز في كل مبارياتنا القادمة رغم أن ذلك غير ممكن منطقيا، وأتوقع أن يستمر التنافس إلى الرمق الأخير من الدوري.

وعن مدى قدرة الكرة الهولندية على العودة استعادة عنفوانها، قال النجم السابق لمنتخب الطواحين: نحن دولة صغيرة ومن الصعب علينا أن نقارع دولا مثل إنجلترا وإسبانيا وإيطاليا، فهم يملكون إمكانات مادية ودوريات قوية ولاعبين على أعلى مستوى، لكننا نحاول في هولندا أن نطور قدرات اللاعبين الشباب، ونركز كثيرا على التكوين من أجل أن نكون في الواجهة.

 

التعليقات

مقالات
السابق التالي