استاد الدوحة
كاريكاتير

أنار سماء الدوحة بالألعاب النارية.. مهرجان بحيرة أسباير يحافظ على لقب «الأكثر جماهيرية»

المصدر: استاد الدوحة

img
  • قبل 7 يوم
  • Sun 12 January 2020
  • 7:01 AM
  • eye 77

في إطار اهتمامها بتنظيم الفعاليات الترفيهية لمختلف فئات الجمهور مستفيدةً من منشآتها العالمية المتنوعة والمناسبة لعقد مختلف الفعاليات، وفي أعقاب النجاح الكبير للنسختين الماضيتين وانتظار الجمهور لنسخة مقبلة، نظمت مؤسسة أسباير زون يوم امس الاول النسخة الثالثة من مهرجان بحيرة أسباير، وكان العرض بعنوان «شجرة الحياة».

امتلأت المدرجات المحيطة ببحيرة أسباير خلال عروض المهرجان عن آخرها بـ20 ألفا من المشاهدين الشغوفين لمتابعة عروض المهرجان التي أخذتهم في رحلة موسيقية استعراضية بصرية مبهرة، مقدمةً من خلال الحكايات المتتالية رسائل عن السلام والمحبة والسعادة.

حيث تضمن العرض الروسي بلمسات شرقية الذي صمم خصيصاً بما يتناسب مع أجواء حديقة أسباير 4 لوحات من العروض بمشاركة 90 راقصا و45 طفلا من أوركسترا قطر الفلهارمونية في عرض مبهر امتد لمدة نصف ساعة، وهي: العرض الأول صوت الأطفال (كورال) الذي تحدث عن السلام والحب والأسرة والسعادة، والعرض الثاني الأوبرا العالمية، حيث قدم مغني الأوبرا لحناً رائعاً على البحيرة، والعرض الثالث رقصة الأشجار التي تضمنت استعراضات المؤدين كأوراق الشجر أثناء تحركها وقت النسيم، بينما شهد العرض الرابع نمو أوراق الشجر حتى النهاية، حيث شارك فيه جميع العارضين على المسرح لتقديم عرض رائع ومميز، وجاء ختام العرض غاية في الأناقة والإبهار للألعاب النارية كونت لوحة فائقة الجمال في سماء أسباير، حيث انطلقت الألعاب النارية من فندق الشعلة وموقع العرض في البحيرة والذي ختم العرض الباهر الذي لا ينسى.

الجدير بالذكر، أن المهرجان يؤكد على الدور المحوري لمؤسسة أسباير زون في دعم قطاع الترفيه والسياحة العائلية في دولة قطر عبر تنظيم فعاليات جماهيرية مميزة بين منشآتها العالمية ومساحاتها الخضراء الممتدة، والتي توفر كافة المقومات لاستضافة الفعاليات الكبرى على الصعيدين الرياضي والترفيهي.

ويعد هذا النوع من الفعاليات دعوة للجميع للخروج من أجواء المنزل الاعتيادية والاستمتاع بكل لحظة من العطلة الأسبوعية بين منشآت ومرافق مؤسسة أسباير زون وفي حديقتها البديعة وخاصة في ظل الأجواء المعتدلة في هذا الوقت من العام. هذا بالإضافة إلى وجود منطقة مميزة ومتنوعة للأغذية والمشروبات ضمن المهرجان، كما تم تخصيص أكبر عدد من المواقف للجمهور والتنسيق مع إدارة المرور لتسهيل حركة السير والتنسيق مع أمن الحراسات لتسهيل دخول الجمهور.

وجاءت نسخة مهرجان هذا العام برعاية فودافون قطر، والخطوط الجوية القطرية، ومجموعة علي بن علي القابضة، والمجلس الوطني للسياحة، بالإضافة إلى الدور البارز لمختلف وسائل الإعلام لتغطية الفعالية.

التعليقات

مقالات
السابق التالي