استاد الدوحة
كاريكاتير

تقام لأول مرة في الدوحة.. انطلاق قمة أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم في نسختها الخامسة

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 2 اسبوع
  • Tue 08 October 2019
  • 5:01 AM
  • eye 151

بوتشيتينو مدرب توتنهام: مفاهيم كرة القدم تتجدد باستمرار ولكن يبقى مصدرها واحد.. وهو القلب

 

انطلقت أمس الإثنين بقاعة أولمبيا آسيا بمركز تطوير أداء كرة القدم «الجديد» بأكاديمية أسباير فعاليات النسخة الخامسة من «القمة العالمية لأكاديمية أسباير» حول أداء وعلوم كرة القدم التي تستضيفها العاصمة القطرية الدوحة وتستمر لمدة ثلاثة أيام، بمشاركة خبراء اللعبة من جميع أنحاء العالم يمثلون 50 نادياً واتحاداً محلياً وقارياً.

فبعد أن نظمت أكاديمية أسباير الحدث من قبل في أربع مدن أوروبية في باريس وبرلين وأمستردام ولندن، تقام النسخة الخامسة ولأول مرة في الدوحة بحضور شخصيات رياضية ومدربين ومتخصصين، إلى جانب المنتسبين لمجتمع زمالة أكاديمية أسباير. وشهد اليوم الأول مشاركة عدد من نجوم ومدربي كرة القدم، من بينهم: الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام هوتسبير الإنجليزي والنجم الأرجنتيني السابق هرنان كريسبو وكذلك مدرب ريال مدريد السابق سانتياجو سولاري.

 

أكثر من 50 نادياً واتحاداً

يشارك في القمة أكثر من 50 نادياً واتحاداً محلياً وقارياً على غرار ليفربول ومانشستر يونايتد «إنجلترا»، وباريس سان جيرمان «فرنسا»، ويوفنتوس «إيطاليا»، ونادي برشلونة «إسبانيا»، وأياكس «هولندا»، وبنفيكا «البرتغال» والاتحادات مثل فرنسا وإيطاليا وكوريا الجنوبية والمكسيك.

 

برافو: القمة محفل فريد من نوعه

استهل إيفان برافو مدير عام أكاديمية أسباير فعاليات القمة مرحباً بجميع الحضور ومتمنياً لهم طيب الإقامة في الدوحة، ليتم بعد ذلك استعراض فيلم قصير عن المبنى الجديد لأكاديمية أسباير الذي يعنى بتطوير علوم كرة القدم، كما استعرض برافو مسيرة تطور المنتخبات القطرية، وأبرز وصول المنتخب الأول إلى منصة تتويج كأس آسيا الأخيرة 2019 التي أحرز لقبها بالإمارات.

وقال برافو: هذا المحفل الرياضي هو فريد من نوعه على المستوى العالمي لما يقدمه في كل سنة لمنتسبي رياضة كرة القدم من أجل تطوير مهاراتهم وزيادة معارفهم، كما أود أن أشكر الضيوف الذين قدموا من مختلف أنحاء العالم وتكبدوا معاناة السفر لمسافات طويلة لإيمانهم بأهمية الحدث، لذا نحن نثمن وجودهم بيننا.

وأوضح برافو أن هذه القمة الكروية العالمية ستشهد برنامجاً ثرياً خلال أيامه الثلاثة من أجل التعرف على مختلف منشآت الأكاديمية، بالإضافة إلى عدد من المسائل الهامة التي ستقوم القمة بمناقشتها على غرار مسألة زيادة الأداء البدني والفني لدى اللاعبين والأندية، كما يتضمن برنامج القمة الحديث مع عدد من المدربين المتواجدين في قطر وعلى رأسهم فيليكس سانشيز مدرب المنتخب الوطني القطري وعدد من المدربين الذين يقودون فرقهم بدوري النجوم.

