استاد الدوحة
كاريكاتير

ماركوس إيغر: النتائج فاقت التوقعات .. اختتام ناجح للمؤتمر الرابع لإتحاد المعاهد الرياضية الأسيوية

المصدر: عبدالعزيز أبوحمر

img
  • قبل 7 يوم
  • Fri 08 November 2019
  • 7:33 AM
  • eye 145

اختتمت امس الخميس أعمال المؤتمر الرابع لإتحاد المعاهد الرياضية الآسيوية (آسيا ) الذي استضافته الدوحة حيث أجمع المجتمعون على أن المقررات والنتائج فاقت التوقعات في المؤتمر الرابع وحظي بارتياح الوفود الرسمية التي شاركات في أعمال المؤتمر الذي انطلق يوم الثلاثاء وعلى مدار ثلاثة أيام قبل أن يختتم أمس الخميس.

وقال ماركوس إيغر مدير إدارة الرياضة والاستراتيجية بأكاديمية أسباير: تحققت كل التوقعات وربما كان المؤتمر أفضل مما كنا نعتقده. هذا من وجهة نظر أكاديمية أسباير بالطبع. كما أنه استنادا إلى المحادثات التي أجريتها مع أصدقائنا من المعاهد الأخرى فقد كانوا معجبين جداً برجالنا وبالطريقة التي أعدوا بها هذا الحدث. وبشكل عام، لقد كان حدثاً رائعاً.

 

 

ماركوس إيغر: خطوتان مختلفتان ومعطيات مهمة

 

قال ماركوس إيجر مدير إدارة الرياضة والاستراتيجية بأكاديمية أسباير: أعتقد أن هناك خطوتين مختلفتين عندما يتعلق الأمر بذلك. أولا وقبل كل شيء، هناك مجموعة الأعضاء المؤسسين: المجلس الياباني للرياضة والمعهد الرياضي لسنغافورة ومعهد الرياضات في هونغ كونغ ونحن، وهذه المجموعة تقود المجتمع بأسره. ثم هناك المجموعة الأخرى التي تنمو بشكل تدريجي مع الأعضاء الجدد الذين يلتحقون. خلال هذا المؤتمر انضمت إلينا معاهد رياضية جديدة من الصين وكمبوديا ونأمل أن ينضم إلينا واحد آخر من كوريا الجنوبية ليصبح جزءاً من آسيا قريباً. وهذا التعاون مهم جداً، لأن عالم الرياضة يتحرك بسرعة كبيرة وعلينا أن نكون قادرين على مواكبة الركب، وإن أمكن، أن نكون في الصدارة.

وتابع: نوقشت العديد من المواضيع المختلفة خلال هذا المؤتمر مثل التكنولوجيات الجديدة وأهمية البحث والابتكار وهذا مهم جدا خاصة في قطر علينا أيضاً أن نطرح على أنفسنا بعض الأسئلة مثل ماذا يعني ذلك بالنسبة لبنيتنا؟ ماذا يعني ذلك بالنسبة للطريقة التي تعمل بها أكاديمية أسباير من أجل مساعدة الرياضيين على القيام بالخطوة التالية؟

عندما أرى ما تفعله نيوزيلندا مع بطل القفز بالزانة على سبيل المثال، فهذا شيء متقدم جداً. يجب علينا أن نتأكد ليس فقط من الحديث عن العلوم نفسها، ولكن عن البنيات. ففي النهاية، الأمر يتعلق بفائدة الرياضيين وهذا شيء كان موضع إجماع في الرأي في هذا المؤتمر.

 

 

حفل عشاء وجولة حرة وعروض مهنية

 

أقيم مساء أمس حفل العشاء الرسمي بحضور أعضاء جميع الوفود المشاركة من 15 دولة باتت تمثل إتحاد المعاهد الرياضية الآسيوية (أسيا) والتي ضمت العضوين الجديدين وهما الصين وكمبوديا الذين أعلن عن انضمامهما رسميا خلال أعمال النسخة الرابعة.

ولم يخل حفل العشاء من العروض المهنية والعلمية من المتخصين من أعضاء الوفود الحاضرة وأبرزها محاضرة من البروفيسور دونكان سيمبسون من أكاديمية أي إم.جي تحت عنوان الأغذية : وصفة للقدرات البشرية.

 وقام أعضاء الوفود ظهر أمس بجولة حرة في مدينة الدوحة فيما قام الأخر بحضور جانب من عاليات بطولة العالم للسباحة التي تستضيفها دولة قطر حاليا.

التعليقات

مقالات
السابق التالي