استاد الدوحة
كاريكاتير

كانو: مشاركاتي في كأس أمم إفريقيا تحمل لحظات لا تُنسى

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 3 شهر
  • Wed 10 July 2019
  • 6:48 AM
  • eye 286

نشر الموقع الرسمي للاتحاد الإفريقي لكرة القدم «كاف» حديثاً مطولاً مع النيجيري كانو، أحد نجوم القارة السمراء، حول عدد من الأمور الخاصة بالكرة الإفريقية، وتطرق فيه لأهم أهدافه ومبارياته مع النسور، والنجوم الذين يتابعهم في الكان.

وكشف كانو في بداية حديثه، أنه كان يركز على محمد صلاح مهاجم منتخب مصر، ويواصل متابعة السنغالي ساديو ماني، والنيجيري إيجالو، مؤكداً أن كل المنتخبات تمتلك لاعبين كباراً لديهم خبرة المسابقات الكبرى، التي اكتسبوها من المشاركة مع الفرق الأوروبية.

وأضاف النيجيري أن كل مشاركاته السابقة في كأس الأمم الإفريقية، تحمل لحظات لا تنسى، خاصة تلك المباريات التي خاضها أمام منتخبات قوية مثل الكاميرون وغانا، ومنتخبات شمال إفريقيا مثل مصر وتونس.

ويرى نجم أرسنال السابق أن المواجهة الأهم في مسيرته مع المنتخب في كأس الأمم الإفريقية كانت أمام الكاميرون في دور الثمانية بنسخة 2004، عندما فاز النسور بهدفين مقابل هدف.

وقال كانو إنه لا يوجد أي لاعب يشبهه في طريقة اللعب في بطولة الأمم الإفريقية الحالية، لافتاً إلى أن كل لاعب له أسلوبه الخاص. وأضاف أن أهم الأهداف في مسيرته هو هدفه في مرمى البرازيل، في نصف نهائي دورة الألعاب الأولمبية 1996.

وحول تلك المباراة، قال: «عند مواجهة البرازيل في الأولمبياد كنا في طريقنا للخسارة، وكانت النتيجة تشير إلى تقدمهم بثلاثة أهداف مقابل هدف ثم أحرزنا هدفاً ثانياً، ونجحت في أن أحرز الهدف الثالث، وذهبنا لوقت إضافي». وتابع: «نجحت في إحراز الهدف الرابع، وكان الهدف الذهبي الذي منحنا الفوز في نصف النهائي وكان الفريق البرازيلي يضم بيبيتو وريفالدو ورونالدو».

 

أورييه يتمنى اللحاق بمواجهة الجزائر

تسبب سيرجي أورييه قائد ساحل العاج، في إصابة نفسه بكأس الأمم الإفريقية، بدون أن يلعب، بعد أن أصاب يده اليمنى عند الضرب على طاولة، لتشجيع بقية اللاعبين.

وغاب أورييه عن التشكيلة خلال الفوز 1 - 0 على مالي في دور الـ16، إذ يواصل التعافي من إصابة بالكاحل، لكنه غادر الاستاد وهو يضع يده في جبيرة.

وقال مدافع توتنهام هوتسبير للصحفيين أمس الثلاثاء «ضربت الطاولة بقبضة يدي خلال نقاش حماسي بين الشوطين».

وأضاف «عندما تحدث أخطاء في المنزل يصرخ الآباء فينا.. وهذا ما حدث. كنا نتحدث عن بعض الوقائع وأعتقد أن هذا مطلوب للمجموعة ويعطي شعورًا جيدًا».

وتابع أورييه «قلت لهم إننا يجب ألا نشعر بالندم ونحن قادرون على الفوز ونحتاج لبعض التعديلات فقط.. هذا ما قلته». وتمنى أورييه، اللحاق بمواجهة الجزائر في دور الثمانية لبطولة أمم إفريقيا، المقامة حاليًا في مصر.

 

قائد بنين: متحمسون لمواجهة السنغال

يرى أوليفييه فيردو، قائد منتخب بنين لكرة القدم، أن جميع اللاعبين مستعدون لمواجهة المنتخب السنغالي اليوم الأربعاء في دور الثمانية ببطولة كأس أمم إفريقيا.

وقال فيردو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس: «يسعدني قيادة فريقي رغم صغر سني. دوري تحفيز اللاعبين. وكلنا متحمسون لمواجهة السنغال، وكل منا يسعى لتقديم أفضل ما لديه».

وأضاف أن المباراة صعبة، لكن لديهم طموح في أن يكونوا نداً قوياً للسنغال ومنافستهم على خطف تذكرة التأهل لقبل النهائي. وتأهل منتخب بنين إلى دور الثمانية بعدما أقصى المغرب من دور الـ 16 بركلات الترجيح «4 – 1»، في واحدة من مفاجآت البطولة القارية.

 

تطبيق تقنية الفيديو في ربع نهائي كأس الأمم

يبدأ استخدام نظام حكم الفيديو المساعد «تقنية الفيديو» اعتباراً من دور الثمانية في كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم، مما يزيد من احتمالات حدوث مواقف مثيرة في بطولة تمتلئ في المعتاد بالجدل التحكيمي لكنها كانت هادئة هذا العام.

وكان مخططاً في البداية استخدام حكم الفيديو المساعد في الدور قبل النهائي، لكن سيبدأ العمل به الآن اعتباراً من دور الثمانية.

وفي انتصار لسمعة الحكام الأفارقة المحطمة، كان حجم حالات الجدل التحكيمي في مصر هذا العام عدة قرارات تسلل بفارق بسيط.

ولا تستخدم تقنية الفيديو بكثرة في القارة لكنها أسفرت عن مواقف لطخت سمعة اللعبة وكانت جزءاً من أزمة أدت لاستحواذ الاتحاد الدولي «الفيفا» على إدارة الاتحاد الإفريقي اعتباراً من الشهر المقبل.

ولم تستكمل مباراة إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا في مايو الماضي بين الوداد والترجي، بسبب نزاع نتج عن غياب حكم الفيديو المساعد عندما كان من المقرر استخدامه. وحين ألغى الحكم هدفاً سجله الوداد المغربي، احتج لاعبوه بسبب عدم استشارة حكم الفيديو المساعد.

وتم إيقاف حكم مباراة الذهاب 6 أشهر بعدما اتخذ قرارات مثيرة للجدل عقب استشارة حكم الفيديو المساعد، لكن القرار اعتبر رد فعل متسرع من الاتحاد الإفريقي وتم رفع الإيقاف عن الحكم المصري جهاد جريشة لاحقاً. وقال أحمد أحمد رئيس الاتحاد الإفريقي إن عدم استخدام حكم الفيديو المساعد في الأدوار الأولى من البطولة كان «إجراء احترازياً».

التعليقات

مقالات
السابق التالي