وتحدث برافو عن أهمية إقامة القمة العالمية لأداء وعلوم الكرة بأكاديمية أسباير التي تحتوي على الكثير من المنشآت المتقاربة فيما بينها، ما يسهل عمل المشاركين في هذه القمة والاطلاع على أغلب التجهيزات والتسهيلات الموجودة، وقال «ستجدون هنا في أسباير كافة التجهيزات التي تجعلكم تتعرفون كيف نسهم في تطوير كرة القدم على المستوى المحلي، بالإضافة إلى استضافة المعسكرات الخاصة بأكبر الفرق الأوروبية، لاسيما أن الأكاديمية أصبحت الوجهة المفضلة للأندية العالمية من أجل إقامة معسكراتها التحضيرية واستعداداتها للتحديات الكبرى».

وأوضح برافو أن الحضور الكبير للمدربين من مختلف أنحاء العالم من الدوريات الأوروبية الكبرى يؤكد أن الجميع يريد أن يكون جزءاً من المنظومة الكروية العالمية وتطويرها والبحث من خلالها عن المزيد من العلوم والمعارف التي أصبحت شيئاً مهماً في كرة القدم الحديثة.

 

بوتشيتينو يتبادل المعارف مع مجتمع زمالة أسباير

قدم الأرجنتيني ماوريسيو بوتشيتينو مدرب توتنهام الإنجليزي عرضاً في الجلسة الافتتاحية للقمة، وأعرب عن سعادته بالتواجد في دولة قطر والمشاركة في قمة أكاديمية أسباير العالمية وبالخصوص بمركز تطوير أداء كرة القدم لتقديم محاضرة في أداء وعلوم كرة القدم أمام جمع متحمس ومتخصص في كرة القدم.

وقال: الحديث معكم حلم تحقق بالنسبة لي لأن التواجد في أكاديمية بحجم أسباير هو أمر رائع ومصدر فخر بالنسبة لي، خصوصاً أن سمعة قطر وأكاديمية أسباير وصلت إلى ما وصلت إليه. بالطبع أريد أن أهنئ أكاديمية أسباير لتطوير مرحلة رائعة من كرة القدم، أريد تهنئتهم بالإنجاز الرائع بكأس آسيا، والآن لقد حان الوقت للعمل من جديد.

وأضاف مدرب توتنهام «كرة القدم مصدرها القلب وهي تجمع جانب الشغف والعواطف ونحن نغير هذا المفهوم وهناك أشياء كثيرة يجب أن نتعلمها من هذه القمة لأن كرة القدم ضرورية لتحقيق شيء جديد في حياتنا وهي تجعل منا مختلفين تماما، وعندما نتحدث عن رياضة كرة القدم فدائماً تكون العواطف جزءاً من هذه اللعبة، وبالنسبة لي المسألة الرئيسية هي التركيز على التكوين المثالي للأطفال الذين سيشكلون إرث المستقبل، وهو الأساس بالنسبة لنا وأعتقد أن هذا يعكس حال مجتمعاتنا الشغوفة بالرياضة».

وتابع «نحن نعمل مع بعض من الجهات المختصة من أجل تحسين صورة كرة القدم العالمية خلال الأعوام المقبلة وأريد أن أتحدث عن مدى حاجتنا لتطوير معارفنا ومعلوماتنا من خلال الحلقات النقاشية التي يؤمنها مثل هذا الحدث الدولي الذي يلتقي فيه خبراء الكرة العالميون».

وأوضح ماوريسيو بوتشيتينو أن على الجميع أن يفكر في الطريقة المثالية التي تضمن الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا الحديثة من أجل تطوير اللعبة وحماية اللاعبين.

وتقدم مدرب توتنهام بالتهنئة للمنتخب القطري على تتويجه باللقب الآسيوي لأول مرة في تاريخه، مشيداً بالترحاب الكبير الذي وجده من القطريين منذ وصوله إلى الدوحة، مؤكداً في الوقت ذاته أن أكاديمية أسباير تقوم بعمل مذهل من أجل تقديم إستراتيجيتها في محاكاة المستقبل وتقديم رؤيتها الفريدة في هذا المجال بعدما أصبحت محطة مهمة في تطوير الكرة العالمية.

 

عفيفة: إقامة القمة في الدوحة جاءت في وقتها

قال علي سالم عفيفة، رئيس اللجنة المنظمة لقمة أكاديمية أسباير العالمية لأداء كرة القدم وعلومها، إن إقامة النسخة الخامسة من القمة، النسخة الأولى في الدوحة بعد باريس وبرلين وأمستردام ولندن، جاءت في وقت مناسب ومتزامن مع ما حققته الكرة القطرية من نجاحات على كل المستويات، الناشئين والشباب والمنتخب الأول الذي توج بلقب أمم آسيا 2019 عن جدارة واستحقاق، وبعد سنوات من العمل الجاد لتطوير كرة القدم القطرية.

ورحب عفيفة بالحضور من الشخصيات وأندية كرة القدم من شتى أنحاء العالم والتي بلغ عددها 50 نادياً واتحاداً محلياً وقارياً. وقال إن قمة أسباير أصبحت منصة دولية لتبادل الخبرات والمعارف المتجددة في كرة القدم، وهي تجسيد لاستخدام التكنولوجيا الحديثة في التواصل بين كل المنتسبين لهذا المشروع الضخم الذي تقوده أسباير منذ أكثر من ست سنوات.

وتابع عفيفة: القمة تعكس الدور الريادي لدولة قطر على الساحة الرياضية العالمية من خلال تكريس الإرث والإسهام الفعلي في تطوير كرة القدم العالمية على مستوى الشباب، ويتجسد ذلك بوضوح في قمة أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم.

 

سانتياجو سولاري: أسباير تسهم في تطوير كرة القدم العالمية

قال المدرب الأرجنتيني سانتياجو سولاري إن كرة القدم تتطور بسرعة، وهنا في أسباير توجد تجهيزات استثنائية للاعبين، ولا أعتقد أن التجهيزات هي السبب في تطوير الكرة القطرية، بل هي العقلية والإرادة البشرية، إلى جانب هذه التجهيزات هنا في أسباير التي أوصلت الكرة القطرية إلى قمة الكرة الآسيوية.

وقال مدرب ريال مدريد السابق، إنه كلاعب وكمدرب يعتقد دائماً أن الشباب هم جيل الغد وعلينا أن نعمل من أجلهم، وهذا ما يحدث هنا في قمة أسباير العالمية لأداء وعلوم كرة القدم، وهو ما شكل تجربة ناجحة للكرة القطرية بوصول منتخبها الأول لقمة هرم الكرة الآسيوية بالتتويج بكأس آسيا.

وتابع المدرب الأرجنتيني الشهير: علينا أن نسعى بكل السبل لتطوير كرة القدم على مستوى الشباب، الآن نرى هنا في أسباير في هذه القمة أكثر من 50 نادياً من شتى أنحاء العالم يجتمعون وهم في الحقيقة يتواصلون معاً على مدار العام، ليتبادلوا الخبرات والتجارب والمعارف، مستخدمين في ذلك التقنيات الحديثة. إن هذه القمة هي مشروع عالمي يثري الكرة العالمية ينطلق من هنا من الدوحة، وهذا شيء رائع.

وتساءل سولاري: أين نقف الآن؟ نقف في مركز تطوير كرة القدم في أسباير، إنه نتاج عقلية وإستراتيجية من شخص أو أشخاص خرجوا بهذه التجهيزات القياسية، وبالتالي نحن نتكلم عن إرث مهم تسعى قطر من خلاله إلى المساهمة في تطوير كرة القدم العالمية وهو ما نراه في هذه القمة وفي هذا التجمع.

 

حضور مدربي دوري النجوم

حرص عدد من مدربي أندية دوري نجوم قطر على التواجد والحضور، في مقدمتهم الصربي سلافيسا يوكانوفيتش مدرب الغرافة والأيسلندي هيمير هالجريمسون مدرب العربي والإسباني روبين دي لاباريرا مدرب الأهلي والإسباني خوسيه مورسيا مدرب الشحانية والإسباني كارلوس ألوس المدرب السابق لنادي قطر.

التعليقات

مقالات
السابق التالي